تمت تسمية عيسى ابن مريم بالمسيح و ذكره بأكثر من موضع في القرآن الكريم تعود إلى أسباب كثيرة سنقوم باستعراضها في هذا المقال لمعرفة ماهية هذا الإسم ولماذا سُمي بهِ النبي المعجزة ابن سيدة الكون مريم العذراء التي لم تتخلى عنه في دعوته بنشر دين الله عز و جل.  أسباب تسمية عيسى ابن مريم بالمسيح لأنه كان مسيح القدمين. إذا مسح على أصحاب الأمراض  المزمنة أو المرضى العاديين أو الأبرص كان يبرئ و يشفى منهم المرض، وهذا السبب الذي رجحه أهل العلم. قيل أنه لا يملك منزلا فكما قال الله تعالى فسيحوا في الأرض أربعة اشهر بمعنى أنطلقوا في الأرض من غير مأوى. نبذة عن قصة عيسى عليه السلام جائت مريم تحمله إلى قومها ليُبرئها مما اتهموها به من الزنا. تكلم أمام قومه وهو رضيع قائلاً بأنه نبي الله و أن الله أنزل عليه الإنجيل واصطفاه نبياً عن العالمين وجعله من المُباركين أينما ذهب، وعرض عليهم ما أوصاه به الله وهو الصلاة و الذكاة ما دام حيا، وايضاً ان يكون باراً بوالدته. عند ولادته خرّت أصنام بمشارق الأرض و مغاربها. عند ولادته تم رجم الشياطين في السماء. وبسبب دعوة أم مريم لها بأن يعيذُها الله هي وذريتها من الشيطان الرجيم لم يستطع حتى إبليس أو اتباعه من الاقتراب منهم. كان صغيرا عندما بدأت بني إسرائيل بِحَبْك المكائد له خاصة من بعد أن بدأت تظهر عليه بعض الآيات البينات، فهذة عادتهم قتل كُل نبي يأتي إليهم أو الكُفر به. قرروا بني إسرائيل قتل مريم و عيسى، فأوحى لها الله أن تخرج إلى رَبوه ذات قرار معين، إلى مكان فيه الأنهار و الخُضرة، فخرجت من فلسطين إلى مصر كما قال بعض علماء الدين. ثم أوحى الله لهما بأن يعودوا بعدما بلغ عيسى ما بلغ من الشباب. فعاد ليدعوا لدين الله، وينشر ما أوحي إليه من العلم. كان عيسى عليه السلام يحب الخَلوات فقد كان يختلي بالصحاري و الجبال ليذكر الله و يعبده. كان بني إسرائيل يكيدون له المكائد، فحاولوا إيذائه والاعتداء عليه، ولكن في كل مره ينجيه الله جل وعلى. آمن به الحوارييون، وكفر به بني إسرائيل. معجزات عيسى عليه السلام يأمر الموتى و يعودون بأذن الله عز و جل. يعيد للأكمح بصره، والأكمح هو من وُليد أعمى. يمسح على جلد الأبرص فيشفيه بأذن الله. ومن أحد معجزاته أنه كان يُشكل الطين وينفخ فيه الروح بإذن ربه. يُكلم الناس بالمهد. علمه بالغيب، إذ بَشر بقدوم رسولاً من بعده. إنزال موائد طعام من السماء للحواريين. رفعه إلى السماء، وتشبيه أحد الحواريين بشكله في الأرض. اقرأ أيضا: ما قصة النبي نوح  قصة أيوب عليه السلام  قصة موسى عليه السلام

سبب تسمية عيسى ابن مريم بالمسيح

سبب تسمية عيسى ابن مريم بالمسيح

بواسطة: - آخر تحديث: 8 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

تمت تسمية عيسى ابن مريم بالمسيح و ذكره بأكثر من موضع في القرآن الكريم تعود إلى أسباب كثيرة سنقوم باستعراضها في هذا المقال لمعرفة ماهية هذا الإسم ولماذا سُمي بهِ النبي المعجزة ابن سيدة الكون مريم العذراء التي لم تتخلى عنه في دعوته بنشر دين الله عز و جل.

 أسباب تسمية عيسى ابن مريم بالمسيح

  • لأنه كان مسيح القدمين.
  • إذا مسح على أصحاب الأمراض  المزمنة أو المرضى العاديين أو الأبرص كان يبرئ و يشفى منهم المرض، وهذا السبب الذي رجحه أهل العلم.
  • قيل أنه لا يملك منزلا فكما قال الله تعالى فسيحوا في الأرض أربعة اشهر بمعنى أنطلقوا في الأرض من غير مأوى.

نبذة عن قصة عيسى عليه السلام

  • جائت مريم تحمله إلى قومها ليُبرئها مما اتهموها به من الزنا.
  • تكلم أمام قومه وهو رضيع قائلاً بأنه نبي الله و أن الله أنزل عليه الإنجيل واصطفاه نبياً عن العالمين وجعله من المُباركين أينما ذهب، وعرض عليهم ما أوصاه به الله وهو الصلاة و الذكاة ما دام حيا، وايضاً ان يكون باراً بوالدته.
  • عند ولادته خرّت أصنام بمشارق الأرض و مغاربها.
  • عند ولادته تم رجم الشياطين في السماء.
  • وبسبب دعوة أم مريم لها بأن يعيذُها الله هي وذريتها من الشيطان الرجيم لم يستطع حتى إبليس أو اتباعه من الاقتراب منهم.
  • كان صغيرا عندما بدأت بني إسرائيل بِحَبْك المكائد له خاصة من بعد أن بدأت تظهر عليه بعض الآيات البينات، فهذة عادتهم قتل كُل نبي يأتي إليهم أو الكُفر به.
  • قرروا بني إسرائيل قتل مريم و عيسى، فأوحى لها الله أن تخرج إلى رَبوه ذات قرار معين، إلى مكان فيه الأنهار و الخُضرة، فخرجت من فلسطين إلى مصر كما قال بعض علماء الدين.
  • ثم أوحى الله لهما بأن يعودوا بعدما بلغ عيسى ما بلغ من الشباب.
  • فعاد ليدعوا لدين الله، وينشر ما أوحي إليه من العلم.
  • كان عيسى عليه السلام يحب الخَلوات فقد كان يختلي بالصحاري و الجبال ليذكر الله و يعبده.
  • كان بني إسرائيل يكيدون له المكائد، فحاولوا إيذائه والاعتداء عليه، ولكن في كل مره ينجيه الله جل وعلى.
  • آمن به الحوارييون، وكفر به بني إسرائيل.

معجزات عيسى عليه السلام

  • يأمر الموتى و يعودون بأذن الله عز و جل.
  • يعيد للأكمح بصره، والأكمح هو من وُليد أعمى.
  • يمسح على جلد الأبرص فيشفيه بأذن الله.
  • ومن أحد معجزاته أنه كان يُشكل الطين وينفخ فيه الروح بإذن ربه.
  • يُكلم الناس بالمهد.
  • علمه بالغيب، إذ بَشر بقدوم رسولاً من بعده.
  • إنزال موائد طعام من السماء للحواريين.
  • رفعه إلى السماء، وتشبيه أحد الحواريين بشكله في الأرض.

اقرأ أيضا:
ما قصة النبي نوح
 قصة أيوب عليه السلام
 قصة موسى عليه السلام