الأخت ومكانتها في الأسرة الأخت هي الأم الصغرى في أي منزل، وهذا ينطبق بشكل كبير على الأخت الكبرى، تساعد أمها على القيام بالأعمال المنزلية، من تنظيف البيت، والأواني، وتحضير الطعام، والمساعدة في تدريس إخوتها الصغار، حيث تهتم بحاجياتهم وتستمع لهم وتسهر على راحتهم، وتكون خليفة الأم والأب بإخوتها حين لا يتواجدون في المنزل، وتحاول معهما توفير الرعاية لهم والاهتمام بهم، وقد قيل في الأخت العديد من العبارات الوجدانية الرقيقة نظرًا لدورها الفاعل في المنزل على كافة الأصعدة، وكتب فيها العديد من القصائد سواء كان ذلك في الشعر الفصيح أو في الشعر النبطي، وفي هذا المقال سيتم ذكر شعر عن الأخت.   مكانة الأخت في القصيدة العربية حظيت الأخت في الشعر العربي على مكانة مرموقة، سواء كان ذلك في الشعر الفصيح أو النبطي، حيث كتب الشعراء والشاعرات في أثر الأخت على الأسرة، وعلى حياتهم الشخصية، وقرنوا وجودها ومكانتها بمكانة الأم، وكيف أنها ارتبطت بالروح ولازمتها، وكانت الشريكة في أهم القرارات والأمور الخاصة، فضلاً عن قصائد الرثاء التي كتبها بعض الشعراء في الأخت التي توفيت، والتي عبروا من خلالها على حجم الألم الذي انتابهم حين حدث ذلك. شعر عن الأخت هناك العديد من الأبيات التي كتبت في حق الأخت وفيما يلي ذكر لبعض هذه الأبيات: يقول الشاعر سعيد بن مانع أوازن أقوالي .. وأترجم سكاتي لأني فصيح لسان مانيب ملسون الى .. خواتي .. أمهاتي .. بناتي بعيد عن .. في كل واد يهيمون أخو سميه قال : .... يا سيداتي  نفخر بكن وانتن لنا قرة عيون خواتي أجمل شي في ذكرياتي  ولولا النصيب وسنة الله في الكون ما فارقن عن عيني وعن حياتي وأحمدك ياربي على الستر والعون لانهن شعر وجهي حياتي مماتي  وهن في عيوني در والدر مكنون لكن وصاتي يا عيوني وصاتي أزواجكن في ناظري ما يهونون الاخ ما يسلى .. ويبقى يحاتي  وتبقى اللي عيونه نظرها أو وشلون ما كان سميتو الشرف يا غناتي  ولا غديتو عزوة لكل دندون قولي سعيد أخي وانا ارخصت ذاتي  من دون ضيقش ترخص النفس وتهون وشلون ما افخر في عزاوي خواتي وعيالهم من طيب راسي يطيبون الشاعر بشر محمد موفق في شعر عن الأخت أختاه قد طال الغياب أختاه قد طال الغيابْ أختاه هل لكِ من إيابْ؟!! أختاه هل لكِ عودة بعد الّلقاء المستطابْ؟!! أحلامها ورديّة غاياتها فوق السحابْ قد كان من أحلامها حفظٌ لآيات الكتابْ ولقد تحقّق حلمها من قبلِ كَتْبِ للكتابْ أختاه كيف رحلتِ دو نَ مقدّماتٍ للغيابْ؟!! لكنني متيقّنٌ لستِ التي اخترتِ الذهابْ بل إنه أجل مسمّـ ـىً خُطَّ في ذاك الكتابْ يا أيها الأحياء يا من سرتمو فوق الترابْ شيعتمو جثمانَها فلكم من الله الثوابْ كيف استساغتْ نفسكم أن تحثوَ الرملَ الترابْ؟!! أسكنتموها قبرَها أسلمتموها للحسابْ يا ربِّ عند سؤالها أرشدْ ولقِّنْها الجوابْ يا ربِّ واجعل قبرها روضاً من الجنات طابْ يا ربِّ نوِّر قبرها شفِّعْ بها آيَ الكتابْ يا ربِّ أدخلها الجنا نَ بلا حساب أو عذابْ يا أهلَها لا تجزعوا فالصابرون على المُصابْ سيُصبُّ فوق رؤوسهم أجراً بلا أدنى حسابْ ولتفرحوا فلكم أتتْ نا في مناماتٍ عِذابْ برؤى تبشّر أهلها والزوج بل كلَّ الصِّحابْ يا ربِّ إن وفدتْ إليـ ـكَ فكن لها سَمْح الجنابْ يا ربِّ قد وفدتْ إليـ ـكَ فلا تغلِّق أي بابْ أكرم وفادتها فأنـ ت الأهل للكرم اللُّبابْ واكتبْ لنا يا ربَّنـــــــا مع أختنا حسنَ المـآبْ أبيات شعر عن الأخت قدرُ الأخوةِ فيكِ لا يعلى عليه وإن بعدتِ فمكانكِ بين الحنايا والشغافِ فأنتِ أختي إن قدَّرَ اللهُ اللقاءَ فأنا سعدتُُ وأنت طبتِ أو لمْ يكنْ فرضىً بما قسمَ المليكُ وقدْ عرفتِ قسماً أحبُّ ترابَ رجلكِ أيما ارضٍ وطأتِ وأذوقَ طعمَ الطيبَ في أبياتكِ مهما كتبتِ فيكِ عرفتُ القلبَ يطربُ إنْ نطقتِ أو سكتِ فنقاوةُ الصحراءِ في أنفاسكِ عذباً رشفتِ أدعو الإلهَ يصونكِ أنى رحلتِ أو أقمتِ ويقيمُ فيكِ مراكبي أنْ هاجَ بحركِ أو سكنتِ يازينها الدنيا مع لمة أمي وخواتي الفرح يملكني ويطربني حكيهم هم عزوتي والسند وهم غلاتي يالله طلبتك لاتوريني حزنهم يختي عليك الله ماني بناسيك ولا غمضت لي عين بعدك سعيدة أتذكرك بأوقات ضحكك وأغانيك ولا اكذب عليك أن قلت أنتي فقيده وأمي بعد روحي يسعد لياليك انتي هل الخيرات وانتي عقيده وانتي لذيذ الروح صوتك وطاريك وانتي وجود الجود وانتي وجوده وانتي ربيع القلب لمسة أياديك وانتي حنان الام وانتي رصيده وانتي كيان الروح وشلون مغليك وانتي قديم الجود وانتي جديده وانتي هديل الشوق لمنهم حواليك وانتي اساس القلب وانتي وريده لو قالوا ان الشعر يحقق أمانيك لاكتب بك الديوان وامحى وأعيده بالمختصر تدرين وش قلت انا فيك انتي وجود الحب وأنا عبيده . أنا لي بهالدنيا أخت توفي الميثاق تعاملني على الطيبة ولا في يوم تنساني أختي هي نظر عيني ملاذي يوم أنا أشتاق وغيرها ملك قلبي ولا أهوى غيرها ثاني وهي شوقي أنا أحبها من الأعماق يفز القلب لها دايم يسامر نبض وجداني أحس النبض لها يسري أحس الروح لها تنساق في بعد تكثر جروحي في قربها تبعد أحزاني

شعر عن الأخت

شعر عن الأخت

بواسطة: - آخر تحديث: 9 أغسطس، 2018

الأخت ومكانتها في الأسرة

الأخت هي الأم الصغرى في أي منزل، وهذا ينطبق بشكل كبير على الأخت الكبرى، تساعد أمها على القيام بالأعمال المنزلية، من تنظيف البيت، والأواني، وتحضير الطعام، والمساعدة في تدريس إخوتها الصغار، حيث تهتم بحاجياتهم وتستمع لهم وتسهر على راحتهم، وتكون خليفة الأم والأب بإخوتها حين لا يتواجدون في المنزل، وتحاول معهما توفير الرعاية لهم والاهتمام بهم، وقد قيل في الأخت العديد من العبارات الوجدانية الرقيقة نظرًا لدورها الفاعل في المنزل على كافة الأصعدة، وكتب فيها العديد من القصائد سواء كان ذلك في الشعر الفصيح أو في الشعر النبطي، وفي هذا المقال سيتم ذكر شعر عن الأخت.

 

مكانة الأخت في القصيدة العربية

حظيت الأخت في الشعر العربي على مكانة مرموقة، سواء كان ذلك في الشعر الفصيح أو النبطي، حيث كتب الشعراء والشاعرات في أثر الأخت على الأسرة، وعلى حياتهم الشخصية، وقرنوا وجودها ومكانتها بمكانة الأم، وكيف أنها ارتبطت بالروح ولازمتها، وكانت الشريكة في أهم القرارات والأمور الخاصة، فضلاً عن قصائد الرثاء التي كتبها بعض الشعراء في الأخت التي توفيت، والتي عبروا من خلالها على حجم الألم الذي انتابهم حين حدث ذلك.

شعر عن الأخت

هناك العديد من الأبيات التي كتبت في حق الأخت وفيما يلي ذكر لبعض هذه الأبيات:

يقول الشاعر سعيد بن مانع

أوازن أقوالي .. وأترجم سكاتي لأني فصيح لسان مانيب ملسون
الى .. خواتي .. أمهاتي .. بناتي بعيد عن .. في كل واد يهيمون
أخو سميه قال : …. يا سيداتي  نفخر بكن وانتن لنا قرة عيون
خواتي أجمل شي في ذكرياتي  ولولا النصيب وسنة الله في الكون
ما فارقن عن عيني وعن حياتي وأحمدك ياربي على الستر والعون
لانهن شعر وجهي حياتي مماتي  وهن في عيوني در والدر مكنون
لكن وصاتي يا عيوني وصاتي أزواجكن في ناظري ما يهونون
الاخ ما يسلى .. ويبقى يحاتي  وتبقى اللي عيونه نظرها أو وشلون
ما كان سميتو الشرف يا غناتي  ولا غديتو عزوة لكل دندون
قولي سعيد أخي وانا ارخصت ذاتي  من دون ضيقش ترخص النفس وتهون
وشلون ما افخر في عزاوي خواتي وعيالهم من طيب راسي يطيبون

الشاعر بشر محمد موفق في شعر عن الأخت

  • أختاه قد طال الغياب
    أختاه قد طال الغيابْ
    أختاه هل لكِ من إيابْ؟!!
    أختاه هل لكِ عودة
    بعد الّلقاء المستطابْ؟!!
    أحلامها ورديّة
    غاياتها فوق السحابْ
    قد كان من أحلامها
    حفظٌ لآيات الكتابْ
    ولقد تحقّق حلمها
    من قبلِ كَتْبِ للكتابْ
    أختاه كيف رحلتِ دو
    نَ مقدّماتٍ للغيابْ؟!!
    لكنني متيقّنٌ
    لستِ التي اخترتِ الذهابْ
    بل إنه أجل مسمّـ ـىً
    خُطَّ في ذاك الكتابْ
    يا أيها الأحياء يا
    من سرتمو فوق الترابْ
    شيعتمو جثمانَها
    فلكم من الله الثوابْ
    كيف استساغتْ نفسكم
    أن تحثوَ الرملَ الترابْ؟!!
    أسكنتموها قبرَها
    أسلمتموها للحسابْ
    يا ربِّ عند سؤالها
    أرشدْ ولقِّنْها الجوابْ
    يا ربِّ واجعل قبرها
    روضاً من الجنات طابْ
    يا ربِّ نوِّر قبرها
    شفِّعْ بها آيَ الكتابْ
    يا ربِّ أدخلها الجنا
    نَ بلا حساب أو عذابْ
    يا أهلَها لا تجزعوا
    فالصابرون على المُصابْ
    سيُصبُّ فوق رؤوسهم
    أجراً بلا أدنى حسابْ
    ولتفرحوا فلكم أتتْ
    نا في مناماتٍ عِذابْ
    برؤى تبشّر أهلها
    والزوج بل كلَّ الصِّحابْ
    يا ربِّ إن وفدتْ إليـ
    ـكَ فكن لها سَمْح الجنابْ
    يا ربِّ قد وفدتْ إليـ
    ـكَ فلا تغلِّق أي بابْ
    أكرم وفادتها فأنـ
    ت الأهل للكرم اللُّبابْ
    واكتبْ لنا يا ربَّنـــــــا
    مع أختنا حسنَ المـآبْ

أبيات شعر عن الأخت

  • قدرُ الأخوةِ فيكِ لا يعلى عليه وإن بعدتِ
    فمكانكِ بين الحنايا والشغافِ فأنتِ أختي
    إن قدَّرَ اللهُ اللقاءَ فأنا سعدتُُ وأنت طبتِ
    أو لمْ يكنْ فرضىً بما قسمَ المليكُ وقدْ عرفتِ
    قسماً أحبُّ ترابَ رجلكِ أيما ارضٍ وطأتِ
    وأذوقَ طعمَ الطيبَ في أبياتكِ مهما كتبتِ
    فيكِ عرفتُ القلبَ يطربُ إنْ نطقتِ أو سكتِ
    فنقاوةُ الصحراءِ في أنفاسكِ عذباً رشفتِ
    أدعو الإلهَ يصونكِ أنى رحلتِ أو أقمتِ
    ويقيمُ فيكِ مراكبي أنْ هاجَ بحركِ أو سكنتِ
  • يازينها الدنيا مع لمة أمي وخواتي
    الفرح يملكني ويطربني حكيهم
    هم عزوتي والسند وهم غلاتي
    يالله طلبتك لاتوريني حزنهم
  • يختي عليك الله ماني بناسيك
    ولا غمضت لي عين بعدك سعيدة
    أتذكرك بأوقات ضحكك وأغانيك
    ولا اكذب عليك أن قلت أنتي فقيده
    وأمي بعد روحي يسعد لياليك
    انتي هل الخيرات وانتي عقيده
    وانتي لذيذ الروح صوتك وطاريك
    وانتي وجود الجود وانتي وجوده
    وانتي ربيع القلب لمسة أياديك
    وانتي حنان الام وانتي رصيده
    وانتي كيان الروح وشلون مغليك
    وانتي قديم الجود وانتي جديده
    وانتي هديل الشوق لمنهم حواليك
    وانتي اساس القلب وانتي وريده
    لو قالوا ان الشعر يحقق أمانيك
    لاكتب بك الديوان وامحى وأعيده
    بالمختصر تدرين وش قلت انا فيك
    انتي وجود الحب وأنا عبيده .
  • أنا لي بهالدنيا أخت توفي الميثاق
    تعاملني على الطيبة ولا في يوم تنساني
    أختي هي نظر عيني ملاذي يوم أنا أشتاق
    وغيرها ملك قلبي ولا أهوى غيرها ثاني
    وهي شوقي أنا أحبها من الأعماق
    يفز القلب لها دايم يسامر نبض وجداني
    أحس النبض لها يسري أحس الروح لها تنساق
    في بعد تكثر جروحي في قربها تبعد أحزاني