يعتبر كسوف الشمس ظاهرة فلكية، حيث تحدث عندما تكون الأرض والقمر والشمس على استقامة واحدة تقريبا، ويكون القمر في هذه الحالة في المنتصف أي في وقت ولادة القمر الجديد(في طور المحاق) أي مطلع الشهر القمري، وفي هذه الحالة فإن القمر يلقي بظله على الأرض ويمكن مشاهدة قرص القمر المظلم يعبر قرص الشمس المضئ عند حدوث الكسوف، وسنعرض في هذا المقال سبب ظاهرة كسوف الشمس. سبب ظاهرة كسوف الشمس في الواقع فإنه لا يُمكن لظاهرة الكسوف أن تقع بشكلها هذا إلا بوجود صُدفة استثنائية. هذه الصدفة تظهر بأن حجم الشمس والقمر يبدوان مُتساويين تقريباً من سماء الأرض، إلا أنه وفي الحقيقة فإن الشمس أكبرُ بعشرات آلاف المرات من القمر، إلا أنها أبعدُ عن الأرض بكثير. هذا ما ما يجعل الاثنان يشغلان المساحة نفسها من السّماء كما يبدو ظاهريا. هذه الحالة غير موجودة دائما حيث أن القمر يبتعدُ عن الأرض باستمرارٍ وبما معدله أربعة سنتيمترات في كلّ عام. لكن القمر الآن يوجد على المسافة المثالية من الأرض وهذا ما يجعل قطره في السّماء حوالي نصف درجة. من الجدير ذكره أن السماء تنقسم إلى 3655 درجة تُقاس بها المسافات الفلكية، ويكون قُطر الشمس مُتطابقٌ معه تقريباً. أنواع الكُسوف الكسوف الجزئيّ يحدث عندما تقعُ الأرض والشمس والقمر على خطٍّ مُستقيم بحيث يحجبُ ظلّ القمر ضوء الشمس عن الأرض. إلا أن ظلَّ القمر يكون أصغرُ بكثير من أن يُغطّي الأرض كُلّها، بحيث أن القمر لا يستطيع أن يحجبَ سوى جُزء صغير من أشعّة الشمس. قد يسبب الكسوف الجزئي حجب لربع قُرص الشمس، أو نصفه، أو أيّ جُزءٍ منه أقلّ من الكامل. عادة ما يستمرُّ الكسوف الجزئي لعدة ساعات. الكسوف الكليّ يحدث في البُقعة الصغيرة من سطح الأرض، تحديدا التي تقعُ بظلّ القمر. خلال هذا الكسوف يمرُّ قرص القمر تماماً أمام قُرص الشمس. هذا ما يؤدي إلى أن تظلم السماء كُلّها، وكأن الوقتُ ليلاً، حيث أنه ستظهرُ للعيان الهالة الشمسية، وهي عبارة عن الغلاف الجويّ الخارجي للشمس. أما فيما يخص فترة هذا الكسوف فهي خمس دقائق، ومن ثم يعودُ كسوفاً جزئياً. الكسوف الحلقيّ هو عبارة عن ظاهرةٌ مُماثلة فلكياً للكسوف الكليّ،مع وجود فارقٍ صغير. عندما يقعُ الكسوف الحلقي يكونُ القمر أبعد عن الأرض من العادة. في بعض الأحيان تكون الأرض أقربَ للشمس من العادة. هذا ما يجعل الشمس تبدو أكبر من حجمها المُعتاد بمقدارٍ بسيط، فيما يبدو القمر أصغر قليلاً. اقرأ أيضا: أسباب ظاهرة القمر الأحمر ما هي ظاهرة النينو ما هي ظاهرة الشفق القطبي المراجع: 1  2

سبب ظاهرة كسوف الشمس

سبب ظاهرة كسوف الشمس

بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

يعتبر كسوف الشمس ظاهرة فلكية، حيث تحدث عندما تكون الأرض والقمر والشمس على استقامة واحدة تقريبا، ويكون القمر في هذه الحالة في المنتصف أي في وقت ولادة القمر الجديد(في طور المحاق) أي مطلع الشهر القمري، وفي هذه الحالة فإن القمر يلقي بظله على الأرض ويمكن مشاهدة قرص القمر المظلم يعبر قرص الشمس المضئ عند حدوث الكسوف، وسنعرض في هذا المقال سبب ظاهرة كسوف الشمس.

سبب ظاهرة كسوف الشمس

  • في الواقع فإنه لا يُمكن لظاهرة الكسوف أن تقع بشكلها هذا إلا بوجود صُدفة استثنائية.
  • هذه الصدفة تظهر بأن حجم الشمس والقمر يبدوان مُتساويين تقريباً من سماء الأرض، إلا أنه وفي الحقيقة فإن الشمس أكبرُ بعشرات آلاف المرات من القمر، إلا أنها أبعدُ عن الأرض بكثير.
  • هذا ما ما يجعل الاثنان يشغلان المساحة نفسها من السّماء كما يبدو ظاهريا.
  • هذه الحالة غير موجودة دائما حيث أن القمر يبتعدُ عن الأرض باستمرارٍ وبما معدله أربعة سنتيمترات في كلّ عام.
  • لكن القمر الآن يوجد على المسافة المثالية من الأرض وهذا ما يجعل قطره في السّماء حوالي نصف درجة.
  • من الجدير ذكره أن السماء تنقسم إلى 3655 درجة تُقاس بها المسافات الفلكية، ويكون قُطر الشمس مُتطابقٌ معه تقريباً.

أنواع الكُسوف

الكسوف الجزئيّ

  • يحدث عندما تقعُ الأرض والشمس والقمر على خطٍّ مُستقيم بحيث يحجبُ ظلّ القمر ضوء الشمس عن الأرض.
  • إلا أن ظلَّ القمر يكون أصغرُ بكثير من أن يُغطّي الأرض كُلّها، بحيث أن القمر لا يستطيع أن يحجبَ سوى جُزء صغير من أشعّة الشمس.
  • قد يسبب الكسوف الجزئي حجب لربع قُرص الشمس، أو نصفه، أو أيّ جُزءٍ منه أقلّ من الكامل.
  • عادة ما يستمرُّ الكسوف الجزئي لعدة ساعات.

الكسوف الكليّ

  • يحدث في البُقعة الصغيرة من سطح الأرض، تحديدا التي تقعُ بظلّ القمر.
  • خلال هذا الكسوف يمرُّ قرص القمر تماماً أمام قُرص الشمس.
  • هذا ما يؤدي إلى أن تظلم السماء كُلّها، وكأن الوقتُ ليلاً، حيث أنه ستظهرُ للعيان الهالة الشمسية، وهي عبارة عن الغلاف الجويّ الخارجي للشمس.
  • أما فيما يخص فترة هذا الكسوف فهي خمس دقائق، ومن ثم يعودُ كسوفاً جزئياً.

الكسوف الحلقيّ

  • هو عبارة عن ظاهرةٌ مُماثلة فلكياً للكسوف الكليّ،مع وجود فارقٍ صغير.
  • عندما يقعُ الكسوف الحلقي يكونُ القمر أبعد عن الأرض من العادة.
  • في بعض الأحيان تكون الأرض أقربَ للشمس من العادة.
  • هذا ما يجعل الشمس تبدو أكبر من حجمها المُعتاد بمقدارٍ بسيط، فيما يبدو القمر أصغر قليلاً.

اقرأ أيضا:
أسباب ظاهرة القمر الأحمر
ما هي ظاهرة النينو
ما هي ظاهرة الشفق القطبي

المراجع: 1  2