البحث عن مواضيع

صعوبة البلع تعتبر مسكلة صعوبة البلع من المشاكل التي تواجه العديد من الأشخاص، و خاصة الكبار في السن، نظرا أن هذه المشكلة  الصحية من الحالات الشائع انتشارها بين الناس، و الجدير  بالذكر أنها من  الحالات الممكن أن يتعرض لها الجميع، إلا أنها من جهة أخرى يمكن أن تكون من أشد الحالات خطورة  عند التعرض لها، و تستوجب زيارة الطيب على الفور. التشخيص الطبي لحالة صعوبة البلع يشخص الأطباء حالة صعوبة البلع بأنها عبارة عن حالة  اضطراب يمر بها المريض في الحلق، تمنعه من  ابتلاع طعامه أو شرابه بالسهولة  المعتادة  عليها، بل من  الممكن أن يتعرض الشخص لحالة من  الاختناق و الألم الشديد، و التي تستدعي زيارة  الطبيب في الحال، كما يقول أحد الأطباء المتخصصين أن هذه الحالة الصحية، قد تؤدي في العديد من  الأحيان إلى استحالة في ابتلاع أو ادخال أي شي إلى المعدة، وهي أشد حالات صعوبة البلع خطورة على الاطلاق. أسباب صعوبة البلع تتعدد أسباب تعرض المريض لحالة صعوبة البلع، فمنها ما يكون  السبب عائدا على وجود بعض المشاكل الصحية أو الأمراض التي تؤثر على عمل الجهاز الهضمي بشكل جيد، كإصابة  المريء بالتقلص أو تعرض نشاطه إلى الخمول، الذي يعيق عملية  البلع، إضافة إلى  إمكانية  أن تعود أسباب الإصابة إلى حدوث اضطراب في الجهاز العصبي، و من جهة أخرى، إن أسباب صعوبة  البلع في أغلب الأحيان قد تكون  عبارة عن حالة نفسية مصحوبة بالتوتر أيضا. مخاطر مضاعفات صعوبة البلع تعد مرحلة شعور المريض  بصعوبة البلع من أكثر الحالات التي لا يمكن التنبؤ بالمضاعفات الخطيرة التي يمكن أن يتعرض لها المريض، ففي بعض الأحيان يصاحب صعوبة  البلع شعور المصاب بالاختناق و توقف تدفق الأكسجين  إلى  الرئتين، فيدخل المريض في حالة ذعر، حيث ينصح في هذه الحالات، بعدم تقديم الماء للمريض، أو حتى  تشجيعه على تناول الطعام، بل يجب أن يتوقف عن تناول أي نوع من المأكولات، إلا أن يستعيد قدرته من جديد، أما في حال عدم تمكنه من التوازن  مرة أخرى، فيجب نقله إلى الطبيب، حتى لا يصاب بالجفاف.

صعوبة البلع أسبابه و مخاطره

صعوبة البلع أسبابه و مخاطره
بواسطة: - آخر تحديث: 21 فبراير، 2017

صعوبة البلع

صعوبة البلعتعتبر مسكلة صعوبة البلع من المشاكل التي تواجه العديد من الأشخاص، و خاصة الكبار في السن، نظرا أن هذه المشكلة  الصحية من الحالات الشائع انتشارها بين الناس، و الجدير  بالذكر أنها من  الحالات الممكن أن يتعرض لها الجميع، إلا أنها من جهة أخرى يمكن أن تكون من أشد الحالات خطورة  عند التعرض لها، و تستوجب زيارة الطيب على الفور.

التشخيص الطبي لحالة صعوبة البلع

يشخص الأطباء حالة صعوبة البلع بأنها عبارة عن حالة  اضطراب يمر بها المريض في الحلق، تمنعه من  ابتلاع طعامه أو شرابه بالسهولة  المعتادة  عليها، بل من  الممكن أن يتعرض الشخص لحالة من  الاختناق و الألم الشديد، و التي تستدعي زيارة  الطبيب في الحال، كما يقول أحد الأطباء المتخصصين أن هذه الحالة الصحية، قد تؤدي في العديد من  الأحيان إلى استحالة في ابتلاع أو ادخال أي شي إلى المعدة، وهي أشد حالات صعوبة البلع خطورة على الاطلاق.

أسباب صعوبة البلع

تتعدد أسباب تعرض المريض لحالة صعوبة البلع، فمنها ما يكون  السبب عائدا على وجود بعض المشاكل الصحية أو الأمراض التي تؤثر على عمل الجهاز الهضمي بشكل جيد، كإصابة  المريء بالتقلص أو تعرض نشاطه إلى الخمول، الذي يعيق عملية  البلع، إضافة إلى  إمكانية  أن تعود أسباب الإصابة إلى حدوث اضطراب في الجهاز العصبي، و من جهة أخرى، إن أسباب صعوبة  البلع في أغلب الأحيان قد تكون  عبارة عن حالة نفسية مصحوبة بالتوتر أيضا.

مخاطر مضاعفات صعوبة البلع

تعد مرحلة شعور المريض  بصعوبة البلع من أكثر الحالات التي لا يمكن التنبؤ بالمضاعفات الخطيرة التي يمكن أن يتعرض لها المريض، ففي بعض الأحيان يصاحب صعوبة  البلع شعور المصاب بالاختناق و توقف تدفق الأكسجين  إلى  الرئتين، فيدخل المريض في حالة ذعر، حيث ينصح في هذه الحالات، بعدم تقديم الماء للمريض، أو حتى  تشجيعه على تناول الطعام، بل يجب أن يتوقف عن تناول أي نوع من المأكولات، إلا أن يستعيد قدرته من جديد، أما في حال عدم تمكنه من التوازن  مرة أخرى، فيجب نقله إلى الطبيب، حتى لا يصاب بالجفاف.