أبناء البدو وعلاقتهم بالآباء يحفل الشعر البدوي بالعديد من القصائد التي كُتبت لأجل الأب، وهذا يعكس ما يتربى عليه أبناء البدو عمومًا، حيث الأدب والفروسية والشهامة وطاعة الوالدين، وهذا يعزز من مكانة الأب لديهم، ويجعل كتابة الشعر في الأب من واجب البر الحتمي، ولم يقتصر الشعر البدوي الذي أتى على ذكر الأب والأبوة على الشعراء فقط، فكتبت العديد من الشاعرات البدويات القصائد الكثيرة في آبائهن، وفيما يلي سنأتي على ذكر أبيات شعر بدوي عن الأب. شعر بدوي عن الأب يابوي أكتب فيك مــن الشعر أبيات يحلى فيــــــك أجمل وأحلى قصيده عساك دايم مني قــريب المسافات لأجلك تهون المسافة لوهي بعيده لاغبت عني عسى ماطول الغيبات ونشوفك كل يوم واعـــــوام مديده دوم على البال ياعــــزيز الصفات كل خطوه فيـــك صح ورايك سديده غيبتك تزيـــد مــن الحـــب عبرات وانتظر كل يـــوم منك اخبار جديده غـــالي ابن غـــالي من غير لفات الله يديمك على المحبه ايام سعيده ارجــــوك لا تبتعد وتزيل كل زلات عن الغالي الي احبه ويامر وازيده المدحِ لا منيِ بغيتِ أمدح إنسان أجيب منِ شردِ قصيديِ فرايد وأرضيهِ منِ جزلِ القوافيِ والألحان لو كان بعض الناس مرضيه كايد لا صـار لـه قــدرِ ومـعزه وســلطان بقـلوبنــا مـن بين كــل البـدايــد أبـوي وأن مريتِ بإسمه ولا هان تعجزِ حروفيِ تنصفِه بالقصايد لأنـه عظيـمِ ولايبـيِ فيـهِ برهان ولأنـه كبير ولا يبـيِ لــه شهــايـد ولأنه كريمِ ولا يجي فيهِ نقصان ولأنه فريد من الرجال الفرايد ولأنه أبـوي وتاج راسي وعنوان مجدي على مرِ السنينِ البعايد لامــن طــروه في كــلِ ديــوان ما قيل غير إنــه على النــاس زايـد يامـا بنوا للطيبِ من طيبته شان وصارت لهمِ أصغر فعولـه عوايد قلبهِ وطنِ للي شكى مر الأزمان مزبنِ خويـه بالليال الشــدايــد الله يقـدرني علـى ردِ الإحسان وأعطيه مـن بــآقي سنيني مـدايـد يابوي جعلك للبقا والمكاسيب عمري بدونك يالذّرا ويش أبي به يابوي تسأل عن شفاك المراقيب طلعة سواتك للنّوايف غريب ليه المرض مايعرف الزّين والعيب مايدري انك للمخاليق هيبه !! أبسألك وش به غزا وجهك الشيب والقلب لايع والنواظر شحيبه وش بك تحاتي لانوى الموت تغريب تخشى علينا بالليّالي الكئيبه خذ دلّتك واركى على مسند الجيب وعطني شماغك بلثمه وأحتمي به ونروّح لأرض ٍ بها العشب والطيب وتسمع كلام ٍ يالغلا تحتفي به يابوي بنتك لاانحكى بالتّجاريب كل يشق لهيبه الصّيت جيبه يابوي ماني من سوات المخاريب اللّي تجيب لعليَة القوم خيبه وماني من اللّي لامشت حفّها الرّيب أنا من اللّي مايدنّس حليبه مرفوع شاني عن غرام المكاتيب وأكبر من انّني أرتضي بالحبيبه أنا غرامي لاابتدوا بالتّراحيب نفوس الأوادم في وجودي رحيبه وان كان زيني فتنة ٍ للمصاويب أحط وجهي بالحريق ولهيبه زيني أبيعه وأشتري سمعه الطّيب اسم ٍ ينومس بالصّروح الذّهيبه وان كان عندي ( بالحلا) شي ٍ اصعيب عندي جدود ٍ مارضت بالغليبه دموع القبايل في لقانا مساكيب كن المقابر لاحضرنا قريبه خضّبت لك كفّي من العز تخضيب ورفعت راسي للنّجوم الصّعيبه والله لأسدّك بالفعول المصاليب والله لأشيلك بالرخا والمصيبه طلع المعالي ماانحكم للشّواريب بنت ٍ وأناطح فارس القوم طيبه وياشيخي إبشر لوتدور الدّواليب بنتك إلا منّه عوى الذّيب ( ذيبه) والله اني لو رخصت العمر كله في رضاك مايوفي ربع حقك وانت حقك مايهون يايبه ياتاج راسي يا عسى عمري فداك ياغناتي والله انك لو تبي عيني تمون خمسه وعشرين عام ماترددت بعطاك ياشبيه الغيث لامن ساقته غر المزون ترتجيني ياعسالله مايخيب لك رجاك صاين عهدت الاهك باليدين وبالمتون الحقيقه وانت تدري ما يعززني سواك والسبب واضح على اللي يدركون و يفهمون والشعر وان كنت بمدح بالشعر هذا وذاك انت حقك فوق هامات القصايدواللحون العفو واستغفر الله بس احس انك ملاك ساع تجلس واتّكلم يمتلي صدري سكون واتطمن واملك الدنيا بجلساتي معاك وان تنهض عز طرفك تنكسر كل العيون والله اني لو كثر خيري فانا خيري ذراك ويش اكون؟ شوفني رجال كامل بس دونك .. ووش يكون العمر من دون اجتهادي في غلاك ووش يكون العطف والرحمه بدونك وش تكون؟ يايبه تكفى لعاد تشيل هم في حشاك يكفي انك قد تجرعت الليالي والغبون يايبه يانور عيني شب عمري في هناك والله انه ابرد امن الما على كبدالظعون يايبه ياجعل روحي فدوه لموطى خطاك حطني بينك وبين الوقت وكبار الطعون يايبه ياجار كبدي انذبح ولا اعصاك عقب اللي قولوا وقالوا وهم مايفعلون العمر والنفس واللي املكه كله فداك واعرف انه ربع حقك وانت حقك ما يهون

شعر بدوي عن الأب

شعر بدوي عن الأب

بواسطة: - آخر تحديث: 8 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

أبناء البدو وعلاقتهم بالآباء

يحفل الشعر البدوي بالعديد من القصائد التي كُتبت لأجل الأب، وهذا يعكس ما يتربى عليه أبناء البدو عمومًا، حيث الأدب والفروسية والشهامة وطاعة الوالدين، وهذا يعزز من مكانة الأب لديهم، ويجعل كتابة الشعر في الأب من واجب البر الحتمي، ولم يقتصر الشعر البدوي الذي أتى على ذكر الأب والأبوة على الشعراء فقط، فكتبت العديد من الشاعرات البدويات القصائد الكثيرة في آبائهن، وفيما يلي سنأتي على ذكر أبيات شعر بدوي عن الأب.

شعر بدوي عن الأب

  • يابوي أكتب فيك مــن الشعر أبيات
    يحلى فيــــــك أجمل وأحلى قصيده
    عساك دايم مني قــريب المسافات
    لأجلك تهون المسافة لوهي بعيده
    لاغبت عني عسى ماطول الغيبات
    ونشوفك كل يوم واعـــــوام مديده
    دوم على البال ياعــــزيز الصفات
    كل خطوه فيـــك صح ورايك سديده
    غيبتك تزيـــد مــن الحـــب عبرات
    وانتظر كل يـــوم منك اخبار جديده
    غـــالي ابن غـــالي من غير لفات
    الله يديمك على المحبه ايام سعيده
    ارجــــوك لا تبتعد وتزيل كل زلات
    عن الغالي الي احبه ويامر وازيده
  • المدحِ لا منيِ بغيتِ أمدح إنسان
    أجيب منِ شردِ قصيديِ فرايد
    وأرضيهِ منِ جزلِ القوافيِ والألحان
    لو كان بعض الناس مرضيه كايد
    لا صـار لـه قــدرِ ومـعزه وســلطان
    بقـلوبنــا مـن بين كــل البـدايــد
    أبـوي وأن مريتِ بإسمه ولا هان
    تعجزِ حروفيِ تنصفِه بالقصايد
    لأنـه عظيـمِ ولايبـيِ فيـهِ برهان
    ولأنـه كبير ولا يبـيِ لــه شهــايـد
    ولأنه كريمِ ولا يجي فيهِ نقصان
    ولأنه فريد من الرجال الفرايد
    ولأنه أبـوي وتاج راسي وعنوان
    مجدي على مرِ السنينِ البعايد
    لامــن طــروه في كــلِ ديــوان
    ما قيل غير إنــه على النــاس زايـد
    يامـا بنوا للطيبِ من طيبته شان
    وصارت لهمِ أصغر فعولـه عوايد
    قلبهِ وطنِ للي شكى مر الأزمان
    مزبنِ خويـه بالليال الشــدايــد
    الله يقـدرني علـى ردِ الإحسان
    وأعطيه مـن بــآقي سنيني مـدايـد
  • يابوي جعلك للبقا والمكاسيب
    عمري بدونك يالذّرا ويش أبي به
    يابوي تسأل عن شفاك المراقيب
    طلعة سواتك للنّوايف غريب
    ليه المرض مايعرف الزّين والعيب
    مايدري انك للمخاليق هيبه !!
    أبسألك وش به غزا وجهك الشيب
    والقلب لايع والنواظر شحيبه
    وش بك تحاتي لانوى الموت تغريب
    تخشى علينا بالليّالي الكئيبه
    خذ دلّتك واركى على مسند الجيب
    وعطني شماغك بلثمه وأحتمي به
    ونروّح لأرض ٍ بها العشب والطيب
    وتسمع كلام ٍ يالغلا تحتفي به
    يابوي بنتك لاانحكى بالتّجاريب
    كل يشق لهيبه الصّيت جيبه
    يابوي ماني من سوات المخاريب
    اللّي تجيب لعليَة القوم خيبه
    وماني من اللّي لامشت حفّها الرّيب
    أنا من اللّي مايدنّس حليبه
    مرفوع شاني عن غرام المكاتيب
    وأكبر من انّني أرتضي بالحبيبه
    أنا غرامي لاابتدوا بالتّراحيب
    نفوس الأوادم في وجودي رحيبه
    وان كان زيني فتنة ٍ للمصاويب
    أحط وجهي بالحريق ولهيبه
    زيني أبيعه وأشتري سمعه الطّيب
    اسم ٍ ينومس بالصّروح الذّهيبه
    وان كان عندي ( بالحلا) شي ٍ اصعيب
    عندي جدود ٍ مارضت بالغليبه
    دموع القبايل في لقانا مساكيب
    كن المقابر لاحضرنا قريبه
    خضّبت لك كفّي من العز تخضيب
    ورفعت راسي للنّجوم الصّعيبه
    والله لأسدّك بالفعول المصاليب
    والله لأشيلك بالرخا والمصيبه
    طلع المعالي ماانحكم للشّواريب
    بنت ٍ وأناطح فارس القوم طيبه
    وياشيخي إبشر لوتدور الدّواليب
    بنتك إلا منّه عوى الذّيب ( ذيبه)
  • والله اني لو رخصت العمر كله في رضاك
    مايوفي ربع حقك وانت حقك مايهون
    يايبه ياتاج راسي يا عسى عمري فداك
    ياغناتي والله انك لو تبي عيني تمون
    خمسه وعشرين عام ماترددت بعطاك
    ياشبيه الغيث لامن ساقته غر المزون
    ترتجيني ياعسالله مايخيب لك رجاك
    صاين عهدت الاهك باليدين وبالمتون
    الحقيقه وانت تدري ما يعززني سواك
    والسبب واضح على اللي يدركون و يفهمون
    والشعر وان كنت بمدح بالشعر هذا وذاك
    انت حقك فوق هامات القصايدواللحون
    العفو واستغفر الله بس احس انك ملاك
    ساع تجلس واتّكلم يمتلي صدري سكون
    واتطمن واملك الدنيا بجلساتي معاك
    وان تنهض عز طرفك تنكسر كل العيون
    والله اني لو كثر خيري فانا خيري ذراك
    ويش اكون؟ شوفني رجال كامل بس دونك ..
    ووش يكون العمر من دون اجتهادي في غلاك
    ووش يكون العطف والرحمه بدونك وش تكون؟
    يايبه تكفى لعاد تشيل هم في حشاك
    يكفي انك قد تجرعت الليالي والغبون
    يايبه يانور عيني شب عمري في هناك
    والله انه ابرد امن الما على كبدالظعون
    يايبه ياجعل روحي فدوه لموطى خطاك
    حطني بينك وبين الوقت وكبار الطعون
    يايبه ياجار كبدي انذبح ولا اعصاك
    عقب اللي قولوا وقالوا وهم مايفعلون
    العمر والنفس واللي املكه كله فداك
    واعرف انه ربع حقك وانت حقك ما يهون