الشخصية الإنسانية يمكنُ التعرّفُ على الشخصيّةِ الإنسانيّة عن طريقِ التعاملِ معَها خلالَ مواقفَ معيّنة وضمنَ ظروفٍ اجتماعية خاصة، ولكلِّ شخصيّةٍ إنسانيّةٍ جانبٌ معيّن أو صفات خاصة تميزها عن غيرها من الشخصيات الإنسانية الأخرى التي تم تصنيفها في علم النفس من قِبل علماء نفس خبراء، والشخصية الضعيفة هي إحدى الشخصيات التي تم تصنيفها على أنّه حالة مرضيّة يجب معرفة أسبابها وأعراضها، لذلك سيتم في هذا المقال تقديم أهمّ المعلومات التي يجب معرفتها حول صفات الشخصية الضعيفة وكيفية التخلص منها بالتفصيل. صفات الشخصية الضعيفة تمّ تعريفُ الشخصيّة الضعيفة بأنّها حالةٌ مرضيّة نتجتْ نتيجة تعرّض الشخصِ لاضطرابات نفسية من خلال تعرضه لمشاكل وظروف خلال حياته، كما أنها من أكثر الشخصيات السلبية التي تتصف بالقصور والعجز، وفيما يأتي سيتم ذكر أهم الصفات التي تتميز بها الشخصية الضعيفة: يتصفُ الشخص الضعيف بعدمِ قدرتِه على تحمل المسؤولية، فتجده دائم التهرب من المهامّ المطلوبة منه، متحجّجًا بعدم قدرته على فعل ما يُطلب منه. يرفض الشخص الضعيف المشاركة في الأنشطة الاجتماعية خاصةً مع الأشخاص ذوي الدراية الأكثر منه في أمور الحياة. يعرف الشخص الضعيف بأنه شخص من دون هوية، فلا يوجد ما يميزه أو يجعل منه شخصًا فعّالًا في المجتمع. يتصفُ هذا الشخص بأنّه شخص عديم الثقة في نفسه وبالآخرين. يعرف بأنه شخص كسول ولا يملك العزيمة لأداء أي نشاط فكري أو بدني أو اجتماعيّ. يتصف الشخص الغامض بأنه صاحب القرارات المترددة، بل في أغلب الأحيان يُفضل أن يقوم الآخرين باتخاذ القرارات الخاصة بحياته بدلًا منه. لا يمكن أن يعترف الشخص الضعيف بالخطأ مهما كانت الأسباب. يمكنُ ملاحظة أن الشخص الضعيف لا يستطيع التركيز على أمر معين، بل تجده يتخبط بالعديد من المواضيع. يتصف هذا الشخص بأنه شخص متشائم. لا يعدُّ الشخص الضعيف من الشخصيات القيادة. الشخصُ الضعيفُ شخصٌ سريعُ البكاءِ خاصّةً أمام الناس. كيفية التخلص من الشخصية الضعيفة كغيرِها من المشاكل النفسية التي يمرُّ بها المرء، يمكن علاج والتخلص من الشخصية الضعيفة وتقويتها من خلال اتباع النصائح الآتية التي تعمل على إعادة اندماج هذا الشخص في المجتمع ليكون إنسانًا فعالًا ومنتجًا، ومن هذه النصائح: يجبُ الاشتراك في الأنشطة الاجتماعية ومنع نفسه من البقاء في دائرة العزلة الاجتماعية. يجبُ على الشخص الضعيف على فهم أين مراكز الخلل في شخصيته والعمل على معالجتها، وذلك من خلال التعامل بإيجابية معها. يجب عليه أن يزيد من ثقته بنفسه وتقدير ذاته. يجب على الشخص الذي يعاني من مشكلة الشخصية الضعيفة معرفة قدراته الشخصية واستغلالها في المكان الصحيح. يجب عليه العمل على صقل شخصيته من خلال القراءة أو السفر إلى أماكن جديدة.

صفات الشخصية الضعيفة

صفات الشخصية الضعيفة

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2018

الشخصية الإنسانية

يمكنُ التعرّفُ على الشخصيّةِ الإنسانيّة عن طريقِ التعاملِ معَها خلالَ مواقفَ معيّنة وضمنَ ظروفٍ اجتماعية خاصة، ولكلِّ شخصيّةٍ إنسانيّةٍ جانبٌ معيّن أو صفات خاصة تميزها عن غيرها من الشخصيات الإنسانية الأخرى التي تم تصنيفها في علم النفس من قِبل علماء نفس خبراء، والشخصية الضعيفة هي إحدى الشخصيات التي تم تصنيفها على أنّه حالة مرضيّة يجب معرفة أسبابها وأعراضها، لذلك سيتم في هذا المقال تقديم أهمّ المعلومات التي يجب معرفتها حول صفات الشخصية الضعيفة وكيفية التخلص منها بالتفصيل.

صفات الشخصية الضعيفة

تمّ تعريفُ الشخصيّة الضعيفة بأنّها حالةٌ مرضيّة نتجتْ نتيجة تعرّض الشخصِ لاضطرابات نفسية من خلال تعرضه لمشاكل وظروف خلال حياته، كما أنها من أكثر الشخصيات السلبية التي تتصف بالقصور والعجز، وفيما يأتي سيتم ذكر أهم الصفات التي تتميز بها الشخصية الضعيفة:

  • يتصفُ الشخص الضعيف بعدمِ قدرتِه على تحمل المسؤولية، فتجده دائم التهرب من المهامّ المطلوبة منه، متحجّجًا بعدم قدرته على فعل ما يُطلب منه.
  • يرفض الشخص الضعيف المشاركة في الأنشطة الاجتماعية خاصةً مع الأشخاص ذوي الدراية الأكثر منه في أمور الحياة.
  • يعرف الشخص الضعيف بأنه شخص من دون هوية، فلا يوجد ما يميزه أو يجعل منه شخصًا فعّالًا في المجتمع.
  • يتصفُ هذا الشخص بأنّه شخص عديم الثقة في نفسه وبالآخرين.
  • يعرف بأنه شخص كسول ولا يملك العزيمة لأداء أي نشاط فكري أو بدني أو اجتماعيّ.
  • يتصف الشخص الغامض بأنه صاحب القرارات المترددة، بل في أغلب الأحيان يُفضل أن يقوم الآخرين باتخاذ القرارات الخاصة بحياته بدلًا منه.
  • لا يمكن أن يعترف الشخص الضعيف بالخطأ مهما كانت الأسباب.
  • يمكنُ ملاحظة أن الشخص الضعيف لا يستطيع التركيز على أمر معين، بل تجده يتخبط بالعديد من المواضيع.
  • يتصف هذا الشخص بأنه شخص متشائم.
  • لا يعدُّ الشخص الضعيف من الشخصيات القيادة.
  • الشخصُ الضعيفُ شخصٌ سريعُ البكاءِ خاصّةً أمام الناس.

كيفية التخلص من الشخصية الضعيفة

كغيرِها من المشاكل النفسية التي يمرُّ بها المرء، يمكن علاج والتخلص من الشخصية الضعيفة وتقويتها من خلال اتباع النصائح الآتية التي تعمل على إعادة اندماج هذا الشخص في المجتمع ليكون إنسانًا فعالًا ومنتجًا، ومن هذه النصائح:

  • يجبُ الاشتراك في الأنشطة الاجتماعية ومنع نفسه من البقاء في دائرة العزلة الاجتماعية.
  • يجبُ على الشخص الضعيف على فهم أين مراكز الخلل في شخصيته والعمل على معالجتها، وذلك من خلال التعامل بإيجابية معها.
  • يجب عليه أن يزيد من ثقته بنفسه وتقدير ذاته.
  • يجب على الشخص الذي يعاني من مشكلة الشخصية الضعيفة معرفة قدراته الشخصية واستغلالها في المكان الصحيح.
  • يجب عليه العمل على صقل شخصيته من خلال القراءة أو السفر إلى أماكن جديدة.