البحث عن مواضيع

من الضروري السيطرة على التوتر حتى لا يؤثر سلبا على الحياة اليومية، حيث يوجد العديد من طرق السيطرة على التوتر ، فالإنسان يتعرض للتوتر في حياته اليومية بصورة كبيرة، ويعد التوتر من الأسباب التي تؤثر على الإنسان بطريقة سلبية بالإضافة إلى تأثيرها على تفاصيل حياته اليومية وأدائه لواجباته اليومية، وتختلف شدة التوتر من شخص لآخر باختلاف ظروف الشخص وطبيعة حياته وواجباته وأسلوبه في التعامل مع الأمور، هذا ويلجأ العديد من الشخص إلى الطرق المختلفة التي تساعدهم في التخلص من مشكلة التوتر النفسي والأمور المترتبة على ذلك، وفي هذا المقال سنقدم طرق السيطرة على التوتر. طرق السيطرة على التوتر محاولة امتلاك السيطرة حاول الابتعاد عن التفكير السلبي و الاكتئاب في كل ما يخص هذه المشكلة. كن على قناعة بأنك ستستطيع التغلب عليها والتخلص من هذه المشكلة. تعتبر السيطرة هي الخطوة الأساسية بهدف التمكين وحالة من الحسم التي تساعدك في التغلب على المشكلة. أن يكون المرء نشيطاً فالنشاط البدني يعين الشخص على تحقيق الصفاء النفسي والذهني. النشاط البدني يؤدي إلى شعور الإنسان بالتماسك والقوة النفسية، وهذا ما يعينه على ممارسة التمارين الرياضية التي تساعده على التخلص من التوتر. التواصل مع الناس حيث أن تشارك المشكلة مع الناس يقلل من حدّتها. فبعض الناس قد يساهموا في دعمك ومساعدتك للتخلص من هذه المشكلة. بالإضافة إلى ذلك فإن الآخرين قد يساعدوك في رؤية الأمور التي تراها معقدة من منظور آخر فتراها أبسط مما كنت تراها عليه في البداية. اكتساب ملكة التحدي حيث أن الشخص يقوم بوضع تحديات وأهداف لنفسه، ويعمل على الالتزام بذلك. الشخص الذي يتحدى نفسه يستطيع السيطرة على مجريات حياته وكسله وعدم التزامه بالأمور أو التماطل في الأمور. إن امتلاك الرغبة تجاه الأمور المختلفة يعتبر خطوة مهمة في الحياة. إتاحة بعض الوقت للاسترخاء من العمل حيث أنه يجب على الإنسان أن يخصص وقت في كل يوم أو يوم من كل أسبوع يبتعد فيه عن العمل والضغوط المختلفة. يجب أن يكتفي الإنسان بالاسترخاء وتجديد الهمة والاستعداد للمهام القادمة. تجنب العادات غير الصحية الكثير من الناس يحاولون التكيف مع التوتر النفسي الذي يصيبه عن طريق اللجوء إلى الطرق المختلفة. ومن أبرز العادات غير الصحية التي يلجأ إليها البعض التدخين أو تعاطي الكحول أو تعاطي المخدرات، حيث أن هذه تعتبر حلول مؤقتة وتوفر الراحة اللحظية للإنسان فقط، بينما تؤدي إلى زيادة العبء والتوتر علي الشخص على المدى البعيد. هذا ويمكن اللجوء إلى العمل التطوعي وممارسة التمارين الرياضية وتقبل الأمور مهما كانت حدّتها للتخلص من التوتر النفسي وتجنّب إصابة الشخص به. اقرأ ايضا: كيف تتعامل مع توتر الأطفال ؟ كيفية التخلص من الاكتئاب كيف يؤثر الضغط النفسي على الجسم المراجع: 1 2

طرق السيطرة على التوتر

طرق السيطرة على التوتر
بواسطة: - آخر تحديث: 5 فبراير، 2017

من الضروري السيطرة على التوتر حتى لا يؤثر سلبا على الحياة اليومية، حيث يوجد العديد من طرق السيطرة على التوتر ، فالإنسان يتعرض للتوتر في حياته اليومية بصورة كبيرة، ويعد التوتر من الأسباب التي تؤثر على الإنسان بطريقة سلبية بالإضافة إلى تأثيرها على تفاصيل حياته اليومية وأدائه لواجباته اليومية، وتختلف شدة التوتر من شخص لآخر باختلاف ظروف الشخص وطبيعة حياته وواجباته وأسلوبه في التعامل مع الأمور، هذا ويلجأ العديد من الشخص إلى الطرق المختلفة التي تساعدهم في التخلص من مشكلة التوتر النفسي والأمور المترتبة على ذلك، وفي هذا المقال سنقدم طرق السيطرة على التوتر.

طرق السيطرة على التوتر

محاولة امتلاك السيطرة

  • حاول الابتعاد عن التفكير السلبي و الاكتئاب في كل ما يخص هذه المشكلة.
  • كن على قناعة بأنك ستستطيع التغلب عليها والتخلص من هذه المشكلة.
  • تعتبر السيطرة هي الخطوة الأساسية بهدف التمكين وحالة من الحسم التي تساعدك في التغلب على المشكلة.

أن يكون المرء نشيطاً

  • فالنشاط البدني يعين الشخص على تحقيق الصفاء النفسي والذهني.
  • النشاط البدني يؤدي إلى شعور الإنسان بالتماسك والقوة النفسية، وهذا ما يعينه على ممارسة التمارين الرياضية التي تساعده على التخلص من التوتر.

التواصل مع الناس

  • حيث أن تشارك المشكلة مع الناس يقلل من حدّتها.
  • فبعض الناس قد يساهموا في دعمك ومساعدتك للتخلص من هذه المشكلة.
  • بالإضافة إلى ذلك فإن الآخرين قد يساعدوك في رؤية الأمور التي تراها معقدة من منظور آخر فتراها أبسط مما كنت تراها عليه في البداية.

اكتساب ملكة التحدي

  • حيث أن الشخص يقوم بوضع تحديات وأهداف لنفسه، ويعمل على الالتزام بذلك.
  • الشخص الذي يتحدى نفسه يستطيع السيطرة على مجريات حياته وكسله وعدم التزامه بالأمور أو التماطل في الأمور.
  • إن امتلاك الرغبة تجاه الأمور المختلفة يعتبر خطوة مهمة في الحياة.

إتاحة بعض الوقت للاسترخاء من العمل

  • حيث أنه يجب على الإنسان أن يخصص وقت في كل يوم أو يوم من كل أسبوع يبتعد فيه عن العمل والضغوط المختلفة.
  • يجب أن يكتفي الإنسان بالاسترخاء وتجديد الهمة والاستعداد للمهام القادمة.

تجنب العادات غير الصحية

  • الكثير من الناس يحاولون التكيف مع التوتر النفسي الذي يصيبه عن طريق اللجوء إلى الطرق المختلفة.
  • ومن أبرز العادات غير الصحية التي يلجأ إليها البعض التدخين أو تعاطي الكحول أو تعاطي المخدرات، حيث أن هذه تعتبر حلول مؤقتة وتوفر الراحة اللحظية للإنسان فقط، بينما تؤدي إلى زيادة العبء والتوتر علي الشخص على المدى البعيد.

هذا ويمكن اللجوء إلى العمل التطوعي وممارسة التمارين الرياضية وتقبل الأمور مهما كانت حدّتها للتخلص من التوتر النفسي وتجنّب إصابة الشخص به.

اقرأ ايضا:
كيف تتعامل مع توتر الأطفال ؟
كيفية التخلص من الاكتئاب
كيف يؤثر الضغط النفسي على الجسم

المراجع: 1 2