البحث عن مواضيع

علي بن أبي طالبٍ هو علي ابن عم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث يلتقي معه عليه الصلاة والسلام في جده الأول "عبدالمطلب بن هاشمٍ"، ووالده أبو طالبٍ شقيق والد النبي صلى الله عليه وسلم "عبدالله"، وقد كان اسم علي في البداية "أسد" اسمته أمه بذلك نسبةً إلى والدها أسد بن هاشم، إلّا أنه عندما عاد أبو طالبٍ غيّر اسمه إلى عليٌّ، وقد ولد في مكة المكرمة إلا أنّ المؤرخين اختلفوا في تحتدي موعد ولادته بالدقة، فذهب الحسن البصري وابن حجرٍ إلى أنه ولد قبل البعثة بخمس عشر سنةٍ أو ست عشر سنةٍ، بينما ذهب ابن الباقر إلى رأٍّي من يقول أنه ولد قبل البعثة بعشر سنواتٍ أو من يقول أنه ولد قبل البعثة بخمس سنواتٍ، وقد اتصف علي بن أبي طالبٍ بعدة صفاتٍ ميزته عن بقية أقرانه، فما هي صفات علي بن أبي طالب الخلْقية والخُلقية؟؟ صفات علي بن أبي طالب الصفات الخَلْقية لعلي بن أبي طالبٍ اتصف علي بن أبي طاالبٍ بعدة صفاتٍ خلْقيةٍ وردت إلينا كالتالي: أربع الطول، وأدعج العينين، ويمتلك منكبين عريضين وبطناً ضخماً. وجهه كالقمر أي كان حسن الوجه، ولكنه لا يملك الشعر بل أصلعاً. كثيف اللحية. الصفات الخْلقية لعلي بن ابي طالبٍ لقد أشار علم التشريح إلى وجود صلةٍ وثيقةٍ بين صلة الدم والسلالة بأخلاق الأجيال اللاحقة وصلاحها وقدراتها وطاقاتها، وهذا ما ظهر عند علي بن أبي طالبٍ فقد كان من قبيلة من أشرف القبائل وأفضلها نسباً مما أعطى علياً أخلاقاً عاليةً قبل الإسلام وبعد الإسلام، ومن هذه الأخلاق: التقوى والورع ومخافة الله تعالى، فقد كان علي بن أبي طالبٍ رضي الله عنه مثلاً يحتذى به في الخشية من الله والتقوى وقد سُمِع في مرةٍ من المرات وهو يناجي ربه في الليل. الشجاعة والإقدام والتضحية، فقد عُرِف علي بن أبي طالبٍ بشجاعته وعدم خوفه من مواجهة الباطل وكانت أول مواقفه الشُجاعة بعد الإسلام عندما نام في فراش النبي صلى الله عليه وسلم عند هجرته مع أبي بكر الصديق ولم يخف من أبناء القبائل الذين تجمعوا على باب البيت لقتل النبي وإضاعة دمه بين القبائل. التقشف والزهد بالدنيا وما فيها من زينةٍ وأموال، فقد كان رضي الله عنه زاهداً في الدنيا كغيره من الخلفاء الراشدين. البلاغة والخطابة والفصاحة، فقد كان علي بن أبي طالبٍ معروفاً بالبلاغة وقد قام أحد أبنائه من بعده بتجميع كتاباً يحتوي خطب علي وكلامه وأسماه " نهج البلاغة".

صفات علي بن أبي طالب

صفات علي بن أبي طالب
بواسطة: - آخر تحديث: 14 سبتمبر، 2017

علي بن أبي طالبٍ هو علي ابن عم النبي محمد صلى الله عليه وسلم، حيث يلتقي معه عليه الصلاة والسلام في جده الأول “عبدالمطلب بن هاشمٍ”، ووالده أبو طالبٍ شقيق والد النبي صلى الله عليه وسلم “عبدالله”، وقد كان اسم علي في البداية “أسد” اسمته أمه بذلك نسبةً إلى والدها أسد بن هاشم، إلّا أنه عندما عاد أبو طالبٍ غيّر اسمه إلى عليٌّ، وقد ولد في مكة المكرمة إلا أنّ المؤرخين اختلفوا في تحتدي موعد ولادته بالدقة، فذهب الحسن البصري وابن حجرٍ إلى أنه ولد قبل البعثة بخمس عشر سنةٍ أو ست عشر سنةٍ، بينما ذهب ابن الباقر إلى رأٍّي من يقول أنه ولد قبل البعثة بعشر سنواتٍ أو من يقول أنه ولد قبل البعثة بخمس سنواتٍ، وقد اتصف علي بن أبي طالبٍ بعدة صفاتٍ ميزته عن بقية أقرانه، فما هي صفات علي بن أبي طالب الخلْقية والخُلقية؟؟

صفات علي بن أبي طالب

الصفات الخَلْقية لعلي بن أبي طالبٍ

اتصف علي بن أبي طاالبٍ بعدة صفاتٍ خلْقيةٍ وردت إلينا كالتالي:

  • أربع الطول، وأدعج العينين، ويمتلك منكبين عريضين وبطناً ضخماً.
  • وجهه كالقمر أي كان حسن الوجه، ولكنه لا يملك الشعر بل أصلعاً.
  • كثيف اللحية.

الصفات الخْلقية لعلي بن ابي طالبٍ

لقد أشار علم التشريح إلى وجود صلةٍ وثيقةٍ بين صلة الدم والسلالة بأخلاق الأجيال اللاحقة وصلاحها وقدراتها وطاقاتها، وهذا ما ظهر عند علي بن أبي طالبٍ فقد كان من قبيلة من أشرف القبائل وأفضلها نسباً مما أعطى علياً أخلاقاً عاليةً قبل الإسلام وبعد الإسلام، ومن هذه الأخلاق:

  • التقوى والورع ومخافة الله تعالى، فقد كان علي بن أبي طالبٍ رضي الله عنه مثلاً يحتذى به في الخشية من الله والتقوى وقد سُمِع في مرةٍ من المرات وهو يناجي ربه في الليل.
  • الشجاعة والإقدام والتضحية، فقد عُرِف علي بن أبي طالبٍ بشجاعته وعدم خوفه من مواجهة الباطل وكانت أول مواقفه الشُجاعة بعد الإسلام عندما نام في فراش النبي صلى الله عليه وسلم عند هجرته مع أبي بكر الصديق ولم يخف من أبناء القبائل الذين تجمعوا على باب البيت لقتل النبي وإضاعة دمه بين القبائل.
  • التقشف والزهد بالدنيا وما فيها من زينةٍ وأموال، فقد كان رضي الله عنه زاهداً في الدنيا كغيره من الخلفاء الراشدين.
  • البلاغة والخطابة والفصاحة، فقد كان علي بن أبي طالبٍ معروفاً بالبلاغة وقد قام أحد أبنائه من بعده بتجميع كتاباً يحتوي خطب علي وكلامه وأسماه ” نهج البلاغة”.