البحث عن مواضيع

المقدمة الكركم و الزنجبيل من أكثر أنواع النباتات التي يقبل الكثير من  الناس على تناولها دون أي تردد، فهما ينحدران من فصيلة واحدة، فالكركم يتمتع بلونه الأصفر البهي، و يحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات وغيرها من المواد المفيدة  الأخرى، إضافة إلى كونه نبات قليل السعرات الحرارية، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الماء، أما الزنجبيل فهو من  النباتات الدرنية التي تنمو تحت الأرض، و التي تحتوي على مجموعة من  الزيوت  الطيارة  ذات الطعم اللاذع الحار و الرائحة القوية. شراب الكركم و الزنجبيل يعد شراب الكركم و الزنجبيل من  المشروبات الطبيعية  التي لاقت استحسانا كبيرا و واسعا بين  الناس، خاصة من يعانون من  الوزن الزائد التي يجبرون لاتباع حميات غذائية قاسية من أجل التخلص من  الدهون و الشحوم، إلا أن شراب الكركم و الزنجبيل يتميز بكونه من أفضل الوصفات الطبيعية التي تم تحضيرها بطريقة سهلة و بسيطة، علاوة على أنه يجب اتباع نظام غذائي معين و ليس بالقاسي، مع الالتزام بتمارين رياضية لكي يتم خسارة ما يقارب 30000 سعرة حرارية خلال شهر كامل. طريقة تحضير شراب الكركم و الزنجبيل يمكن تحضير شراب الكركم و الزنجبيل للرجيم من خلال خلط ملعقة كبيرة من الكركم و أخرى من الزنجبيل الطازج، مع نصف ملعقة كبيرة من العسل الطبيعي و برش قشر الليمون  الطازج، ثم يضاف إلى كوب من الماء الساخن، ثم يترك جانبا، لكي تتنتقع المكونات بالماء الساخن و تتصفى، ثم تشرب بعد نصف ساعة من تناول الوجبات الرئيسية، حيث تعد هذه المقادير هي الجرعة  الموصى بها، و يجب عدم الافراط في تناول الشراب على الاطلاق. محاذير استعمال شراب الكركم و الزنجبيل يجب التعامل مع كل شيء في الحياة باعتدال، فكلما زاد استعمال الشئ بشكل مفرط و خارج عن  النطاق غير المتعارف عليه، ينتج عنه العديد من المشاكل الصحية، فالاكثار من  تناول الكركم يؤدي إلى  اصابة  المعدة بالقرحة، إضافة إلى أن الاستعمال الزائد للزنجبيل يعمل على زيادة في ضربات القلب و الذي يعرف بالخفقان السريع المفاجئ الذي يؤدي في كثير من الحالات إلى الموت، كما أن الافراط في تناول الزنجبيل يؤدي إلى حدوث خلل في الجهاز العصبي، و اضطراب في معدل ضغط الدم في الجسم.

شراب الكركم و الزنجبيل لخسارة الوزن

الكركم و الزنجبيل
بواسطة: - آخر تحديث: 15 فبراير، 2017

المقدمة

الكركم و الزنجبيل من أكثر أنواع النباتات التي يقبل الكثير من  الناس على تناولها دون أي تردد، فهما ينحدران من فصيلة واحدة، فالكركم يتمتع بلونه الأصفر البهي، و يحتوي على مجموعة كبيرة من الفيتامينات وغيرها من المواد المفيدة  الأخرى، إضافة إلى كونه نبات قليل السعرات الحرارية، لأنه يحتوي على نسبة عالية من الماء، أما الزنجبيل فهو من  النباتات الدرنية التي تنمو تحت الأرض، و التي تحتوي على مجموعة من  الزيوت  الطيارة  ذات الطعم اللاذع الحار و الرائحة القوية.

شراب الكركم و الزنجبيل

الكركم و الزنجبيليعد شراب الكركم و الزنجبيل من  المشروبات الطبيعية  التي لاقت استحسانا كبيرا و واسعا بين  الناس، خاصة من يعانون من  الوزن الزائد التي يجبرون لاتباع حميات غذائية قاسية من أجل التخلص من  الدهون و الشحوم، إلا أن شراب الكركم و الزنجبيل يتميز بكونه من أفضل الوصفات الطبيعية التي تم تحضيرها بطريقة سهلة و بسيطة، علاوة على أنه يجب اتباع نظام غذائي معين و ليس بالقاسي، مع الالتزام بتمارين رياضية لكي يتم خسارة ما يقارب 30000 سعرة حرارية خلال شهر كامل.

طريقة تحضير شراب الكركم و الزنجبيل

يمكن تحضير شراب الكركم و الزنجبيل للرجيم من خلال خلط ملعقة كبيرة من الكركم و أخرى من الزنجبيل الطازج، مع نصف ملعقة كبيرة من العسل الطبيعي و برش قشر الليمون  الطازج، ثم يضاف إلى كوب من الماء الساخن، ثم يترك جانبا، لكي تتنتقع المكونات بالماء الساخن و تتصفى، ثم تشرب بعد نصف ساعة من تناول الوجبات الرئيسية، حيث تعد هذه المقادير هي الجرعة  الموصى بها، و يجب عدم الافراط في تناول الشراب على الاطلاق.

محاذير استعمال شراب الكركم و الزنجبيل

يجب التعامل مع كل شيء في الحياة باعتدال، فكلما زاد استعمال الشئ بشكل مفرط و خارج عن  النطاق غير المتعارف عليه، ينتج عنه العديد من المشاكل الصحية، فالاكثار من  تناول الكركم يؤدي إلى  اصابة  المعدة بالقرحة، إضافة إلى أن الاستعمال الزائد للزنجبيل يعمل على زيادة في ضربات القلب و الذي يعرف بالخفقان السريع المفاجئ الذي يؤدي في كثير من الحالات إلى الموت، كما أن الافراط في تناول الزنجبيل يؤدي إلى حدوث خلل في الجهاز العصبي، و اضطراب في معدل ضغط الدم في الجسم.