المرأة تعدُّ المرأة من أهمِّ مكوّناتِ المجتمع الإنسانيّ، فهي نصفُ المجتمعِ، ولها دورٌ محوريٌّ فيما ينشأُ عليه الأبناء بسبب دورِها الحسّاس في تربيتهم، فهي تَقضي معهم معظم الوقت في المنزل برفقتهم، حيث تكسبُهم القيمَ الدينيّة والاجتماعيّة والأخلاقية المُثلى، وفي السنواتِ الأخيرة بدأت المرأة تأخذُ دورَها بشكلٍ أكبرَ في العملية الإنتاجية في المجتمعات، وفي صناعةِ القرار السياسيّ، وفي مُختلَف القطاعات المهنيّة، وتعدُّ المرأة شريكةً للرجل في كلّ ما يتعلّق بالحياةِ الزوجية، ويجب على الرجل أن يبحثَ عن صفات المرأة الصالحة في الزوجة التي يختارُها شريكة لحياته، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن صفات المرأة الصالحة. صفات المرأة الصالحة تتمثّلُ صفاتُ المرأة الصالحة في مجموعة من الشمائل الأخلاقية والسلوكيات الاجتماعية التي تعكس نظرة المرأة لِما حولها، وفيما يأتي ذكرُ أهمّ صفات المرأة الصالحة: تقوى الله: يعدّ تقوى الله من أهمّ صفات المرأة الصالحة، فالمرأة التي تستشعر مراقبة الله تعالى تَخافُ الله في بيتِها وفي زوجها وفي كلّ مَن تعامله، وهذا يجعلها حريصة على اتباع أوامر الله واجتناب نواهيه، ويكون أسلوب تعاملها مع الآخر مبنيًا على ما يرضي الله سبحانه، فضلاً عن أنّها تربّي أولادها على طاعة الله، وعلى نهج الإسلام القويم. حسن الخلق: يعدُّ حُسن الخلق من أهمّ الصفات الإنسانيّة التي تتحلّى بها النفس البشريّة، كما أنه من أهم الصفات في المرأة الصالحة؛ لِما لحُسن الخلق من انعكاسات على معاملة المرأة للبيئةِ الاجتماعية المحيطة بها، حيث تعكس معاملتها للناس أخلاقها الحسنة، وتجعل هذه الأخلاق متجسّدة على أرض الواقع. القناعة: حيث إن القناعة من أبرز الصفاتِ التي يجبُ على المرأة أن تتصفَ بها، خاصة فيما يتعلق بعلاقة المرأة مع زوجها، ولا تَعني القناعة ألا تطالب المرأة بحقوقها في بيت الزوجية، بل تعني أن تراعيَ مشاعر زوجها، ولا تثقل كاهله بالطلبات الكثيرة التي قد يكون غير قادر على تلبيتها؛ بسببِ ظروفه المعيشية والاقتصادية الصعبة. طيبُ الحديث: إن اللسان من أخطر الأعضاء التي توجد في جسم الإنسان، فآفات اللسان كثيرة، منها الكذب، والنميمة، والغيبة، والخوض في أعراض الناس، والمرأة الصالحة تبتعد عن كلّ ذلك، فلا تنقلُ الحديث، ولا تُخرِج أسرارَ بيتها منه، ولا تتحدّثُ إلا بما يرضي الله تعالى. المرأة الصالحة والزواج يجبُ على الرجلِ حين يبحثُ عن شريكة حياته أن يبحثَ عن صفات المرأة الصالحة في المرأة التي يختارُها، وأن ينتقيَ ذات الخلق والدين التي تحفظه في بيته، وتربّي أولاده التربية الحسنة التي تجعلهم على الصراط المستقيم، حيث إنّ انعكاساتِ التربية تظهر بشكلٍ واضح على سلوك الأبناء، فالمرء يشيبُ على ما شبَّ عليه، فيكتسب الأبناء من أمّهم الأخلاق الحميدة، ويتخلّقوا بأخلاق الإسلام، ويجعلونَها نهجَ حياتِهم.

صفات المرأة الصالحة

صفات المرأة الصالحة

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2018

المرأة

تعدُّ المرأة من أهمِّ مكوّناتِ المجتمع الإنسانيّ، فهي نصفُ المجتمعِ، ولها دورٌ محوريٌّ فيما ينشأُ عليه الأبناء بسبب دورِها الحسّاس في تربيتهم، فهي تَقضي معهم معظم الوقت في المنزل برفقتهم، حيث تكسبُهم القيمَ الدينيّة والاجتماعيّة والأخلاقية المُثلى، وفي السنواتِ الأخيرة بدأت المرأة تأخذُ دورَها بشكلٍ أكبرَ في العملية الإنتاجية في المجتمعات، وفي صناعةِ القرار السياسيّ، وفي مُختلَف القطاعات المهنيّة، وتعدُّ المرأة شريكةً للرجل في كلّ ما يتعلّق بالحياةِ الزوجية، ويجب على الرجل أن يبحثَ عن صفات المرأة الصالحة في الزوجة التي يختارُها شريكة لحياته، وفي هذا المقال سيتم تناول معلومات عن صفات المرأة الصالحة.

صفات المرأة الصالحة

تتمثّلُ صفاتُ المرأة الصالحة في مجموعة من الشمائل الأخلاقية والسلوكيات الاجتماعية التي تعكس نظرة المرأة لِما حولها، وفيما يأتي ذكرُ أهمّ صفات المرأة الصالحة:

  • تقوى الله: يعدّ تقوى الله من أهمّ صفات المرأة الصالحة، فالمرأة التي تستشعر مراقبة الله تعالى تَخافُ الله في بيتِها وفي زوجها وفي كلّ مَن تعامله، وهذا يجعلها حريصة على اتباع أوامر الله واجتناب نواهيه، ويكون أسلوب تعاملها مع الآخر مبنيًا على ما يرضي الله سبحانه، فضلاً عن أنّها تربّي أولادها على طاعة الله، وعلى نهج الإسلام القويم.
  • حسن الخلق: يعدُّ حُسن الخلق من أهمّ الصفات الإنسانيّة التي تتحلّى بها النفس البشريّة، كما أنه من أهم الصفات في المرأة الصالحة؛ لِما لحُسن الخلق من انعكاسات على معاملة المرأة للبيئةِ الاجتماعية المحيطة بها، حيث تعكس معاملتها للناس أخلاقها الحسنة، وتجعل هذه الأخلاق متجسّدة على أرض الواقع.
  • القناعة: حيث إن القناعة من أبرز الصفاتِ التي يجبُ على المرأة أن تتصفَ بها، خاصة فيما يتعلق بعلاقة المرأة مع زوجها، ولا تَعني القناعة ألا تطالب المرأة بحقوقها في بيت الزوجية، بل تعني أن تراعيَ مشاعر زوجها، ولا تثقل كاهله بالطلبات الكثيرة التي قد يكون غير قادر على تلبيتها؛ بسببِ ظروفه المعيشية والاقتصادية الصعبة.
  • طيبُ الحديث: إن اللسان من أخطر الأعضاء التي توجد في جسم الإنسان، فآفات اللسان كثيرة، منها الكذب، والنميمة، والغيبة، والخوض في أعراض الناس، والمرأة الصالحة تبتعد عن كلّ ذلك، فلا تنقلُ الحديث، ولا تُخرِج أسرارَ بيتها منه، ولا تتحدّثُ إلا بما يرضي الله تعالى.

المرأة الصالحة والزواج

يجبُ على الرجلِ حين يبحثُ عن شريكة حياته أن يبحثَ عن صفات المرأة الصالحة في المرأة التي يختارُها، وأن ينتقيَ ذات الخلق والدين التي تحفظه في بيته، وتربّي أولاده التربية الحسنة التي تجعلهم على الصراط المستقيم، حيث إنّ انعكاساتِ التربية تظهر بشكلٍ واضح على سلوك الأبناء، فالمرء يشيبُ على ما شبَّ عليه، فيكتسب الأبناء من أمّهم الأخلاق الحميدة، ويتخلّقوا بأخلاق الإسلام، ويجعلونَها نهجَ حياتِهم.