سورة الإنسان تقعُ سورة الإنسان في الرّبعيْن السابع والثامن من الحزب الثامن والخمسين من الجزء التاسع والعشرين وترتيبُها السادسة والسبعون بحسب المصحف العثمانيّ، ويبلغ عدد آياتها إحدى وثلاثين آيةً، واختلف أهل العلم في كونها سورةً مكيةً أم مدنيةً لكن الأقول الأرجح بمكيتها كون هذا هو اللائق والمناسب للموضوعات التي تطرقت لها السورة كجدل المنافقين والمشركين للرسول -عليه الصلاة والسلام- لثنيه عن تبليغ الرسالة، والوصية بالصبر والصلاة والتقرب إلى الله إلى جانب ذِكر اليوم الآخر وتفصيل الجنة وما فيها وكل هذا من شأن السُّور المكية، وهي من سور المفصَّل ونزلت بعد سورة الرحمن، وهذا المقال يُسلط الضوء على سورة الإنسان. سبب تسمية سورة الإنسان سورة الإنسان من السُّور القرآنية التي اختلفَ العلماء حول اسمها؛ فكانت تُسمى في عهد الصحابة -رضوان الله عليهم- باسم سورة هل أتى على الإنسان نسبةً إلى افتتاحية السورة:"هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا"(({الإنسان: الآية 1}))، كما سُميت أيضًا اختصارًا باسم سورة هل أتى، كما تسمى في بعض المصاحف بسورة الدهر نظرًا لورود كلمة الدهر في آيتِها الأولى، وتسمّى بسورة الأمشاج لورود هذه الكلمة في آيتها ولم ترد في موضعٍ آخر من القرآن: "إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرً"(({الإنسان: الآية 2})) وهذه الآية موضع ارتباط سورة الإنسان بسورة القيامة سابقتها التي اختتمت آياتها بالحديث عن خلق الإنسان من نطفةٍ، ويُطلق عليها اسم سورة الأبرار لحديث الآيات عن الأبرار وما ينتظرهم من النعيم في الجنان وهو تفصيل ما جاء في سورة القيامة التي تحدثت عن يوم القيامة دون تفصيلٍ للثواب والجزاء في ذلك اليوم العظيم، وتُسمّى في غالبية المصاحف باسم سورة الإنسان وسُميت بهذا الاسم لإخبارها عن الإنسان وأحواله منذ أن يكون أمشاجًا في رحم أمه، ثم ما يلاقيه في حياته الدنيا واتباع أحد الطريقيْن الهداية أم الضلال ووصوله للآخرة وما ينتظره فيها من النعيم أو الحجيم. ((تفسير القرآن التحرير والتنوير سورة الإنسان، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف)) ((سورة الإنسان، "www.kalemtayeb.com"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف)) سبب نزول سورة الإنسان لم يرد في كتب أهل التفسير سببٌ يتعلّق بنزول سورة الإنسان كسورةٍ متكاملةٍ وإنما الثابت لديهم هو سبب نزول آيةٍ من آيات السورة وهي قوله تعالى:"وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا"(({الإنسان: الآية 8})) إذ نزلت في علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- إذ كان يعمل أجيرًا لسقي نخيل أحدهم مقابل كميةٍ من الشعير، وعندما قبض الشعير طحن ثلث الكمية وعندما إتمام طهيه أتاه مسكينًا يسأله الطعام؛ فدفع له مما طهى، ثمّ أنضج الثلث الثاني فأتاه يتيمًا يسأله الطعام فدفع له ما طهى، وعند إتمام الثلث الأخير من الشعير أتى أسيرٌ من المشركين فأطعمه؛ فنزلت فيه هذه الآية إذ قدّم الطعام على حُبه له وجوعه للمسكين واليتيم والأسير. ((علوم القرآن أسباب النزول سورة الإنسان، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف)) فضل سورة الإنسان سورة الإنسان من السُّور القرآنية التي أتى النبيّ -صلى الله عليه وسلم- على ذِكرها في الأحاديث النبوية التي ثَبُت صحتها؛ فقد كان الرسول -عليه الصلاة والسلام- يقرأها في صلاة الفجر في يوم الجمعة "أنَّ النبيَّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- كان يقرأُ في صلاةِ الفجرِ يومَ الجمعةِ:"الم* تَنْزِيلُ"(({السجدة: الآية 1: 2})) و"هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ"(({الإنسان: الآية 1}))" ((الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 879، خلاصة حكم المحدث: صحيح))، هذا إلى جانب فضل تلاوة السورة كغيرها من سُور القرآن الكريم فكل حرفٍ بحسنةٍ والحسنة بعشرة أمثالها. أمّا فيما يتعلق بفضلِ سورة الإنسان وأنّ قراءتها يوميًّا قبل النوم سببٌ في التخلص من الكوابيس والأحلام المزعجة وسببٌ في جلب الرؤى والأحلام السعيدة فلا أصل له. ((تفسير القرآن تفسير ابن كثير سورة الإنسان، "www.islamweb.net"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف)) ((هل صح أن قراءة سورة الإنسان قبل النوم تطرد الكوابيس والأحلام المزعجة ؟، "www.islamqa.info"، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف))

سبب نزول سورة الإنسان

سبب نزول سورة الإنسان

بواسطة: - آخر تحديث: 27 سبتمبر، 2018

سورة الإنسان

تقعُ سورة الإنسان في الرّبعيْن السابع والثامن من الحزب الثامن والخمسين من الجزء التاسع والعشرين وترتيبُها السادسة والسبعون بحسب المصحف العثمانيّ، ويبلغ عدد آياتها إحدى وثلاثين آيةً، واختلف أهل العلم في كونها سورةً مكيةً أم مدنيةً لكن الأقول الأرجح بمكيتها كون هذا هو اللائق والمناسب للموضوعات التي تطرقت لها السورة كجدل المنافقين والمشركين للرسول -عليه الصلاة والسلام- لثنيه عن تبليغ الرسالة، والوصية بالصبر والصلاة والتقرب إلى الله إلى جانب ذِكر اليوم الآخر وتفصيل الجنة وما فيها وكل هذا من شأن السُّور المكية، وهي من سور المفصَّل ونزلت بعد سورة الرحمن، وهذا المقال يُسلط الضوء على سورة الإنسان.

سبب تسمية سورة الإنسان

سورة الإنسان من السُّور القرآنية التي اختلفَ العلماء حول اسمها؛ فكانت تُسمى في عهد الصحابة -رضوان الله عليهم- باسم سورة هل أتى على الإنسان نسبةً إلى افتتاحية السورة:”هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنسَانِ حِينٌ مِّنَ الدَّهْرِ لَمْ يَكُن شَيْئًا مَّذْكُورًا”1){الإنسان: الآية 1}، كما سُميت أيضًا اختصارًا باسم سورة هل أتى، كما تسمى في بعض المصاحف بسورة الدهر نظرًا لورود كلمة الدهر في آيتِها الأولى، وتسمّى بسورة الأمشاج لورود هذه الكلمة في آيتها ولم ترد في موضعٍ آخر من القرآن: “إِنَّا خَلَقْنَا الْإِنسَانَ مِن نُّطْفَةٍ أَمْشَاجٍ نَّبْتَلِيهِ فَجَعَلْنَاهُ سَمِيعًا بَصِيرً”2){الإنسان: الآية 2} وهذه الآية موضع ارتباط سورة الإنسان بسورة القيامة سابقتها التي اختتمت آياتها بالحديث عن خلق الإنسان من نطفةٍ، ويُطلق عليها اسم سورة الأبرار لحديث الآيات عن الأبرار وما ينتظرهم من النعيم في الجنان وهو تفصيل ما جاء في سورة القيامة التي تحدثت عن يوم القيامة دون تفصيلٍ للثواب والجزاء في ذلك اليوم العظيم، وتُسمّى في غالبية المصاحف باسم سورة الإنسان وسُميت بهذا الاسم لإخبارها عن الإنسان وأحواله منذ أن يكون أمشاجًا في رحم أمه، ثم ما يلاقيه في حياته الدنيا واتباع أحد الطريقيْن الهداية أم الضلال ووصوله للآخرة وما ينتظره فيها من النعيم أو الحجيم. 3)تفسير القرآن التحرير والتنوير سورة الإنسان، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف 4)سورة الإنسان، “www.kalemtayeb.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف

سبب نزول سورة الإنسان

لم يرد في كتب أهل التفسير سببٌ يتعلّق بنزول سورة الإنسان كسورةٍ متكاملةٍ وإنما الثابت لديهم هو سبب نزول آيةٍ من آيات السورة وهي قوله تعالى:”وَيُطْعِمُونَ الطَّعَامَ عَلَى حُبِّهِ مِسْكِينًا وَيَتِيمًا وَأَسِيرًا”5){الإنسان: الآية 8} إذ نزلت في علي بن أبي طالب -رضي الله عنه- إذ كان يعمل أجيرًا لسقي نخيل أحدهم مقابل كميةٍ من الشعير، وعندما قبض الشعير طحن ثلث الكمية وعندما إتمام طهيه أتاه مسكينًا يسأله الطعام؛ فدفع له مما طهى، ثمّ أنضج الثلث الثاني فأتاه يتيمًا يسأله الطعام فدفع له ما طهى، وعند إتمام الثلث الأخير من الشعير أتى أسيرٌ من المشركين فأطعمه؛ فنزلت فيه هذه الآية إذ قدّم الطعام على حُبه له وجوعه للمسكين واليتيم والأسير. 6)علوم القرآن أسباب النزول سورة الإنسان، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف

فضل سورة الإنسان

سورة الإنسان من السُّور القرآنية التي أتى النبيّ -صلى الله عليه وسلم- على ذِكرها في الأحاديث النبوية التي ثَبُت صحتها؛ فقد كان الرسول -عليه الصلاة والسلام- يقرأها في صلاة الفجر في يوم الجمعة “أنَّ النبيَّ -صلَّى اللهُ عليهِ وسلَّمَ- كان يقرأُ في صلاةِ الفجرِ يومَ الجمعةِ:”الم* تَنْزِيلُ”7){السجدة: الآية 1: 2} و”هَلْ أَتَى عَلَى الْإِنْسَانِ حِينٌ مِنَ الدَّهْرِ”8){الإنسان: الآية 1}9)الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 879، خلاصة حكم المحدث: صحيح، هذا إلى جانب فضل تلاوة السورة كغيرها من سُور القرآن الكريم فكل حرفٍ بحسنةٍ والحسنة بعشرة أمثالها.

أمّا فيما يتعلق بفضلِ سورة الإنسان وأنّ قراءتها يوميًّا قبل النوم سببٌ في التخلص من الكوابيس والأحلام المزعجة وسببٌ في جلب الرؤى والأحلام السعيدة فلا أصل له. 10)تفسير القرآن تفسير ابن كثير سورة الإنسان، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف 11)هل صح أن قراءة سورة الإنسان قبل النوم تطرد الكوابيس والأحلام المزعجة ؟، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف

المراجع

1, 8. {الإنسان: الآية 1}
2. {الإنسان: الآية 2}
3. تفسير القرآن التحرير والتنوير سورة الإنسان، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف
4. سورة الإنسان، “www.kalemtayeb.com”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف
5. {الإنسان: الآية 8}
6. علوم القرآن أسباب النزول سورة الإنسان، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف
7. {السجدة: الآية 1: 2}
9. الراوي: عبدالله بن عباس، المحدث: مسلم، المصدر: صحيح مسلم، الصفحة أو الرقم: 879، خلاصة حكم المحدث: صحيح
10. تفسير القرآن تفسير ابن كثير سورة الإنسان، “www.islamweb.net”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف
11. هل صح أن قراءة سورة الإنسان قبل النوم تطرد الكوابيس والأحلام المزعجة ؟، “www.islamqa.info”، اطُّلع عليه بتاريخ 26-09-2018، بتصرف