البحث عن مواضيع

بعد 42 يوما من إعلان وفاتها دماغيا, أنجبت سيدة أمريكية توأمان خلال عملية قيصرية فقدت بعدها الحياة, كانت السيدة التي بلغت 26 عاما من العمر, تحمل توأمها في أحشائها حين سقطت بشكل مفاجأة نتيجة لألام حادة في أذار لسبب مجهول, ثم تم إعلان وفاتها الدماغية بعد فحصها من قبل الأطباء في المستشفى الذي نقلت إليه, و قد تمت المحافظة على الجنينين بوضعها على أجهزة دعم الحياة طيلة 6 أسابيع. كان جنيني كريستين يمران بمراحل نمو الأجنة الطبيعية طيلة فترة وجودها على أجهزة دعم الحياة, إلا أن بدأ ضغط الدم يرتفع إلى حدود تشكل خطرا على حياة الأجنة, مما دفع الأطباء و بموافقة أهلها إلى إجراء عملية قيصرية لإخراج التوأمين الذين نقلا إلى الحضانة بشكل مباشر, و فارقت كرستين الحياة كما كان متوقعا خلال العملية. و الجدير بالذكر أن عائلة الشابة طلبت أجراء العملية دون أي نوع من التخدير على أمل أن تسبب ألام الجراحة صدمة قد تؤدي إلى إعادة الحياة إليها و إخراجها من الغيبوبة, بالرغم من أن ذلك يعد أمرا مستبعدا من الناحية الطبية, و لكنهم كانوا يبحثون عن معجزة كتلك التي حافظت على حياة التوأمين في أحشاء أمهما المتوافة دماغيا, فكتبت لهما مصيرا مختلفا عن مصيرها بالرغم من اشتركهما معها في جسد واحد.

سيدة تنجب توأمين بعد وفاتها دماغيا لستة أسابيع

سيدة تنجب توأمين بعد وفاتها دماغيا لستة أسابيع
بواسطة: - آخر تحديث: 15 فبراير، 2017

بعد 42 يوما من إعلان وفاتها دماغيا, أنجبت سيدة أمريكية توأمان خلال عملية قيصرية فقدت بعدها الحياة, كانت السيدة التي بلغت 26 عاما من العمر, تحمل توأمها في أحشائها حين سقطت بشكل مفاجأة نتيجة لألام حادة في أذار لسبب مجهول, ثم تم إعلان وفاتها الدماغية بعد فحصها من قبل الأطباء في المستشفى الذي نقلت إليه, و قد تمت المحافظة على الجنينين بوضعها على أجهزة دعم الحياة طيلة 6 أسابيع.

كان جنيني كريستين يمران بمراحل نمو الأجنة الطبيعية طيلة فترة وجودها على أجهزة دعم الحياة, إلا أن بدأ ضغط الدم يرتفع إلى حدود تشكل خطرا على حياة الأجنة, مما دفع الأطباء و بموافقة أهلها إلى إجراء عملية قيصرية لإخراج التوأمين الذين نقلا إلى الحضانة بشكل مباشر, و فارقت كرستين الحياة كما كان متوقعا خلال العملية.

و الجدير بالذكر أن عائلة الشابة طلبت أجراء العملية دون أي نوع من التخدير على أمل أن تسبب ألام الجراحة صدمة قد تؤدي إلى إعادة الحياة إليها و إخراجها من الغيبوبة, بالرغم من أن ذلك يعد أمرا مستبعدا من الناحية الطبية, و لكنهم كانوا يبحثون عن معجزة كتلك التي حافظت على حياة التوأمين في أحشاء أمهما المتوافة دماغيا, فكتبت لهما مصيرا مختلفا عن مصيرها بالرغم من اشتركهما معها في جسد واحد.