البحث عن مواضيع

يعرف عباد الرحمن على أنهم عباد الله الصّالحين الذين يتّصفون بطهارة القلب بالإضافة إلى استقامة اللّسان، ويكونون صادقين في القول والعمل، وهم يُؤثِرون النّاس على أنفسهم ويسعون في تقديم الخير للناس، وعباد الرحمن يترفعون عن سفاهات الأمور، وهم خلاصة البشرية في سبيل جهاد النفس الطّويل بين الحقّ والباطل، ويمثلون النموذج الواقعي للمسلم الذي ينشأ على نهج الإسلام الصّحيح، وهم يستحقون ولاية ورعاية الله عز وجل. سمات عباد الرحمن هناك العديد من الصفات التي يتصف بها عِباد الرحمن وهي كما يلي : - التّواضع في أثناء المشي إن عِباد الرحمن يمشون على الأرض بتواضع دون تكلّف. يكون مشيهم على الأرض بلا تصنُّع ولا خيلاء. هذا ما يجعل نفسهم تظهر بأنها مطمئنة ساكنة. إن عِباد الرحمن يكون مشيهم بوقار ساكن وقوي في الوقت ذاته، ويكون مشيهم دون انكسار أو تذلل أو تنكيس الرؤوس. الترفّع عن السّفاهات إن عباد الرّحمن يترفعون عن سفاهة الحمقى ويترفعون عن العراك والجدال معهم. لا يكون ترفع عِباد الرحمن عن السفاهات عجزاً أو ضُعفاً، وانما اهتماماتهم أهدافهم تكون كبيرة وهذا ما يشغلهم عن الخوض في سفاهات الأمور. عِباد  الرحمن يصفحون ويعفون عن الإساءة بل وإنهم يقومون بدفع السيئة بالحسنة. قيام الليل والتهجّد والدّعاء إن عباد الرحمن يقضون ليلهم بالصلاة، ويتضرعون إلى الله عز وجل بأن يقيهم عذاب النار،عباد الرحمن يخافون ويفزعون من النار وسوء العاقبة. الاعتدال في الإنفاق إن عِباد الرحمن يتصفون بالتوسط والاقتصاد في الإنفاق في حياتهم اليومية. يتصفون بالتوسّط بين الإسراف والتقتير. يعتبر الإسراف سبباً في فساد الأخلاق بالاضافة إلى قسوة القلوب. توحيد الله عز وجل ان عِباد الرحمن مخلصون لله عز وجل في عبوديتهم وتوحيدهم. إن توحيد الله هو أساس العقيدة السليمة، وهو أهم ثمرات الإيمان وهو السبب لمغفرة الذنوب ودخول الجنة. تجنّب قتل النفس قدر الاسلام واحترم حياة الإنسان وحرّم قتل النفس البشرية بغير الحق. قد وضح الإسلام بأن قتل النفس بالوجه الشرعي لا يتم إلا في حالات معيّنة. يعتبر قتل النفس شكل من أشكال الظلم حيث أنه سلب لحياة الإنسان بغير حق. البعد عن الزنا اعتبر الإسلام الزّنا أحد الكبائر، لما له من آثار ضارة وخطيرة على الفرد والمجتمع فهو يسب اختلاط في الأنساب وفساد للمجتمع. لقد شرّع الله عزّ وجل الزّواج بهدف تفريغ احتياجات النفس دون اللجوء إلى ارتكاب الزّنا. إن عِباد الرحمن يتصفون بالبعد عن الزنا والبُعد عن جميه السبل والطرق التي قد تؤدي إلى الزنا. إن عِباد الرحمن يبتعدون عن لاختلاط والنظر إلى المُحرّمات، وإضاعة الوقت في المُغريات. المراجع:  1  2

سمات عباد الرحمن

سمات عباد الرحمن
بواسطة: - آخر تحديث: 1 مايو، 2017

يعرف عباد الرحمن على أنهم عباد الله الصّالحين الذين يتّصفون بطهارة القلب بالإضافة إلى استقامة اللّسان، ويكونون صادقين في القول والعمل، وهم يُؤثِرون النّاس على أنفسهم ويسعون في تقديم الخير للناس، وعباد الرحمن يترفعون عن سفاهات الأمور، وهم خلاصة البشرية في سبيل جهاد النفس الطّويل بين الحقّ والباطل، ويمثلون النموذج الواقعي للمسلم الذي ينشأ على نهج الإسلام الصّحيح، وهم يستحقون ولاية ورعاية الله عز وجل.

سمات عباد الرحمن

هناك العديد من الصفات التي يتصف بها عِباد الرحمن وهي كما يلي : –

التّواضع في أثناء المشي

  • إن عِباد الرحمن يمشون على الأرض بتواضع دون تكلّف.
  • يكون مشيهم على الأرض بلا تصنُّع ولا خيلاء.
  • هذا ما يجعل نفسهم تظهر بأنها مطمئنة ساكنة.
  • إن عِباد الرحمن يكون مشيهم بوقار ساكن وقوي في الوقت ذاته، ويكون مشيهم دون انكسار أو تذلل أو تنكيس الرؤوس.

الترفّع عن السّفاهات

  • إن عباد الرّحمن يترفعون عن سفاهة الحمقى ويترفعون عن العراك والجدال معهم.
  • لا يكون ترفع عِباد الرحمن عن السفاهات عجزاً أو ضُعفاً، وانما اهتماماتهم أهدافهم تكون كبيرة وهذا ما يشغلهم عن الخوض في سفاهات الأمور.
  • عِباد  الرحمن يصفحون ويعفون عن الإساءة بل وإنهم يقومون بدفع السيئة بالحسنة.

قيام الليل والتهجّد والدّعاء
إن عباد الرحمن يقضون ليلهم بالصلاة، ويتضرعون إلى الله عز وجل بأن يقيهم عذاب النار،عباد الرحمن يخافون ويفزعون من النار وسوء العاقبة.

الاعتدال في الإنفاق

  • إن عِباد الرحمن يتصفون بالتوسط والاقتصاد في الإنفاق في حياتهم اليومية.
  • يتصفون بالتوسّط بين الإسراف والتقتير.
  • يعتبر الإسراف سبباً في فساد الأخلاق بالاضافة إلى قسوة القلوب.

توحيد الله عز وجل

  • ان عِباد الرحمن مخلصون لله عز وجل في عبوديتهم وتوحيدهم.
  • إن توحيد الله هو أساس العقيدة السليمة، وهو أهم ثمرات الإيمان وهو السبب لمغفرة الذنوب ودخول الجنة.

تجنّب قتل النفس

  • قدر الاسلام واحترم حياة الإنسان وحرّم قتل النفس البشرية بغير الحق.
  • قد وضح الإسلام بأن قتل النفس بالوجه الشرعي لا يتم إلا في حالات معيّنة.
  • يعتبر قتل النفس شكل من أشكال الظلم حيث أنه سلب لحياة الإنسان بغير حق.

البعد عن الزنا

  • اعتبر الإسلام الزّنا أحد الكبائر، لما له من آثار ضارة وخطيرة على الفرد والمجتمع فهو يسب اختلاط في الأنساب وفساد للمجتمع.
  • لقد شرّع الله عزّ وجل الزّواج بهدف تفريغ احتياجات النفس دون اللجوء إلى ارتكاب الزّنا.
  • إن عِباد الرحمن يتصفون بالبعد عن الزنا والبُعد عن جميه السبل والطرق التي قد تؤدي إلى الزنا.
  • إن عِباد الرحمن يبتعدون عن لاختلاط والنظر إلى المُحرّمات، وإضاعة الوقت في المُغريات.

المراجع:  1  2