البحث عن مواضيع

صدفية فروة الرأس تعتبر صدفية الرأس بأنها عبارة عن ظهور قشور فضية اللون تحت الجلد الميت لفروة الرأس،  حيث تتلون طبقة الجلد التي تكون فوقها  قشور الصدفية باللون الأحمر أو الوردي، و في كثير من الحالات يستوجب على الطبيب فحص عينة من  القشور تحت المجهر للحصول على نتيجة دقيقة لتأكيد أنها صدفية أو عبارة عن نوع من أنواع القشرة الأخرى. أسباب الإصابة بمرض صدفية فروة الرأس ترجح أسباب الإصابة بالمرض الجلدي و الذي يعرف باسم صدفية الرأس، إلى تعرض جهاز المناعة إلى اضطراب و خلل أو فرط في نشاط خلايا الجسم، نتيجة لأمراض جلدية، كتعرض الجلد للحروق نتيجة  تعرضه لفترات طويلة من الزمن لأشعة  الشمس، أو التعرض لبعض الأمراض المعدية، إضافة إلى اتباع بعض العادات السيئة و الضارة بالصحة، كالتدخين و شرب الكحول، و غالبا ما تظهر قشور هذا النوع من  الصدفية عند تناول بعض الأدوية التي يستعملها المرضى الذين يعانون من ارتفاع في معدلات ضغط الدم، أو المرضى المصابين بالملاريا. طرق علاج صدفية فروة الرأس تعد الغاية من  ايجاد طريقة لعلاج صدفية فروة الرأس، هي التخلص من هذه القشرة و الاحمرار الذي يظهر تحتها، و للتخلص من الحكة  الشديدة المؤلمة، ويمكن ذلك من خلال استعمال بعض الأدوية التي يصفها طبيب خاص بأمراض الجلد، إضافة إلى طرق علاج الطب البديل المستخدم بالأعشاب الطبية المفيدة لهذه الحالات. العلاج الطبي لمرض صدفية فروة الرأس لا يمكن اخفاء الأمر، أن الحصول على النتائج المرضية و المطلوية من العلاج، مرتبط بحالة المصاب، و درجة  الإصابة، و هكذا تختلف طرق العلاج فمنها، العلاج الطبي الموضعي، و الذي يستخدم المريض خلاله مجموعة من المراهم و الأدوية التي يصفها الطبيب، و يشمل هذا العلاج الحالات ذو الإصابة  الحديثة أو المتوسطة، كذلك العلاج بالضوء، فخلال هذا النوع من  العلاج، يتم تعريض المريض للضوء الطبيعي أو الطبي تحت إشراف طبيب و طاقم طبي مختص بأمراض الجلد، و أخيرا الحالات التي يمكن أن توضع تحت خانة  الإصابة  الخطرة، فهي تستدعي نظام علاجي خاص يختلف من إصابة لأخرى.

صدفية فروة الرأس أسبابها و علاجها

282
بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

صدفية فروة الرأس

تعتبر صدفية الرأس بأنها عبارة عن ظهور قشور فضية اللون تحت الجلد الميت لفروة الرأس،  حيث تتلون طبقة الجلد التي تكون فوقها  قشور الصدفية باللون الأحمر أو الوردي، و في كثير من الحالات يستوجب على الطبيب فحص عينة من  القشور تحت المجهر للحصول على نتيجة دقيقة لتأكيد أنها صدفية أو عبارة عن نوع من أنواع القشرة الأخرى.

أسباب الإصابة بمرض صدفية فروة الرأس

ترجح أسباب الإصابة بالمرض الجلدي و الذي يعرف باسم صدفية الرأس، إلى تعرض جهاز المناعة إلى اضطراب و خلل أو فرط في نشاط خلايا الجسم، نتيجة لأمراض جلدية، كتعرض الجلد للحروق نتيجة  تعرضه لفترات طويلة من الزمن لأشعة  الشمس، أو التعرض لبعض الأمراض المعدية، إضافة إلى اتباع بعض العادات السيئة و الضارة بالصحة، كالتدخين و شرب الكحول، و غالبا ما تظهر قشور هذا النوع من  الصدفية عند تناول بعض الأدوية التي يستعملها المرضى الذين يعانون من ارتفاع في معدلات ضغط الدم، أو المرضى المصابين بالملاريا.

طرق علاج صدفية فروة الرأس

تعد الغاية من  ايجاد طريقة لعلاج صدفية فروة الرأس، هي التخلص من هذه القشرة و الاحمرار الذي يظهر تحتها، و للتخلص من الحكة  الشديدة المؤلمة، ويمكن ذلك من خلال استعمال بعض الأدوية التي يصفها طبيب خاص بأمراض الجلد، إضافة إلى طرق علاج الطب البديل المستخدم بالأعشاب الطبية المفيدة لهذه الحالات.

العلاج الطبي لمرض صدفية فروة الرأس

لا يمكن اخفاء الأمر، أن الحصول على النتائج المرضية و المطلوية من العلاج، مرتبط بحالة المصاب، و درجة  الإصابة، و هكذا تختلف طرق العلاج فمنها، العلاج الطبي الموضعي، و الذي يستخدم المريض خلاله مجموعة من المراهم و الأدوية التي يصفها الطبيب، و يشمل هذا العلاج الحالات ذو الإصابة  الحديثة أو المتوسطة، كذلك العلاج بالضوء، فخلال هذا النوع من  العلاج، يتم تعريض المريض للضوء الطبيعي أو الطبي تحت إشراف طبيب و طاقم طبي مختص بأمراض الجلد، و أخيرا الحالات التي يمكن أن توضع تحت خانة  الإصابة  الخطرة، فهي تستدعي نظام علاجي خاص يختلف من إصابة لأخرى.

مواضيع من نفس التصنيف