البحث عن مواضيع

فترة الخطوبة من المعروف أن فترة الخطوبة هي الفترة التي تسبق الزواج والعيش معاً في بيتٍ واحد، حيث يكون فيها الارتباط بمثابة تهيئة لمرحلة الزواج، ويختلف مفهوم الخطوبة باختلاف الثقافات والدول والشعوب المختلفة، إذ أنه في بعض المجتمعات تكون فترة الخطوبة مجرد كلام بين عائلتين يتم فيه طلب يد فتاة لشاب، دون أن يكون أي ارتباط رسمي، وفي بعض المجتمعات الأخرى تكون الخطوبة بقراءة الفاتحة فقط، وفي مجتمعات أخرى تكون بكتابة عقد الزواج في المحكمة الشرعية، وفي هذا المقال سنذكر سلبيات وإيجابيات فترة الخطوبة. إيجابيات فترة الخطوبة يمكن لفترة الخطوبة أن تطول أو تقصر، ولها العديد من الإيجابيات، خصوصاً إذا كان كلاً من الخاطب والمخطوبة غريبين عن بعضها البعض، وخطبا بشكلٍ تقليدي، مما يعني ضرورة أن تكون فترة الخطوبة موجودة كي يعتادا على بعضهما البعض، أما أهم إيجابيات هذه الفترة ما يلي: تعتبر وسيلة ليعرف بها كلاً من الخاطب والمخطوبة طبيعة الآخر، ويتفاهم معه بالشكل الصحيح، فيعرفان وجهات نظر بعضهما البعض إلى مختلف الأمور، ويتناقشان حول مستقبلهما معاً، ويعرف كلٌ منهما طبيعة الآخر بالصورة الصحيحة. تعطي لكلٍ من الخاطب والمخطوبة تصوراً واضحاً عن حياته مع الآخر، ومستقبله مع شريكه، كما أنها تعتبر فرصة إضافية كي يفكر كلاً من الخاطب والمخطوبة بحياته مع الآخر. تعطي انطباعاً واضحاً عن عادات كل من العروسان أمام الآخر، وتعطي لكلٍ منهما فرصة كي يعتاد على هذه العادات. تقرب وجهات النظر بين الرجل والمرأة، وتساعدهما في حل المشاكل بطريقة سلسة. تساعد في إزالة الخوف والتوتر بين الخاطبين. تزيل الحواجز بين الخاطب والمخطوبة. سلبيات فترة الخطوبة لفترة الخطوبة الكثير من السلبيات، خصوصاً إذا كانت الفترة طويلة، مما يؤدي إلى كثير من الأمور السبية ومن أهمها ما يلي: يمكن أن تشكل عبئاً مادياً إضافياً على الخاطب، خصوصاً إذا كانت زياراته إلى بيت مخطوبته متكررة، مما يضطره لاصطحاب الهدايا في كل مرة. يمكن أن تؤدي إلى الملل والروتين بين الخاطب والمخطوبة. تؤدي في كثير من الأحيان إلى نشوب مشاكل بين الحاطب والمخطوبة. يمكن أن تؤدي إلى زيادة تدخل الأهل في شؤون الخاطبين. تسبب تصنع الخاطبين أمام بعضهما البعض. يمكن أن تسبب تحرك غريزة كل من الشاب والفتاة، وهذا يؤدي إلى الوقوع في المحظور وإفساد العلاقة بين الخاطبين. تؤدي إلى الانطلاق الزائد في عالم الخيال والرومانسية الزائدة المبالغ فيها لدرجة كبيرة.

سلبيات وايجابيات فترة الخطوبة

سلبيات وايجابيات فترة الخطوبة
بواسطة: - آخر تحديث: 8 يناير، 2018

فترة الخطوبة

من المعروف أن فترة الخطوبة هي الفترة التي تسبق الزواج والعيش معاً في بيتٍ واحد، حيث يكون فيها الارتباط بمثابة تهيئة لمرحلة الزواج، ويختلف مفهوم الخطوبة باختلاف الثقافات والدول والشعوب المختلفة، إذ أنه في بعض المجتمعات تكون فترة الخطوبة مجرد كلام بين عائلتين يتم فيه طلب يد فتاة لشاب، دون أن يكون أي ارتباط رسمي، وفي بعض المجتمعات الأخرى تكون الخطوبة بقراءة الفاتحة فقط، وفي مجتمعات أخرى تكون بكتابة عقد الزواج في المحكمة الشرعية، وفي هذا المقال سنذكر سلبيات وإيجابيات فترة الخطوبة.

إيجابيات فترة الخطوبة

يمكن لفترة الخطوبة أن تطول أو تقصر، ولها العديد من الإيجابيات، خصوصاً إذا كان كلاً من الخاطب والمخطوبة غريبين عن بعضها البعض، وخطبا بشكلٍ تقليدي، مما يعني ضرورة أن تكون فترة الخطوبة موجودة كي يعتادا على بعضهما البعض، أما أهم إيجابيات هذه الفترة ما يلي:

  • تعتبر وسيلة ليعرف بها كلاً من الخاطب والمخطوبة طبيعة الآخر، ويتفاهم معه بالشكل الصحيح، فيعرفان وجهات نظر بعضهما البعض إلى مختلف الأمور، ويتناقشان حول مستقبلهما معاً، ويعرف كلٌ منهما طبيعة الآخر بالصورة الصحيحة.
  • تعطي لكلٍ من الخاطب والمخطوبة تصوراً واضحاً عن حياته مع الآخر، ومستقبله مع شريكه، كما أنها تعتبر فرصة إضافية كي يفكر كلاً من الخاطب والمخطوبة بحياته مع الآخر.
  • تعطي انطباعاً واضحاً عن عادات كل من العروسان أمام الآخر، وتعطي لكلٍ منهما فرصة كي يعتاد على هذه العادات.
  • تقرب وجهات النظر بين الرجل والمرأة، وتساعدهما في حل المشاكل بطريقة سلسة.
  • تساعد في إزالة الخوف والتوتر بين الخاطبين.
  • تزيل الحواجز بين الخاطب والمخطوبة.

سلبيات فترة الخطوبة

لفترة الخطوبة الكثير من السلبيات، خصوصاً إذا كانت الفترة طويلة، مما يؤدي إلى كثير من الأمور السبية ومن أهمها ما يلي:

  • يمكن أن تشكل عبئاً مادياً إضافياً على الخاطب، خصوصاً إذا كانت زياراته إلى بيت مخطوبته متكررة، مما يضطره لاصطحاب الهدايا في كل مرة.
  • يمكن أن تؤدي إلى الملل والروتين بين الخاطب والمخطوبة.
  • تؤدي في كثير من الأحيان إلى نشوب مشاكل بين الحاطب والمخطوبة.
  • يمكن أن تؤدي إلى زيادة تدخل الأهل في شؤون الخاطبين.
  • تسبب تصنع الخاطبين أمام بعضهما البعض.
  • يمكن أن تسبب تحرك غريزة كل من الشاب والفتاة، وهذا يؤدي إلى الوقوع في المحظور وإفساد العلاقة بين الخاطبين.
  • تؤدي إلى الانطلاق الزائد في عالم الخيال والرومانسية الزائدة المبالغ فيها لدرجة كبيرة.