البحث عن مواضيع

فاطمة الزهراء هي فاطمة أصغر بنات النبي محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم صل الله عليه وسلم وأحبهن على قلبه، والدتها خديجة بنت خويلد من أشرف سيدات مكة المكرمة، ولدت في مكة المكرمة وكان عمر النبي إحدى وأربعين عاماً، وهي زوجة علي بن أبي طالب ابن عم النبي صل الله عليه وسلم وولدت له الحسن والحسين سيدا فتيان الجنة، لقد وقفت السيدة فاطمة الزهراء إلى جانب النبي صل الله عليه وسلم وساندته في محنته وصبرت معه على الدعوة وخاصةً بعد وفاة السيدة خديجة رضي الله عنها، وكانت تلجأ إلى أبيها في كل أمورها وتستشيره لعلمها بأنه سيدلها على الخير. زواج السيدة فاطمة الزهراء من علي بن أبي طالبٍ تزوجت فاطمة الزهراء عندما كان خمسة عشر عاماً ونصف وكان عمر علي بن أبي طالبٍ إحدى وعشرين عاماً، وقد كان علياً فقيراً ومعدماً لا يملك شيء ليتزوج فيها فاطمة فوافق النبي على زواجهما مقابل درع لا يساوي أربعمائة درهم، وولدت الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب، ولم يتزوج عليها علي بن أبي طالب إلّا بعد وفاتها. تحمّلت السيدة فاطمة الزهراء حياة علي بن أبي طالب الشاقة فقد كانت تقوم بأمور البيت لوحدها وتعلف الفرس وتدق نوى التمر، وقد ذهبت لتشكو لوالدها في يوم من الأيام ما يحدث في يدها من الرحى لعله يعطيها خادماً، فلم تجده وعندما عاد عليه الصلاة والسلام أخبرته عائشة بالخبر، فذهب إليها وكان قد أخذا مضجعهما فجلس بينهما ثم أخبرهما بأنه سيدلهما على ما هو خيرٌ من الخادم وهو التكبير ثلاثاً وثلاثين والتسبيح ثلاثاً وثلاثين والحمد ثلاثاً وثلاثين عندما يأويان إلى فراشهما وبذلك يعينهما الله تعالى على مشاق الدنيا ومتاعبها. صفات السيدة فاطمة الزهراء الصدق، فقد روي عن السيدة عائشة أنها إذا ذكرت فاطمة كانت تقول بأنها الأصدق لهجةً على وجه الأرض بعد والدها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. الحياء، لقد كانت السيدة فاطمة شديدة الحياء، فمن شدة حيائها أنها كانت تخاف من أن يصّفها الثوب بعد وفاتها حتى صنعت لها أسماء بنت عُمَيْس رضي الله عنها نعشاً وكان ذلك أول صناعة للنعش، كما أنها أمرت أسماء بأن تغسلها هي وزوجها علي فقط دون أن يدخل عليهما أحد بعد وفاتها. الزهد بنعيم الدنيا، فعلى الرغم من علمها بأنها ابنة سيد العالمين، إلّا أنها لم تطمع في نعيم الدنيا وكانت ترضى بالقليل طمعاً بنعيم الجنة الدائم. وفاة السدة فاطمة الزهراء توفيت السيدة فاطمة الزهراء بعد مرور ثلاثة ليالٍ من شهر رمضان المبارك. كان عمرها في ذلك الوقت تسع وعشرون عاماً تقريباً. كانت أول الذين لحقوا بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم. دفنت ليلاً كما أشارت لعلي قبل وفاتها.

سيرة السيدة فاطمة الزهراء

سيرة السيدة فاطمة الزهراء
بواسطة: - آخر تحديث: 19 يونيو، 2017

فاطمة الزهراء هي فاطمة أصغر بنات النبي محمد بن عبد الله بن عبد المطلب بن هاشم صل الله عليه وسلم وأحبهن على قلبه، والدتها خديجة بنت خويلد من أشرف سيدات مكة المكرمة، ولدت في مكة المكرمة وكان عمر النبي إحدى وأربعين عاماً، وهي زوجة علي بن أبي طالب ابن عم النبي صل الله عليه وسلم وولدت له الحسن والحسين سيدا فتيان الجنة، لقد وقفت السيدة فاطمة الزهراء إلى جانب النبي صل الله عليه وسلم وساندته في محنته وصبرت معه على الدعوة وخاصةً بعد وفاة السيدة خديجة رضي الله عنها، وكانت تلجأ إلى أبيها في كل أمورها وتستشيره لعلمها بأنه سيدلها على الخير.

زواج السيدة فاطمة الزهراء من علي بن أبي طالبٍ

  • تزوجت فاطمة الزهراء عندما كان خمسة عشر عاماً ونصف وكان عمر علي بن أبي طالبٍ إحدى وعشرين عاماً، وقد كان علياً فقيراً ومعدماً لا يملك شيء ليتزوج فيها فاطمة فوافق النبي على زواجهما مقابل درع لا يساوي أربعمائة درهم، وولدت الحسن والحسين وأم كلثوم وزينب، ولم يتزوج عليها علي بن أبي طالب إلّا بعد وفاتها.
  • تحمّلت السيدة فاطمة الزهراء حياة علي بن أبي طالب الشاقة فقد كانت تقوم بأمور البيت لوحدها وتعلف الفرس وتدق نوى التمر، وقد ذهبت لتشكو لوالدها في يوم من الأيام ما يحدث في يدها من الرحى لعله يعطيها خادماً، فلم تجده وعندما عاد عليه الصلاة والسلام أخبرته عائشة بالخبر، فذهب إليها وكان قد أخذا مضجعهما فجلس بينهما ثم أخبرهما بأنه سيدلهما على ما هو خيرٌ من الخادم وهو التكبير ثلاثاً وثلاثين والتسبيح ثلاثاً وثلاثين والحمد ثلاثاً وثلاثين عندما يأويان إلى فراشهما وبذلك يعينهما الله تعالى على مشاق الدنيا ومتاعبها.

صفات السيدة فاطمة الزهراء

  • الصدق، فقد روي عن السيدة عائشة أنها إذا ذكرت فاطمة كانت تقول بأنها الأصدق لهجةً على وجه الأرض بعد والدها سيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • الحياء، لقد كانت السيدة فاطمة شديدة الحياء، فمن شدة حيائها أنها كانت تخاف من أن يصّفها الثوب بعد وفاتها حتى صنعت لها أسماء بنت عُمَيْس رضي الله عنها نعشاً وكان ذلك أول صناعة للنعش، كما أنها أمرت أسماء بأن تغسلها هي وزوجها علي فقط دون أن يدخل عليهما أحد بعد وفاتها.
  • الزهد بنعيم الدنيا، فعلى الرغم من علمها بأنها ابنة سيد العالمين، إلّا أنها لم تطمع في نعيم الدنيا وكانت ترضى بالقليل طمعاً بنعيم الجنة الدائم.

وفاة السدة فاطمة الزهراء

  • توفيت السيدة فاطمة الزهراء بعد مرور ثلاثة ليالٍ من شهر رمضان المبارك.
  • كان عمرها في ذلك الوقت تسع وعشرون عاماً تقريباً.
  • كانت أول الذين لحقوا بسيدنا محمد صلى الله عليه وسلم.
  • دفنت ليلاً كما أشارت لعلي قبل وفاتها.