البحث عن مواضيع

نبذة حول  الرضاعة الطبيعية الرضاعة الطبيعية هي أفضل طريقة يمكن للأم أن توفر لطفلها من خلالها أفضل نوعية غذاء، إلا أن الأم في كثير من الأحيان، تعيش في حيرة شديدة، حول ما يجب أن تقدمه لطفلها الرضيع، لكي يكون بأفضل صحة، و أحيانا أخرى، تتسائل، إن كان طفلها قد نال كفايته من الغذاء أثناء الرضاعة الطبيعية من الثدي، و خاصة إن شعرت الأم بأن صغيرها جائع،  و هنا تكمن المشكلة الحقيقية، هل الطفل حقا جائع ! و كيف يمكن أن تعرف إن كان طفلها جائع أم لا ؟ نصائح حول فترة الرضاعة لمنع الطفل من الجوع يجب على الأم أن تقوم بايقاظ طفلها من النوم كل ثلاث ساعات تقريبا، لكي يتناول غذائه عن طريق الرضاعة الطبيعية من الثدي، لأنه لا ينصح بترك الطفل الرضيع لفترة طويلة نائما، قد تتجاوز الأربع ساعات على الأقل، كما يجب على الأم عدم الاستعجال في وجبة طفلها الرضيع، لأنه بعض الأطفال قد تستغرق فترة الرضاعة مدة ساعتين، و يخلدون إلى النوم العميق المريح الصحي، كما أنه يجب على الأم تقديم الحليب الصناعي مباشرة في حال تعرضها لوعكة صحية ما، دون أن تتردد لثانية، فالطفل لن يرفض الرضاعة الطبيعية من الثدي إن تناول غذائه عن طريق زجاجات الحليب، كما كان الاعتقاد السائد الخطأ. سبب الجوع خلال الرضاعة يمكن للأم معرفة إن كان طفلها الرضيع جائعا أم لا، من خلال ملاحظة بعض التصرفات اللارادية التي يتصرف بها الطفل، كعدم الغرق في النوم، و عدم قدرته على النوم في كثير من الحالات، كما أن لهفة الرضيع إلى الرضاعة عندما يشم رائحة الأم، هي أيضا إحدى إشارات و علامات الجوع للطفل أثناء الرضاعة. معلومات حول تصرفات الرضيع أثناء الرضاعة هناك مجموعة من التصرفات التي يقوم بها الجنين أثناء الرضاعة، تحمل في طياتها بعض المعاني التي يجب على الأم معرفتها، فالنوم على سبيل المثال أثناء الرضاعة، تدل على أن الطفل قد شبع، إضافة إلى تقلب الطفل من ثدي إلى أخر يدل على أنه مازال لم يشعر بالشبع، بل و جائعا جدا، كما أن تلون شفاه الرضيع باللون الوردي هي إحدى الإشارات التي تدل على أن الطفل لم يعد جائعا.

سبب الجوع خلال الرضاعة

الرضاعة
بواسطة: - آخر تحديث: 6 فبراير، 2017

نبذة حول  الرضاعة الطبيعية

الرضاعة الطبيعية هي أفضل طريقة يمكن للأم أن توفر لطفلها من خلالها أفضل نوعية غذاء، إلا أن الأم في كثير من الأحيان، تعيش في حيرة شديدة، حول ما يجب أن تقدمه لطفلها الرضيع، لكي يكون بأفضل صحة، و أحيانا أخرى، تتسائل، إن كان طفلها قد نال كفايته من الغذاء أثناء الرضاعة الطبيعية من الثدي، و خاصة إن شعرت الأم بأن صغيرها جائع،  و هنا تكمن المشكلة الحقيقية، هل الطفل حقا جائع ! و كيف يمكن أن تعرف إن كان طفلها جائع أم لا ؟

نصائح حول فترة الرضاعة لمنع الطفل من الجوع

يجب على الأم أن تقوم بايقاظ طفلها من النوم كل ثلاث ساعات تقريبا، لكي يتناول غذائه عن طريق الرضاعة الطبيعية من الثدي، لأنه لا ينصح بترك الطفل الرضيع لفترة طويلة نائما، قد تتجاوز الأربع ساعات على الأقل، كما يجب على الأم عدم الاستعجال في وجبة طفلها الرضيع، لأنه بعض الأطفال قد تستغرق فترة الرضاعة مدة ساعتين، و يخلدون إلى النوم العميق المريح الصحي، كما أنه يجب على الأم تقديم الحليب الصناعي مباشرة في حال تعرضها لوعكة صحية ما، دون أن تتردد لثانية، فالطفل لن يرفض الرضاعة الطبيعية من الثدي إن تناول غذائه عن طريق زجاجات الحليب، كما كان الاعتقاد السائد الخطأ.

سبب الجوع خلال الرضاعة

يمكن للأم معرفة إن كان طفلها الرضيع جائعا أم لا، من خلال ملاحظة بعض التصرفات اللارادية التي يتصرف بها الطفل، كعدم الغرق في النوم، و عدم قدرته على النوم في كثير من الحالات، كما أن لهفة الرضيع إلى الرضاعة عندما يشم رائحة الأم، هي أيضا إحدى إشارات و علامات الجوع للطفل أثناء الرضاعة.

معلومات حول تصرفات الرضيع أثناء الرضاعة

هناك مجموعة من التصرفات التي يقوم بها الجنين أثناء الرضاعة، تحمل في طياتها بعض المعاني التي يجب على الأم معرفتها، فالنوم على سبيل المثال أثناء الرضاعة، تدل على أن الطفل قد شبع، إضافة إلى تقلب الطفل من ثدي إلى أخر يدل على أنه مازال لم يشعر بالشبع، بل و جائعا جدا، كما أن تلون شفاه الرضيع باللون الوردي هي إحدى الإشارات التي تدل على أن الطفل لم يعد جائعا.

مواضيع من نفس التصنيف