البحث عن مواضيع

الشعر الوجداني الذي يُسمى أيضاً بالشعر الغنائي، هو الشعر الذي يعبر عن العواطف الجياشة والخالصة، سواء كانت مشاعر فرح، أو حزن، أو كراهية، أو حب، وغيرها من المشاعر الإنسانية، ويعتبر الشعر الوجداني من أوائل أنواع الشعر العربي، وهو موجود منذ القدم، حيث كان الشعراء العرب القدماء يعبرون عن مشاعرهم الخاصة والذاتية بكلماتهم الشعرية. أنواع الشعر الوجداني شعر الترنيمة: هو نوع من الشِعر الوجداني يتميز بأنه متخصص بالمدح والشكر والثناء، وأغلبه يمجد الله سبحانه وتعالى، والقليل منه يترنم ببطل قومي معين، أو ببلدٍ ما، لكن التركيز الأكبر للترانيم يكون في الأمور الدينية. المرثية: وهي قصائد الشِعر الوجداني المتخصصة بالرثاء وذكر صفات الميت والتحسر والبكاء عليه، كما أن هذا النوع من الشعر مرتبط بوصف الأعزاء من الأموات، والجدير بالذكر أن الرثاء يعتبر غرضاً مستقلاً من أغراض الشعر. الفخر والهجاء والزهد والحكمة: وتتميز هذه الأنواع من الشِعر الوجداني بأن فيها كماً هائلاً من المشاعر. سمات الشِعر الوجداني يركز على الجانب الوجداني المتخصص بالعواطف والمشاعر، ولا يقتصر فقط على الجانب المادي من الوصف، بل يدخل في صميم المشاعر. استأثر بمعظم طاقة الشعر العربي، وفجر ينابيع هذه الطاقة وأخرج مشاعرها الكامنة التي كانت غافيةً. يؤثر بشكلٍ فعال ومهم في التحكم في أغراض الشعر وموضوعاته، ويوظف المشاعر فيه. ترك إرثاً كبيراً من الشعر العربي الذي يملك خصائص الجمال والحيوية والذي أطلق عليه اسم "ديوان العرب"، وترك الكثير من القصائد الوجدانية الغنائية الرائعة. ركزت مواضيعه حول تقلبات المشاعر الإنسانية المختلفة وكل ما فيها ويخثها. التزامه بالغزل العذري العفيف الذي يحتوي على أفكار ومغزى، وتحوله عن الغزل الفاحش والصريح. مراحل الشعر الوجداني مرحلة العصر الجاهلي: ويعتبر هذا العصر هو العصر الذهبي الذي تميز فيه الشِعر الوجداني جداً، ومن أهم شعراء الشِعر الوجداني في هذا العصر الخنساء بنت عمرو، وعدي بن ربيعة التغلبي، وقس بن ساعدة. مرحلة العصر الإسلامي: ومن أبرز شعراء الشعر الوجداني في العصر الإسلامي متمم بن نويرة، وحطان بن المعلى. العصر الأموي: وقد ازدهر الشعر الوجداني في هذا العصر كثيراً، وبرز جداً شعر الغزل العذري، الذي يعتبر من أهم أنواع الشعر الوجداني، ومن أبرز شعرائه جميل بثينة. العصر الحديث: وقد تطور في هذا العصر الشعر الوجداني كثيراً، ودخلت إليه بعض التغيرات، ومن أبرز شعرائه الشاعر بدر شاكر السياب، وإيليا أبو ماضي، وأبو القاسم الشابي، وأحمد شوقي. اقرأ أيضا: تاريخ الشعر النبطي تاريخ الأدب العربي المراجع: 1

سمات الشعر الوجداني

سمات الشعر الوجداني
بواسطة: - آخر تحديث: 17 أبريل، 2017

الشعر الوجداني الذي يُسمى أيضاً بالشعر الغنائي، هو الشعر الذي يعبر عن العواطف الجياشة والخالصة، سواء كانت مشاعر فرح، أو حزن، أو كراهية، أو حب، وغيرها من المشاعر الإنسانية، ويعتبر الشعر الوجداني من أوائل أنواع الشعر العربي، وهو موجود منذ القدم، حيث كان الشعراء العرب القدماء يعبرون عن مشاعرهم الخاصة والذاتية بكلماتهم الشعرية.

أنواع الشعر الوجداني

  • شعر الترنيمة:
    هو نوع من الشِعر الوجداني يتميز بأنه متخصص بالمدح والشكر والثناء، وأغلبه يمجد الله سبحانه وتعالى، والقليل منه يترنم ببطل قومي معين، أو ببلدٍ ما، لكن التركيز الأكبر للترانيم يكون في الأمور الدينية.
  • المرثية:
    وهي قصائد الشِعر الوجداني المتخصصة بالرثاء وذكر صفات الميت والتحسر والبكاء عليه، كما أن هذا النوع من الشعر مرتبط بوصف الأعزاء من الأموات، والجدير بالذكر أن الرثاء يعتبر غرضاً مستقلاً من أغراض الشعر.
  • الفخر والهجاء والزهد والحكمة:
    وتتميز هذه الأنواع من الشِعر الوجداني بأن فيها كماً هائلاً من المشاعر.

سمات الشِعر الوجداني

  • يركز على الجانب الوجداني المتخصص بالعواطف والمشاعر، ولا يقتصر فقط على الجانب المادي من الوصف، بل يدخل في صميم المشاعر.
  • استأثر بمعظم طاقة الشعر العربي، وفجر ينابيع هذه الطاقة وأخرج مشاعرها الكامنة التي كانت غافيةً.
  • يؤثر بشكلٍ فعال ومهم في التحكم في أغراض الشعر وموضوعاته، ويوظف المشاعر فيه.
  • ترك إرثاً كبيراً من الشعر العربي الذي يملك خصائص الجمال والحيوية والذي أطلق عليه اسم “ديوان العرب”، وترك الكثير من القصائد الوجدانية الغنائية الرائعة.
  • ركزت مواضيعه حول تقلبات المشاعر الإنسانية المختلفة وكل ما فيها ويخثها.
  • التزامه بالغزل العذري العفيف الذي يحتوي على أفكار ومغزى، وتحوله عن الغزل الفاحش والصريح.

مراحل الشعر الوجداني

  • مرحلة العصر الجاهلي:
    ويعتبر هذا العصر هو العصر الذهبي الذي تميز فيه الشِعر الوجداني جداً، ومن أهم شعراء الشِعر الوجداني في هذا العصر الخنساء بنت عمرو، وعدي بن ربيعة التغلبي، وقس بن ساعدة.
  • مرحلة العصر الإسلامي:
    ومن أبرز شعراء الشعر الوجداني في العصر الإسلامي متمم بن نويرة، وحطان بن المعلى.
  • العصر الأموي:
    وقد ازدهر الشعر الوجداني في هذا العصر كثيراً، وبرز جداً شعر الغزل العذري، الذي يعتبر من أهم أنواع الشعر الوجداني، ومن أبرز شعرائه جميل بثينة.
  • العصر الحديث:
    وقد تطور في هذا العصر الشعر الوجداني كثيراً، ودخلت إليه بعض التغيرات، ومن أبرز شعرائه الشاعر بدر شاكر السياب، وإيليا أبو ماضي، وأبو القاسم الشابي، وأحمد شوقي.

اقرأ أيضا:
تاريخ الشعر النبطي
تاريخ الأدب العربي

المراجع: 1