النباتات المنزلية تعتبر النباتات المنزلية أو المعروفة بنباتات الزينة والزهور بمثابة ديكور خاص يمنح المنزل منظراً رائعاً ومريحاً نفسياً، هذا ويمكن للمرء الاستعانة بها لجعل المنزل جنة مصغرة تضفي الحياة على أركانه، وبالرغم من الأهمية البالغة لها إلا أنه لا بد من إتباع أصح طرق العناية بالنباتات المنزلية كونها تتطلب نوعاً خاصاً من العناية لتدوم أطول فترة ممكنة، ومن الجدير بالذكر فإن دورها لا يقتصر فقط في تزيين المنزل؛ بل يتعدى ذلك ليصل إلى تلطيف الجو في المنزل، ومن أهم النباتات التي يمكن الاستعانة بها في تنقية هواء المنزل نبات الصبار، ونبتة المطار وزنبقة السلام أيضاً. العناية بالنباتات المنزلية حتى يتسنى الحصول على منزلاً يعمه الدفء والجمال بوجود النباتات المنزلية لا بد من الاطلاع العميق على كيفية العناية بها والطرق السليمة لذلك؛ فلا بد من التعرف على نوعية التربة المناسبة لزراعة النبات المنوي اقتنائه وفقاً لتصنيفاته، فمثلاً السرسخيات تحتاج إلى العيش بتربة مسامية خفيفة، بينما الفيوليت تتطلب تربة خفيفة، أما فيما يتعلق بالصبار وأنواعه فمن الممكن زراعته في تربة مؤلفة من الرمل والطمي مع ضرورة الأخذ بعين الاعتبار وجود مسافة كافية للري تجنباً لحدوث فيضان للماء على الأرض، بالإضافةِ إلى ما تقدّم فإنه لا بد من الانتباه لضرورة وجود تناسب بين حجمّي النبات والوعاء المراد زرعه به، إذ أن كبر حجم الوعاء يساهم في إبطاء نمو النبتة، ولا بد من تندية التربة وترطيبها بالماء للتأكد من ثبات جذور النبات والحد من حدوث فجوات هوائية. طرق العناية بالنباتات المنزلية الحرص على تغيير التربة بشكل سنوي، وتحديداً عند ملاحظة تسرب مياه الري من أسفل الوعاء بشكل سريع؛ حيث يشير ذلك إلى أوان وقت استبدال التربة والوعاء. نقل النباتات المنزلية إلى وعاء أكبر بقليل من السابق، إلا أن الوعاء الكبير الحجم جداً يسهم في منع جذور النباتات المنزلية من امتصاص مياه الري بشكل صحيح. المداومة على تسميد تربة النباتات المنزلية باستمرار خلال فصلي الربيع والصيف لتحفيزها على النمو بشكل أكبر، مع مراعاة نشره بشكلٍ متساوٍ حول جذور النبتة في الأصيص. توفير الإضاءة الملائمة لها بوضعها قريبة من الشباك قبالة أشعة الشمس، وذلك لضمان نموها بشكل سليم، إلا في حال اقتنائك لنبات الظل فإنه لا يحتاج للإضاءة. يمكن استخدام قطعة من القماش لري النباتات خلال الغياب عن المنزل لفترات طويلة كما هو الحال في السفر مثلاً، فمن خلال غطس القماش بالماء ووضعه حول النبتة المزروعة في أصيص بلاستيكي سيساعد على احتفاظ النبتة بالماء بحكم وجود القنوات الشعرية فيه، فيمنح النبات الفائدة المطلقة من المياه.

طرق العناية بالنباتات المنزلية

طرق العناية بالنباتات المنزلية

بواسطة: - آخر تحديث: 13 ديسمبر، 2017

النباتات المنزلية

تعتبر النباتات المنزلية أو المعروفة بنباتات الزينة والزهور بمثابة ديكور خاص يمنح المنزل منظراً رائعاً ومريحاً نفسياً، هذا ويمكن للمرء الاستعانة بها لجعل المنزل جنة مصغرة تضفي الحياة على أركانه، وبالرغم من الأهمية البالغة لها إلا أنه لا بد من إتباع أصح طرق العناية بالنباتات المنزلية كونها تتطلب نوعاً خاصاً من العناية لتدوم أطول فترة ممكنة، ومن الجدير بالذكر فإن دورها لا يقتصر فقط في تزيين المنزل؛ بل يتعدى ذلك ليصل إلى تلطيف الجو في المنزل، ومن أهم النباتات التي يمكن الاستعانة بها في تنقية هواء المنزل نبات الصبار، ونبتة المطار وزنبقة السلام أيضاً.

العناية بالنباتات المنزلية

حتى يتسنى الحصول على منزلاً يعمه الدفء والجمال بوجود النباتات المنزلية لا بد من الاطلاع العميق على كيفية العناية بها والطرق السليمة لذلك؛ فلا بد من التعرف على نوعية التربة المناسبة لزراعة النبات المنوي اقتنائه وفقاً لتصنيفاته، فمثلاً السرسخيات تحتاج إلى العيش بتربة مسامية خفيفة، بينما الفيوليت تتطلب تربة خفيفة، أما فيما يتعلق بالصبار وأنواعه فمن الممكن زراعته في تربة مؤلفة من الرمل والطمي مع ضرورة الأخذ بعين الاعتبار وجود مسافة كافية للري تجنباً لحدوث فيضان للماء على الأرض، بالإضافةِ إلى ما تقدّم فإنه لا بد من الانتباه لضرورة وجود تناسب بين حجمّي النبات والوعاء المراد زرعه به، إذ أن كبر حجم الوعاء يساهم في إبطاء نمو النبتة، ولا بد من تندية التربة وترطيبها بالماء للتأكد من ثبات جذور النبات والحد من حدوث فجوات هوائية.

طرق العناية بالنباتات المنزلية

  • الحرص على تغيير التربة بشكل سنوي، وتحديداً عند ملاحظة تسرب مياه الري من أسفل الوعاء بشكل سريع؛ حيث يشير ذلك إلى أوان وقت استبدال التربة والوعاء.
  • نقل النباتات المنزلية إلى وعاء أكبر بقليل من السابق، إلا أن الوعاء الكبير الحجم جداً يسهم في منع جذور النباتات المنزلية من امتصاص مياه الري بشكل صحيح.
  • المداومة على تسميد تربة النباتات المنزلية باستمرار خلال فصلي الربيع والصيف لتحفيزها على النمو بشكل أكبر، مع مراعاة نشره بشكلٍ متساوٍ حول جذور النبتة في الأصيص.
  • توفير الإضاءة الملائمة لها بوضعها قريبة من الشباك قبالة أشعة الشمس، وذلك لضمان نموها بشكل سليم، إلا في حال اقتنائك لنبات الظل فإنه لا يحتاج للإضاءة.
  • يمكن استخدام قطعة من القماش لري النباتات خلال الغياب عن المنزل لفترات طويلة كما هو الحال في السفر مثلاً، فمن خلال غطس القماش بالماء ووضعه حول النبتة المزروعة في أصيص بلاستيكي سيساعد على احتفاظ النبتة بالماء بحكم وجود القنوات الشعرية فيه، فيمنح النبات الفائدة المطلقة من المياه.