البحث عن مواضيع

ضرس العقل في عصرنا الحاضر أكثر الأسنان عرضة للانطمار وعدم البزوغ، وأحيانا لا يتكون أصلا. وهذا الذي دعا كثيرا من الناس لاعتباره ضرسا زائدا ليس له وظيفة. ويمكن تفسير ذلك بنظرية التكيف البيئي، ففي العصور القديمة كان الناس يأكلون أصناف جامدة وغير مطبوخة والتي كانت تؤدي إلى تآكل الأسنان نتيجة لاحتكاكها القوي ببعضها البعض. هذا بالإضافة إلى كبر الفكين في ذلك العصر مما يسمح بتكون ضروس العقل وبزوغها سليمة بلا متاعب. وقد تغير ذلك اليوم بتغير طرق ونوعية الأكل إلى طرق أكثر رقة وأكل أكثر ليونة مما قلل من تآكل الأسنان وصغر المسافة المخصصة لبزوغ ضرس العقل مما يتسبب في انطماره. ولا ننسى أن نشير إلى العامل الوراثي أيضا والذي نتج بسبب التزاوج بين الأعراق المختلفة في عصرنا الحاضر، مما أدى إلى تزايد تشوهات الأسنان والفكين ومن ضمنها تزاحم الأسنان وخاصة ضروس العقل. لماذا أطلق عليه أسم ضرس العقل ؟ وكم عدد ضروس العقل ؟ وما المشاكل المتعلقة بها ؟ نظرا لأنه آخر الأسنان الطبيعية التي بالفم. ويظهر عادة بين سن الثامنة عشرة والخامسة والعشرين، وهى فترة النضج العقلي والفكر المتزن، ومن هنا جاء اسم ضرس العقل. وفى تصور أن ضرس العقل يظهر في سن متأخرة ليضم جميع الأسنان ويغلق المسافات المفتوحة بين الأضراس فتمنع تراكم الفضلات وعدد ضرس العقل أربعة اثنان بالفك العلوي واثنان بالفك السفلى. ونظرا لأنها آخر الأسنان التي تظهر بالفم ففي أغلب الأحيان لا تجد لها مكانا بالفم وبالتالي إما أن تظل مدفونة في عظام الفك كليا، أو تحاول البزوغ جزئيا، أي يظهر جزء منها بالفم والباقي مدفونا بعظام الفك. وأبرز أسباب عدم ظهور ضرس العقل هي: اختفاء البرعم الخاص به منذ البداية. صغر حجم الفك بحيث لا يسمح لنمو أو ظهور ضرس العقل. قد ينمو ضرس العقل بصورة عرضية أو مائلة لا تسمح له بالظهور بالفك. أما المشاكل المتعلقة بضرس العقل فهي عديدة أهمها: قد يحدث التهاب حاد في اللثة التي تخص ذلك الضرس عند أول محاولة لظهوره في الفم. والواقع أن هذا الالتهاب و التورم قد يحتجز تحته إفرازات صديدية تزيد من الألم فلا يستطيع المريض أن يفتح فمه بسهوله، وقد لا يستطيع بلع الطعام، وتصبح رائحة الفم كريهة، وترتفع درجة الحرارة، مع الإحساس بالتعب والإعياء. قد يصبح ضرس العقل بؤرة تسبب الألم بين الحين والآخر نتيجة لضغط ضرس العقل على عصب الفك السفلى، وقد يمتد الألم إلى الأذن والعين أو أسنان الفك. عندما يكون ضرس العقل مائلا على الضرس المجاور يضغط عليه مسببا آلاما شديدة، وفى هذا الوضع المائل تتجمع فضلات الطعام محدثة تسوسا في كل من الضرسين. لماذا سمي السفن أب (7up) بهذا الإسم ؟ حقائق مثيرة عن البكتيريا قد لا تعلمها لماذا نأكل أكثر في الشتاء ؟! نصائح لجعل الأسنان تبدو أكثر بياضا

سبب تسمية ضرس العقل بهذا الإسم

سبب تسمية ضرس العقل بهذا الإسم
بواسطة: - آخر تحديث: 16 فبراير، 2017

ضرس العقل في عصرنا الحاضر أكثر الأسنان عرضة للانطمار وعدم البزوغ، وأحيانا لا يتكون أصلا. وهذا الذي دعا كثيرا من الناس لاعتباره ضرسا زائدا ليس له وظيفة. ويمكن تفسير ذلك بنظرية التكيف البيئي، ففي العصور القديمة كان الناس يأكلون أصناف جامدة وغير مطبوخة والتي كانت تؤدي إلى تآكل الأسنان نتيجة لاحتكاكها القوي ببعضها البعض. هذا بالإضافة إلى كبر الفكين في ذلك العصر مما يسمح بتكون ضروس العقل وبزوغها سليمة بلا متاعب. وقد تغير ذلك اليوم بتغير طرق ونوعية الأكل إلى طرق أكثر رقة وأكل أكثر ليونة مما قلل من تآكل الأسنان وصغر المسافة المخصصة لبزوغ ضرس العقل مما يتسبب في انطماره. ولا ننسى أن نشير إلى العامل الوراثي أيضا والذي نتج بسبب التزاوج بين الأعراق المختلفة في عصرنا الحاضر، مما أدى إلى تزايد تشوهات الأسنان والفكين ومن ضمنها تزاحم الأسنان وخاصة ضروس العقل.

لماذا أطلق عليه أسم ضرس العقل ؟ وكم عدد ضروس العقل ؟ وما المشاكل المتعلقة بها ؟

نظرا لأنه آخر الأسنان الطبيعية التي بالفم. ويظهر عادة بين سن الثامنة عشرة والخامسة والعشرين، وهى فترة النضج العقلي والفكر المتزن، ومن هنا جاء اسم ضرس العقل.

وفى تصور أن ضرس العقل يظهر في سن متأخرة ليضم جميع الأسنان ويغلق المسافات المفتوحة بين الأضراس فتمنع تراكم الفضلات وعدد ضرس العقل أربعة اثنان بالفك العلوي واثنان بالفك السفلى. ونظرا لأنها آخر الأسنان التي تظهر بالفم ففي أغلب الأحيان لا تجد لها مكانا بالفم وبالتالي إما أن تظل مدفونة في عظام الفك كليا، أو تحاول البزوغ جزئيا، أي يظهر جزء منها بالفم والباقي مدفونا بعظام الفك.

وأبرز أسباب عدم ظهور ضرس العقل هي:
اختفاء البرعم الخاص به منذ البداية.
صغر حجم الفك بحيث لا يسمح لنمو أو ظهور ضرس العقل.
قد ينمو ضرس العقل بصورة عرضية أو مائلة لا تسمح له بالظهور بالفك.

أما المشاكل المتعلقة بضرس العقل فهي عديدة أهمها:
قد يحدث التهاب حاد في اللثة التي تخص ذلك الضرس عند أول محاولة لظهوره في الفم.
والواقع أن هذا الالتهاب و التورم قد يحتجز تحته إفرازات صديدية تزيد من الألم فلا يستطيع المريض أن يفتح فمه بسهوله، وقد لا يستطيع بلع الطعام، وتصبح رائحة الفم كريهة، وترتفع درجة الحرارة، مع الإحساس بالتعب والإعياء.
قد يصبح ضرس العقل بؤرة تسبب الألم بين الحين والآخر نتيجة لضغط ضرس العقل على عصب الفك السفلى، وقد يمتد الألم إلى الأذن والعين أو أسنان الفك.
عندما يكون ضرس العقل مائلا على الضرس المجاور يضغط عليه مسببا آلاما شديدة، وفى هذا الوضع المائل تتجمع فضلات الطعام محدثة تسوسا في كل من الضرسين.

لماذا سمي السفن أب (7up) بهذا الإسم ؟

حقائق مثيرة عن البكتيريا قد لا تعلمها

لماذا نأكل أكثر في الشتاء ؟!

نصائح لجعل الأسنان تبدو أكثر بياضا