صقل الشخصية إنّ صقلَ الشخصيّة يحتاجُ إلى الكثيرِ من الجهد والاهتمام، فالقراءةُ على سبيل المثال تلعبُ دورًا كبيرًا في ذلك، إلا أنّ الأمرَ غيرُ مقصور على ذلك فقط، بل يجبُ المشاركة في النشاطاتِ الاجتماعيّة والانغماس في المجتمعِ والتعرف على ثقافة المكان الذي يعيش فيه المرء، بالإضافة إلى التعرف على كيفية التعامل مع جميع الفئات العمرية المحيطة، فكلما كان المرء قادرًا على أن يكون اجتماعيًا كانت عملية صقل شخصيته أفضل بكثير، إلا أن هناك أشخاصًا اتصفوا بصفات الشخصية الانطوائية التي تفضل العزلة عن الانخراط في المجتمع، والجدير بالذكر أن هذه النوعية من الشخصية تواجه العديد من المشاكل الاجتماعية والحياتية، لذلك سيتم تقديم أهم المعلومات حول صفات الشخصية الانطوائية في هذا المقال. صفات الشخصية الانطوائية تُعرف الشخصية الانطوائيّة على أنها الشخصية التي تعبّرُ عن دخول المرء في حالة من العزلة الاجتماعية؛ للهروب من المشاكل الاجتماعية التي تواجهه نتيجة عدم تقبل الآخرين له، فتجد الشخص الانطوائي مرتاحًا في هذه الحالة، وقادرًا على أن يكون إيجابيًا أكثر، ويمكن التعرف على صفات الشخصية الانطوائية من خلال التصرفات والسلوكيات الآتية: يعدّ الشخص الانطوائي شخصًا مُنتجًا، فهو يفكّر في إنجاز أعماله المطلوبة منه أو الهدف الذي يطمح لتحقيقه في فترة انطوائه عن الآخرين. يهتمّ الشخص الانطوائي بالأعمال التي يقدّمها وينجزها أكثر من أي نشاط اجتماعي علني. يتميّز الشخص الانطوائي بصراحته التي قد يظنها البعض بأنها أشبه بالوقائع التي لا تُغلفها المجاملات الاجتماعية. الشخص الانطوائي لا يُصنف على أنه إنسان جبان لرفضه الانخراط بالمجتمع، بل يتصف بالشجاعة والوضوح ولا يعرف النفاق، وهذا ما يدفع البعض إلى الظن بأنه إنسان فظّ. يبحث الشخص الانطوائي دائمًا عن التميّز والتفرّد والقيام بالأعمال التي تجعل منه إنسان مختلفًا. يفضّل الشخص الانطوائي الاستقرار والاستقلالية في العمل وفي الحياة الاجتماعية. يعدُّ هذا الشخص إنسانًا عمليًّا في حال جُبِر على التعامل مع الآخرين، فتجده صارمًا في مجال العمل أكثر من محيط العائلة. يتميز الشخص الانطوائي بروح القيادة، فهو قادر على التأثير الإيجابي بالآخرين وإقناعهم بما يجده مناسبًا وصحيحًا. يفضّل الشخص الانطوائي اللجوء إلى الكتابة أكثر من الحوار الشفوي. كيفية التعامل مع الشخصية الانطوائية إن التعاملَ مع الشخصية الانطوائية لا يحتاج إلى الكثير من التعقيد، فكما تم توضيحه مسبقًا أنّ هذه الشخصية ليست شخصية عدائية على الإطلاق، بل تعد من الشخصيات المنتجة والإيجابية، إلا أن عدم الانخراط بالمجتمع هو أمر يحتاج إلى متابعة ومعالجة نفسية للتخلص من هذه المشكلة، لذا فإن التعامل مع الشخصية الانطوائية يحتاج إلى التفهم ومعرفة أن الوضوح في تبادل الحوار والصدق هي أفضل الحلول، وتقبله والتعامل مع ما يُقدمه بإيجابية.

صفات الشخصية الانطوائية

صفات الشخصية الانطوائية

بواسطة: - آخر تحديث: 8 أغسطس، 2018

صقل الشخصية

إنّ صقلَ الشخصيّة يحتاجُ إلى الكثيرِ من الجهد والاهتمام، فالقراءةُ على سبيل المثال تلعبُ دورًا كبيرًا في ذلك، إلا أنّ الأمرَ غيرُ مقصور على ذلك فقط، بل يجبُ المشاركة في النشاطاتِ الاجتماعيّة والانغماس في المجتمعِ والتعرف على ثقافة المكان الذي يعيش فيه المرء، بالإضافة إلى التعرف على كيفية التعامل مع جميع الفئات العمرية المحيطة، فكلما كان المرء قادرًا على أن يكون اجتماعيًا كانت عملية صقل شخصيته أفضل بكثير، إلا أن هناك أشخاصًا اتصفوا بصفات الشخصية الانطوائية التي تفضل العزلة عن الانخراط في المجتمع، والجدير بالذكر أن هذه النوعية من الشخصية تواجه العديد من المشاكل الاجتماعية والحياتية، لذلك سيتم تقديم أهم المعلومات حول صفات الشخصية الانطوائية في هذا المقال.

صفات الشخصية الانطوائية

تُعرف الشخصية الانطوائيّة على أنها الشخصية التي تعبّرُ عن دخول المرء في حالة من العزلة الاجتماعية؛ للهروب من المشاكل الاجتماعية التي تواجهه نتيجة عدم تقبل الآخرين له، فتجد الشخص الانطوائي مرتاحًا في هذه الحالة، وقادرًا على أن يكون إيجابيًا أكثر، ويمكن التعرف على صفات الشخصية الانطوائية من خلال التصرفات والسلوكيات الآتية:

  • يعدّ الشخص الانطوائي شخصًا مُنتجًا، فهو يفكّر في إنجاز أعماله المطلوبة منه أو الهدف الذي يطمح لتحقيقه في فترة انطوائه عن الآخرين.
  • يهتمّ الشخص الانطوائي بالأعمال التي يقدّمها وينجزها أكثر من أي نشاط اجتماعي علني.
  • يتميّز الشخص الانطوائي بصراحته التي قد يظنها البعض بأنها أشبه بالوقائع التي لا تُغلفها المجاملات الاجتماعية.
  • الشخص الانطوائي لا يُصنف على أنه إنسان جبان لرفضه الانخراط بالمجتمع، بل يتصف بالشجاعة والوضوح ولا يعرف النفاق، وهذا ما يدفع البعض إلى الظن بأنه إنسان فظّ.
  • يبحث الشخص الانطوائي دائمًا عن التميّز والتفرّد والقيام بالأعمال التي تجعل منه إنسان مختلفًا.
  • يفضّل الشخص الانطوائي الاستقرار والاستقلالية في العمل وفي الحياة الاجتماعية.
  • يعدُّ هذا الشخص إنسانًا عمليًّا في حال جُبِر على التعامل مع الآخرين، فتجده صارمًا في مجال العمل أكثر من محيط العائلة.
  • يتميز الشخص الانطوائي بروح القيادة، فهو قادر على التأثير الإيجابي بالآخرين وإقناعهم بما يجده مناسبًا وصحيحًا.
  • يفضّل الشخص الانطوائي اللجوء إلى الكتابة أكثر من الحوار الشفوي.

كيفية التعامل مع الشخصية الانطوائية

إن التعاملَ مع الشخصية الانطوائية لا يحتاج إلى الكثير من التعقيد، فكما تم توضيحه مسبقًا أنّ هذه الشخصية ليست شخصية عدائية على الإطلاق، بل تعد من الشخصيات المنتجة والإيجابية، إلا أن عدم الانخراط بالمجتمع هو أمر يحتاج إلى متابعة ومعالجة نفسية للتخلص من هذه المشكلة، لذا فإن التعامل مع الشخصية الانطوائية يحتاج إلى التفهم ومعرفة أن الوضوح في تبادل الحوار والصدق هي أفضل الحلول، وتقبله والتعامل مع ما يُقدمه بإيجابية.