الورد الطبيعي الورد الطبيعي من أنواع الأزهار الجميلة التي تزين الحدائق والمنازل، فيتم زراعتها لإضفاء جمالاً على الموقع الذي تزرع فيه أو من أجل الحصول على الزيت منها، أو لقطفها وتزيين البيوت أو صالات الأفراح أو للمناسبات المختلفة، ولكن يبقى هذا الجمال محصوراً بالورود التي لم تذبل بينما بعد أن تذبل فإنها تفقد جمالها، لذلك فمن الجيد التعرف على الطرق التي تحافظ على الورد الطبيعي لفتراتٍ أطول، وسنذكر في هذا المقال بعضاً من طرق الحفاظ على الورد الطبيعي لأطول فترةٍ ممكنةٍ. طرق الحفاظ على الورد الطبيعي القطف  المبكر: من الطرق التي تحافظ على جمال الورد لفترةٍ أطول قطفه في الصباح الباكر قبل أن تزداد حرارة الشمس، ومن الأفضل سقايته بالماء قبل ليلةٍ كاملةٍ من قطفه. الصودا:  يمكن استخدام ربع كوبٍ من الصودا تقريباً ووضعه في المزهرية من أجل الحفاظ عليه لفترةٍ أطول. مثبت الشعر:  يمكن رش أوراق الورد وبتلاته بمثبت الشعر، فذلك يساعد على الحفاظ على لون الورد الطبيعي ويحميه من الجفاف. الخل:  يعد الخل مع السكر من الطرق الجيدة للحفاظ على نضارة الورد لمدةٍ أطول، فيمكن خلط ملعقتين من الخل مع ملعقتين مع السكر وإضافتها إلى الماء الموجود في المزهرية، ومن الأفضل تغيير هذا الماء كل بضعة أيام، فالسكر يعمل على تغذية الورد بينما يحافظ الخل عليه من نمو البكتيريا. الأسبرين: يعد الأسبرين من الطرق التقليدية والقديمة في المحافظة على نضارة الورد لفترةٍ طويلةٍ، حيث يضاف الأسبرين المطحون إلى الماء الموضوع داخل مزهرية الورد، ويجب تغيير الماء كل بضعة أيام. الثلاجة: من الطرق الأخرى المفيدة في حفظ الورد هي وضعه في الثلاجة أو في الأجواء الباردة، ويمكن ملاحظة هذه الطريقة في محلات بيع الورد. استخدام الأدوات المعقمة والمطهرة في العناية بالورد وقطفه، فالورد يذبل بسب نمو البكتيريا عليه ويمكن أن تنمو هذه البكتيريا عند استخدام أدوات غير نظيفة، كما يفضّل استخدام الأدوات الحادة عند قطع الورود وذلك لحماية الساق من الذبول، كما أنه من الأفضل قص ساق الورد بزاوية خمس وأربعون درجةً وذلك للسماح للنبات لامتصاص أكبر قدر ممكن من الماء. تقليم الورد جيداً: فالساق التي تقطف يجب أن يخلو الجزء الذي يوضع في الماء من الورق، لأنه لو انغمس في الماء فإن هذه الأوراق قد تموت وتتعفن وتؤدي إلى نمو البكتيريا الضارة. تجفيف الورد يعد التجفيف من الطرق التقليدية في المحافظة رونق وجمال الورد حتى بعد تساقطه، واستخدام الهواء هي أبرز الطرق لتجفيف الورد ويكون ذلك من خلال تعريض الورد للهواء الجوي، ولكن عيوب هذه الطريقة تغيّر لون الورد إلى اللون الداكن وتقلّص حجمه، وهناك أيضاً عدة طرق أخرى مثل التجفيف في فازة، أو عن طريق وضع الورد بين بلورات جيل السيليكا.

طرق الحفاظ على الورد الطبيعي

طرق الحفاظ على الورد الطبيعي

بواسطة: - آخر تحديث: 1 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

الورد الطبيعي

الورد الطبيعي من أنواع الأزهار الجميلة التي تزين الحدائق والمنازل، فيتم زراعتها لإضفاء جمالاً على الموقع الذي تزرع فيه أو من أجل الحصول على الزيت منها، أو لقطفها وتزيين البيوت أو صالات الأفراح أو للمناسبات المختلفة، ولكن يبقى هذا الجمال محصوراً بالورود التي لم تذبل بينما بعد أن تذبل فإنها تفقد جمالها، لذلك فمن الجيد التعرف على الطرق التي تحافظ على الورد الطبيعي لفتراتٍ أطول، وسنذكر في هذا المقال بعضاً من طرق الحفاظ على الورد الطبيعي لأطول فترةٍ ممكنةٍ.

طرق الحفاظ على الورد الطبيعي

  • القطف  المبكر: من الطرق التي تحافظ على جمال الورد لفترةٍ أطول قطفه في الصباح الباكر قبل أن تزداد حرارة الشمس، ومن الأفضل سقايته بالماء قبل ليلةٍ كاملةٍ من قطفه.
  • الصودا:  يمكن استخدام ربع كوبٍ من الصودا تقريباً ووضعه في المزهرية من أجل الحفاظ عليه لفترةٍ أطول.
  • مثبت الشعر:  يمكن رش أوراق الورد وبتلاته بمثبت الشعر، فذلك يساعد على الحفاظ على لون الورد الطبيعي ويحميه من الجفاف.
  • الخل:  يعد الخل مع السكر من الطرق الجيدة للحفاظ على نضارة الورد لمدةٍ أطول، فيمكن خلط ملعقتين من الخل مع ملعقتين مع السكر وإضافتها إلى الماء الموجود في المزهرية، ومن الأفضل تغيير هذا الماء كل بضعة أيام، فالسكر يعمل على تغذية الورد بينما يحافظ الخل عليه من نمو البكتيريا.
  • الأسبرين: يعد الأسبرين من الطرق التقليدية والقديمة في المحافظة على نضارة الورد لفترةٍ طويلةٍ، حيث يضاف الأسبرين المطحون إلى الماء الموضوع داخل مزهرية الورد، ويجب تغيير الماء كل بضعة أيام.
  • الثلاجة: من الطرق الأخرى المفيدة في حفظ الورد هي وضعه في الثلاجة أو في الأجواء الباردة، ويمكن ملاحظة هذه الطريقة في محلات بيع الورد.
  • استخدام الأدوات المعقمة والمطهرة في العناية بالورد وقطفه، فالورد يذبل بسب نمو البكتيريا عليه ويمكن أن تنمو هذه البكتيريا عند استخدام أدوات غير نظيفة، كما يفضّل استخدام الأدوات الحادة عند قطع الورود وذلك لحماية الساق من الذبول، كما أنه من الأفضل قص ساق الورد بزاوية خمس وأربعون درجةً وذلك للسماح للنبات لامتصاص أكبر قدر ممكن من الماء.
  • تقليم الورد جيداً: فالساق التي تقطف يجب أن يخلو الجزء الذي يوضع في الماء من الورق، لأنه لو انغمس في الماء فإن هذه الأوراق قد تموت وتتعفن وتؤدي إلى نمو البكتيريا الضارة.

تجفيف الورد

يعد التجفيف من الطرق التقليدية في المحافظة رونق وجمال الورد حتى بعد تساقطه، واستخدام الهواء هي أبرز الطرق لتجفيف الورد ويكون ذلك من خلال تعريض الورد للهواء الجوي، ولكن عيوب هذه الطريقة تغيّر لون الورد إلى اللون الداكن وتقلّص حجمه، وهناك أيضاً عدة طرق أخرى مثل التجفيف في فازة، أو عن طريق وضع الورد بين بلورات جيل السيليكا.