البحث عن مواضيع

لبان الذكر لبان الذكر هو عبارةٌ عن المادة الصبغية الطبيعية المستخرجة من بعض الأشجار، ويُطلق عليه العديد من الأسماء كالكندر أو اللُّبان نسبةً إلى الشجر الذي يُجمع منه مرتيّن إلى ثلاث مرّاتٍ في السنة، وأجود الأنواع هو المستخرج من شجر الكندر العماني ثم اليمني، وتنتشر تلك الأشجار في كافة شبه الجزيرة العربية والعراق والصومال وأثيوبيا، ويشتهر بفوائده الصحية الجمة واحتوائه على العديد من المواد المفيدة وأهمها الكورتيزون الطبيعي الذي لا يتسبب في أي آثار جانبيةٍ على الصحة؛ لذلك كثُر استخدامه في العديد من المجالات كالتعطير، وتركيب الأدوية، والقضاء على الأمراض، وعلاج المشاكل الخاصة بالمرأة. طرق استخدام لبان الذكر يُستخدم كأحد أنواع البخور الفاخرة ذات الرائحة القوية والرائعة والمستخدمة لتعطير الجو والملابس، كما يُستخدم هذا النوع من البخور في بعض الطقوس الدينية والعبادات عند بعض الناس. المضغ كشكلٍ من أشكال العلكة من أجل تطييب رائحة الفم. مشروب لبان الذكر، ويُحضر بإضافة ملعقتيّن كبيرتيّن من مطحون لبان الذكر إلى كوبٍ من الماء البارد، ويُترك جانبًا لمدة عشر دقائق ثم يُصفى، ويوضع في الثلاجة ويُشرب باردًا. كريم لبان الذكر لشد الجسم والقضاء على الترهلات، ويُحضر بغلي كوبٍ من الماء وإضافته إلى كميةٍ من اللبان بحجم قبضة اليد ثم يُغطى ويُترك حتى يترسب، ثم يُصفى ويُضاف إلى أي نوعٍ من الكريمات المرطبة ويُمزج جيدًا، ويُستخدم يوميًا. ترطيب الجسم عن طريق مزج كميةٍ من اللبان المطحونة مع زيت جوز الهند، وتدليك الجسم بالخليط يوميًّا خاصةً قبل النوم، وبعد الاستحمام. زيت اللبان الذكر، ويُحضر بإضافة كمية بمقدار قبضة اليد المطحونة إلى كوبٍ من زيت الزيتون الطبيعي، ثم وضع الخليط في وعاءٍ زجاجيٍّ وتغطيته جيدًا، وتركه في الشمس لمدة عشرة أيام، ثم تصفيته واستخدامه كزيت لترطيب الجسم، والعناية بمنطقة حول العينيّن، ومناطق التجاعيد يوميًّا. فوائد لبان الذكر الوقاية من تكوُّن أكياس فوق المبيضيّن. القضاء على الغثيان والقيء المصاحب للدورة الشهرية وتخفيف آلامها. تنظيم مواعيد الدورة الشهرية. التحكم وضبط معدلات الهرمونات الأنثوية عند المرأة خاصة هرمون الأستروجين. تقوية عضلة القلب وزيادة نشاطها ومقدرتها على ضخ الدم. تحسين عمل الدماغ وزيادة كفاءته لأداء وظائفه الحيوية. القضاء على مشاكل الذاكرة. صناعة الكريمات والعطورات نظرًا لاحتوائه على الزيوت الطيارة ذات الرائحة الجميلة. تقوية العظام وزيادة سماكتها، وفي حال الكسور يُعجِّل في شفاء العظام من الكسر. القضاء على العديد من مشاكل الجهاز الهضمي كالانتفاخ، وآلام المعدة، والقرحة، وتراكم الغازات في البطن وتسهيل خروجها.

طرق استخدام لبان الذكر

طرق استخدام لبان الذكر
بواسطة: - آخر تحديث: 29 أكتوبر، 2017

لبان الذكر

لبان الذكر هو عبارةٌ عن المادة الصبغية الطبيعية المستخرجة من بعض الأشجار، ويُطلق عليه العديد من الأسماء كالكندر أو اللُّبان نسبةً إلى الشجر الذي يُجمع منه مرتيّن إلى ثلاث مرّاتٍ في السنة، وأجود الأنواع هو المستخرج من شجر الكندر العماني ثم اليمني، وتنتشر تلك الأشجار في كافة شبه الجزيرة العربية والعراق والصومال وأثيوبيا، ويشتهر بفوائده الصحية الجمة واحتوائه على العديد من المواد المفيدة وأهمها الكورتيزون الطبيعي الذي لا يتسبب في أي آثار جانبيةٍ على الصحة؛ لذلك كثُر استخدامه في العديد من المجالات كالتعطير، وتركيب الأدوية، والقضاء على الأمراض، وعلاج المشاكل الخاصة بالمرأة.

طرق استخدام لبان الذكر

  • يُستخدم كأحد أنواع البخور الفاخرة ذات الرائحة القوية والرائعة والمستخدمة لتعطير الجو والملابس، كما يُستخدم هذا النوع من البخور في بعض الطقوس الدينية والعبادات عند بعض الناس.
  • المضغ كشكلٍ من أشكال العلكة من أجل تطييب رائحة الفم.
  • مشروب لبان الذكر، ويُحضر بإضافة ملعقتيّن كبيرتيّن من مطحون لبان الذكر إلى كوبٍ من الماء البارد، ويُترك جانبًا لمدة عشر دقائق ثم يُصفى، ويوضع في الثلاجة ويُشرب باردًا.
  • كريم لبان الذكر لشد الجسم والقضاء على الترهلات، ويُحضر بغلي كوبٍ من الماء وإضافته إلى كميةٍ من اللبان بحجم قبضة اليد ثم يُغطى ويُترك حتى يترسب، ثم يُصفى ويُضاف إلى أي نوعٍ من الكريمات المرطبة ويُمزج جيدًا، ويُستخدم يوميًا.
  • ترطيب الجسم عن طريق مزج كميةٍ من اللبان المطحونة مع زيت جوز الهند، وتدليك الجسم بالخليط يوميًّا خاصةً قبل النوم، وبعد الاستحمام.
  • زيت اللبان الذكر، ويُحضر بإضافة كمية بمقدار قبضة اليد المطحونة إلى كوبٍ من زيت الزيتون الطبيعي، ثم وضع الخليط في وعاءٍ زجاجيٍّ وتغطيته جيدًا، وتركه في الشمس لمدة عشرة أيام، ثم تصفيته واستخدامه كزيت لترطيب الجسم، والعناية بمنطقة حول العينيّن، ومناطق التجاعيد يوميًّا.

فوائد لبان الذكر

  • الوقاية من تكوُّن أكياس فوق المبيضيّن.
  • القضاء على الغثيان والقيء المصاحب للدورة الشهرية وتخفيف آلامها.
  • تنظيم مواعيد الدورة الشهرية.
  • التحكم وضبط معدلات الهرمونات الأنثوية عند المرأة خاصة هرمون الأستروجين.
  • تقوية عضلة القلب وزيادة نشاطها ومقدرتها على ضخ الدم.
  • تحسين عمل الدماغ وزيادة كفاءته لأداء وظائفه الحيوية.
  • القضاء على مشاكل الذاكرة.
  • صناعة الكريمات والعطورات نظرًا لاحتوائه على الزيوت الطيارة ذات الرائحة الجميلة.
  • تقوية العظام وزيادة سماكتها، وفي حال الكسور يُعجِّل في شفاء العظام من الكسر.
  • القضاء على العديد من مشاكل الجهاز الهضمي كالانتفاخ، وآلام المعدة، والقرحة، وتراكم الغازات في البطن وتسهيل خروجها.