البحث عن مواضيع

نلتقي في حياتنا اليومية بشخصيات متعددة الصفات، ونتعامل معها بشكل مستمر،  ومهما حاولنا التقرب منهم للتوصل لمعرفة بعض من صفاتهم،  نقف عاجزين عن معرفة ما يجول في أعماقهم من صفات وأمور يصعب إظهارها من قبل الشخص الكتوم، نجد في المجتمع أفراد بشخصياتٍ مختلفة، فهناك الشخصية الصامتة، وهناك الغامضة، والانتهازية، والغيورة، والخجولة، حيث تتميز كل شخصية بصفات عديدة عن غيرها، من الصفات التي نجدها عند البعض، ويفتقدها البعض الآخر من ايجابيات وسلبيات، وتبقى الشخصية العادية هي التي تتسم بالوضوح والراحة عند التعامل معها، تعبر عما يجول بداخلها، وتبوح بمشاعرها من دون غش أو تزييف، أما بالنسبة  لأصحاب الشخصية الكتومة سنجد من الصعب التعامل معها، فهي تفضل أن تلوذ بالصمت، وتكتم ما بداخلها. صفات الشخصية الكتومة الشخص الكتوم عادة مايميل إلى العزلة. يقضي معظم وقته في التأمل ويفضل الجلوس بمفرده، أكثر مما يقضيه مع الناس. يفضّل الاستماع على أن يتكلم، فهو صامت في معظم الأوقات، ويرد على الاجابة بإيجاز وعلى قدر السؤال. لايظهر خيره من شره فهو شخص مجهول، وبالتالي لايمكن معرفة نواياه. لايظهر مشاعره في التعبير عن حالته، في فرحه، وغضبه،  وحزنه،   وفي جميع حالاته العاطفية. لا يعترف بما يجول في خاطره، فدائما هو شخص غير واضح. كيفية التعامل مع الشخصية الكتومة يواجه الناس صعوبة في التعامل مع الشخصية الكتومة نظراً لما يحمل من صفات معقدة فالتعامل معها ليس بالأمر السهل، ويوجد كثير من الأمور التي يجب مراعاتها للتعامل مع هذه الشخصية بطريقة صحيحة وهي: الانتباه في التعامل مع الشخص الكتوم والتعامل معه بحذر شديد. محاولة مدح الشخص الكتوم أمام الجميع، مما يساعد على زيادة الثقة بالنفس أمام الآخرين. فتح المجال للشخص الكتوم بالحديث مع المقربين بكل راحة وفِي أي وقت،  وطرح موضوع لمناقشته وإبداء الرأي فيه من قبل الشخص الكتوم. الاهتمام بالشخص الكتوم من قبل المقربين له مع إظهار خوفهم على مصلحتها. عدم تعريض الشخص الكتوم لمواقف محرجة أمام الناس،  فهذا يزيد من حالته وابتعاده عن الآخرين. عدم التدقيق على الأمور البسيطة، واظهار التساهل والمرونة في التعامل معه مما يساعد في التعامل معه بطريقة صادقة يشعره بالارتياح النفسي وكسر الحاجز بينه وبين الآخرين. عدم مقاطعته أثناء الحديث ومحاولة قمعه. تجنب استخدام الأسلوب الجارح في التعامل معه، لأنّه يتصف  بالحساسية المفرطة. سلبيات الشخصية الكتومة يعاني الشخص الكتوم من بعض العراقيل في حياته العملية، بالرغم من قوة ملاحظته. يواجه بعض الصعوبات في حياته العملية، في مجالات العمل الاجتماعي وفي العمل والإبداع. عدم ممارسة العمل التي يتطلب تواجده ضمن الفريق الجماعي،  والذي يحتاج  الى نقاش وإبداء في الرأي والحوار، مع أنه يكون مبدعاً في  الأعمال الفردية مثل الموسيقى والرسم . تجنّب استخدام الأسلوب الجارح في التعامل معها، لأنّها تتصف بالحساسية المفرطة. المراجع:  1    2

صفات الشخصية الكتومة وكيفية التعامل معها

صفات الشخصية الكتومة وكيفية التعامل معها
بواسطة: - آخر تحديث: 8 مارس، 2017

نلتقي في حياتنا اليومية بشخصيات متعددة الصفات، ونتعامل معها بشكل مستمر،  ومهما حاولنا التقرب منهم للتوصل لمعرفة بعض من صفاتهم،  نقف عاجزين عن معرفة ما يجول في أعماقهم من صفات وأمور يصعب إظهارها من قبل الشخص الكتوم، نجد في المجتمع أفراد بشخصياتٍ مختلفة، فهناك الشخصية الصامتة، وهناك الغامضة، والانتهازية، والغيورة، والخجولة، حيث تتميز كل شخصية بصفات عديدة عن غيرها، من الصفات التي نجدها عند البعض، ويفتقدها البعض الآخر من ايجابيات وسلبيات، وتبقى الشخصية العادية هي التي تتسم بالوضوح والراحة عند التعامل معها، تعبر عما يجول بداخلها، وتبوح بمشاعرها من دون غش أو تزييف، أما بالنسبة  لأصحاب الشخصية الكتومة سنجد من الصعب التعامل معها، فهي تفضل أن تلوذ بالصمت، وتكتم ما بداخلها.

صفات الشخصية الكتومة

  • الشخص الكتوم عادة مايميل إلى العزلة.
  • يقضي معظم وقته في التأمل ويفضل الجلوس بمفرده، أكثر مما يقضيه مع الناس.
  • يفضّل الاستماع على أن يتكلم، فهو صامت في معظم الأوقات، ويرد على الاجابة بإيجاز وعلى قدر السؤال.
  • لايظهر خيره من شره فهو شخص مجهول، وبالتالي لايمكن معرفة نواياه.
  • لايظهر مشاعره في التعبير عن حالته، في فرحه، وغضبه،  وحزنه،   وفي جميع حالاته العاطفية.
  • لا يعترف بما يجول في خاطره، فدائما هو شخص غير واضح.

كيفية التعامل مع الشخصية الكتومة

يواجه الناس صعوبة في التعامل مع الشخصية الكتومة نظراً لما يحمل من صفات معقدة فالتعامل معها ليس بالأمر السهل، ويوجد كثير من الأمور التي يجب مراعاتها للتعامل مع هذه الشخصية بطريقة صحيحة وهي:

  • الانتباه في التعامل مع الشخص الكتوم والتعامل معه بحذر شديد.
  • محاولة مدح الشخص الكتوم أمام الجميع، مما يساعد على زيادة الثقة بالنفس أمام الآخرين.
  • فتح المجال للشخص الكتوم بالحديث مع المقربين بكل راحة وفِي أي وقت،  وطرح موضوع لمناقشته وإبداء الرأي فيه من قبل الشخص الكتوم.
  • الاهتمام بالشخص الكتوم من قبل المقربين له مع إظهار خوفهم على مصلحتها.
  • عدم تعريض الشخص الكتوم لمواقف محرجة أمام الناس،  فهذا يزيد من حالته وابتعاده عن الآخرين.
  • عدم التدقيق على الأمور البسيطة، واظهار التساهل والمرونة في التعامل معه مما يساعد في التعامل معه بطريقة صادقة يشعره بالارتياح النفسي وكسر الحاجز بينه وبين الآخرين.
  • عدم مقاطعته أثناء الحديث ومحاولة قمعه.
  • تجنب استخدام الأسلوب الجارح في التعامل معه، لأنّه يتصف  بالحساسية المفرطة.

سلبيات الشخصية الكتومة

  • يعاني الشخص الكتوم من بعض العراقيل في حياته العملية، بالرغم من قوة ملاحظته.
  • يواجه بعض الصعوبات في حياته العملية، في مجالات العمل الاجتماعي وفي العمل والإبداع.
  • عدم ممارسة العمل التي يتطلب تواجده ضمن الفريق الجماعي،  والذي يحتاج  الى نقاش وإبداء في الرأي والحوار، مع أنه يكون مبدعاً في  الأعمال الفردية مثل الموسيقى والرسم .
  • تجنّب استخدام الأسلوب الجارح في التعامل معها، لأنّها تتصف بالحساسية المفرطة.

المراجع:  1    2

مواضيع من نفس التصنيف