أهمية المياه الجوفية اهتم الإنسان منذ القدم بالبحث عن مصادر المياه، فإلى جانب مياه الأنهار، والسيول، والينابيع، عرفت الأمم القديمة ما يعرف بالمياه الجوفية التي توجد في جوف الأرض داخل الطبقات الصخرية، وكيفية استخراجها واستخدامها في أغراض الشرب، والري، وسقاية الحيوانات، حيث دلت الاكتشافات الأثرية على حفر الآبار لدى الكثير من الحضارات مثل الحضارة المصرية التي تميزت بالحفر اللولبي، وبلاد فارس التي اشتهرت بحفر الآبار والقنوات الري، حيث يدل ذلك على معرفتهم بطريقة الكشف عن المياه الجوفية بطرق تقليدية، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن طرق الكشف عن المياه الجوفية بالطرق التقليدية. طرق الكشف عن المياه الجوفية بالطرق التقليدية اعتمد الإنسان منذ القدم على عدة طرق في الكشف عن المياه الجوفية من خلال الملاحظات، والتقنيات التقليدية البسيطة التي كانت تفي بالغرض عند البحث عن المياه الجوفية، ومن هذه الطرق التقليدية ما يأتي: النباتات: تعد النباتات مؤشرًا جيدًا على وجود المياه الجوفية بالقرب منها، حيث تدل النباتات الجافة على وجود كمية قليلة من المياه، وعندما تكون النباتات رطبة فهي مؤشر على وجود المياه الجوفية بالقرب من سطح الأرض. الضباب: يعتبر الضباب ظاهرة طبيعية لتكاثف بخار الماء، وتختلف كثافته بالاعتماد على كمية المياه المتبخرة، وعند وجود ضباب بالقرب من سطح الأرض فهذا يدل على وجود مياه جوفية تحت القشرة الأرضية، لذلك يتم زرع أشجار بالقرب من الضباب حتى تميل فروعها في اتجاه المياه الجوفية وهي طريقة تقليدية عرفها الإنسان بالمشاهدة، وكذلك كان يضع الإنسان الصحون في الليل في المنطقة التي يظهر فيها الضباب، وعند تكاثف كمية كبيرة من بخار الماء في الصحن فهذا يدل على وجود كمية كبيرة من المياه الجوفية.  التربة الرطبة: عندما تكون المياه الجوفية بالقرب من سطح الأرض فإن كمية من المياه تخرج إلى السطح من خلال الخاصية الشعرية، فعندها تصبح الأرض رطبة دلالة على وجود المياه بالقرب منها. طرق الكشف عن المياه الجوفية بالطرق الحديثة مع تقدم العلم والتكنولوجيا ابتكر الإنسان طرق حديثة استغنى فيها عن الطرق التقليدية في الكشف عن المياه الجوفية، ومن أبرز الطرق التقنية في الكشف عن المياه الجوفية كالآتي: طريقة الكشف الزلزالية: وهي طريقة تعتمد على إرسال اهتزازات أو ترددات باتجاه سطح الأرض، وعند ارتدادها وتسجيلها على جهاز مسجل الهزات، يتم التعرف على طبيعة الصخور وكمية المياه التي تحتويها، فكلما ازدادت سرعة انتشار الموجات دلّ ذلك على وجود كمية كبيرة من المياه في الصخور. طريقة الكشف الكهربائية: تعتمد هذه الطريقة على مقاومة الصخور للتيار الكهربائي، فكلما كانت المقاومة الكهربائية منخفضة كانت كمية المياه الموجودة في الصخور كبيرة.

طرق الكشف عن المياه الجوفية بالطرق التقليدية

طرق الكشف عن المياه الجوفية بالطرق التقليدية

بواسطة: - آخر تحديث: 3 يوليو، 2018

أهمية المياه الجوفية

اهتم الإنسان منذ القدم بالبحث عن مصادر المياه، فإلى جانب مياه الأنهار، والسيول، والينابيع، عرفت الأمم القديمة ما يعرف بالمياه الجوفية التي توجد في جوف الأرض داخل الطبقات الصخرية، وكيفية استخراجها واستخدامها في أغراض الشرب، والري، وسقاية الحيوانات، حيث دلت الاكتشافات الأثرية على حفر الآبار لدى الكثير من الحضارات مثل الحضارة المصرية التي تميزت بالحفر اللولبي، وبلاد فارس التي اشتهرت بحفر الآبار والقنوات الري، حيث يدل ذلك على معرفتهم بطريقة الكشف عن المياه الجوفية بطرق تقليدية، وفي هذا المقال سيتم الحديث عن طرق الكشف عن المياه الجوفية بالطرق التقليدية.

طرق الكشف عن المياه الجوفية بالطرق التقليدية

اعتمد الإنسان منذ القدم على عدة طرق في الكشف عن المياه الجوفية من خلال الملاحظات، والتقنيات التقليدية البسيطة التي كانت تفي بالغرض عند البحث عن المياه الجوفية، ومن هذه الطرق التقليدية ما يأتي:

  • النباتات: تعد النباتات مؤشرًا جيدًا على وجود المياه الجوفية بالقرب منها، حيث تدل النباتات الجافة على وجود كمية قليلة من المياه، وعندما تكون النباتات رطبة فهي مؤشر على وجود المياه الجوفية بالقرب من سطح الأرض.
  • الضباب: يعتبر الضباب ظاهرة طبيعية لتكاثف بخار الماء، وتختلف كثافته بالاعتماد على كمية المياه المتبخرة، وعند وجود ضباب بالقرب من سطح الأرض فهذا يدل على وجود مياه جوفية تحت القشرة الأرضية، لذلك يتم زرع أشجار بالقرب من الضباب حتى تميل فروعها في اتجاه المياه الجوفية وهي طريقة تقليدية عرفها الإنسان بالمشاهدة، وكذلك كان يضع الإنسان الصحون في الليل في المنطقة التي يظهر فيها الضباب، وعند تكاثف كمية كبيرة من بخار الماء في الصحن فهذا يدل على وجود كمية كبيرة من المياه الجوفية.
  •  التربة الرطبة: عندما تكون المياه الجوفية بالقرب من سطح الأرض فإن كمية من المياه تخرج إلى السطح من خلال الخاصية الشعرية، فعندها تصبح الأرض رطبة دلالة على وجود المياه بالقرب منها.

طرق الكشف عن المياه الجوفية بالطرق الحديثة

مع تقدم العلم والتكنولوجيا ابتكر الإنسان طرق حديثة استغنى فيها عن الطرق التقليدية في الكشف عن المياه الجوفية، ومن أبرز الطرق التقنية في الكشف عن المياه الجوفية كالآتي:

  • طريقة الكشف الزلزالية: وهي طريقة تعتمد على إرسال اهتزازات أو ترددات باتجاه سطح الأرض، وعند ارتدادها وتسجيلها على جهاز مسجل الهزات، يتم التعرف على طبيعة الصخور وكمية المياه التي تحتويها، فكلما ازدادت سرعة انتشار الموجات دلّ ذلك على وجود كمية كبيرة من المياه في الصخور.
  • طريقة الكشف الكهربائية: تعتمد هذه الطريقة على مقاومة الصخور للتيار الكهربائي، فكلما كانت المقاومة الكهربائية منخفضة كانت كمية المياه الموجودة في الصخور كبيرة.