البحث عن مواضيع

ترتبط روائح بعض الأشياء بذاكرتنا, بحيث تذكرنا بمواقف معينة, أو أمور قد مررنا بها, نظرا لإرتباط حاسة الشم مباشرة بالمركز العاطفي من الدماغ, الأمر الذي يتسبب بطوفان من المشاعر الدافئة و الغامضة  نتيجة شم أشياء بسيطة, كروائح الزهور, و رائحة الشوكلاتة, و رائحة المطر, على عكس حاسة اللمس أو الذوق التي ترتبط مباشرة مع التجارب السابقة. و إلى جانب قدرة هذه الروائح على تحفيز الذاكرة, فإن الكثير منها يمتلك قدرة على تحسين وضع الجسم الصحي و النفسي, كتخفيف التوتر, و الصداع, من خلال بعض أنواع من الروائح التي تمتلك تأثير إيجابي على الجسم, و التي يمكن ذكرها على النحو الآتي: اللافندر يساعد على النوم تعتبر رائحة اللافندر من الوسائط التي تساعد على الإسترخاء, و تهدئة الجسم و العقل بشكل فوري, بالإضافة إلى أهميتها في علاج الأرق عند الأشخاص, غير القادرين على النوم. القرفة تعمل على شحذ العقل قام الباحثون في جامعة ويلينج بإجراء دراسة على مجموعة من الأشخاص, قاموا باستنشاق القرفة, ليجدوا بأن هذا النوع من التوابل قادر على تحسين الوظائف المعرفية, كالإستجابة البصرية و الحركية, و عمل الذاكرة, و مدى الإنتباه. الصنوبر يخفف من الإجهاد يمكن لرائحة الصنوبر أن تخفف من القلق, وفقا لدراسة يابانية أجريت على مجموعة من الأشخاص ذهبوا في نزهة عبر غابات الصنوبر, ليعودوا بمستويات اكتئاب أقل مما كانوا عليه. جز العشب الطازج أو قصه يزيد من السعادة وجد الباحثون بأن المادة الكيميائية الصادرة عن رائحة العشب المقصوص حديثا, لديه قدرة على إبهاج الأشخاص و إدخال السعادة و الإسترخاء إلى حياتهم, كما يمكن لهذه الرائحة أن تمنع تدهور الحالة العقلية مع تقدم العمر. الحمضيات تزيد من الشعور بالطاقة يمكن استبدال القهوة الصباحية بقطعة من الفواكه الحمضية, لزيادة الطاقة اليومية, كالليمون أو البرتقال, كما يمكن استنشاق رائحتها, التي تساعد في مضاعفة طاقة الجسم. الفانيلا ترفع و تحسن من المزاج تساعد رائحة الفانيلا في تعزيز مستويات السعادة عند استنشقاقها, وفقا لبعض الدراسات التي قام بها الباحثون على الأشخاص, ليلاحظوا ارتفاع فرحهم و استرخائهم. اليقطين كمنشط جنسي اكتشف الباحثون بأن 40% من الذكور الذين أجروا الدراسة عليهم, يستجيبون بطريقة إيجابية لرائحة اليقطين عند قرنها بنبات اللافندر. النعناع يعزز من التركيز يرتبط استنشاق رائحة النعناع بزيادة القدرة على التحمل المعرفي, و الدافع, و الأداء العام, و تنشيط العقل, كما تشير بعض البحوث إلى أن رائحة المنثول الموجودة في النعناع تساعد في تخفيف انسداد الممرات الأنفية. الياسمين يخفف من الإكتئاب وجدت دراسة قام الباحثون فيها عام 2010 بأن رائحة الياسمين لا تخلق شعورا باليقظة فقط, و إنما تعمل بمثابة وسيلة للقضاء على الأفكار الإكتئابية, كما يحفز زيت الياسمين إلى الإرتقاء بالمزاج, و تخفيف الإكتئاب. التفاح يخفف من الصداع النصفي تساعد رائحة التفاح في تخفيف حدة الصداع النصفي, كما أظهرت دراسة عام 2008,قام الباجثون بها على مجموعة من الأشخاص الذين يعانون من الصداع, بحيث لاحظوا استجابتهم الإيجابية للرائحة, عن طريق الإنخفاض الملحوظ للصداع, كما تساعد رائحة التفاح الأخضر في السيطرة على مشاعر القلق و الإرهاق. زيت الزيتون يعمل على إرضاء الشهية على الرغم من فوائد زيت الزيتون المعروفة في تقليل فرصة التعرض للسكتة الدماغية و القلب, إلا أنه يساعد بشكل كبير في الحد من الرغبة الشديدة في تناول الطعام عن طريق شمه, كما تساعد رائحته في تحسين استجابة السكر في الدم. بعض الروائح المساعدة في تخفيف الإجهاد طرق تحسين المزاج دون الحاجة للأدوية زهور تشبه في رائحتها رائحة الحلوى

روائح تؤثر على الصحة و النفسية

o-WELLBEING-facebook-300x150
بواسطة: - آخر تحديث: 21 فبراير، 2017

ترتبط روائح بعض الأشياء بذاكرتنا, بحيث تذكرنا بمواقف معينة, أو أمور قد مررنا بها, نظرا لإرتباط حاسة الشم مباشرة بالمركز العاطفي من الدماغ, الأمر الذي يتسبب بطوفان من المشاعر الدافئة و الغامضة  نتيجة شم أشياء بسيطة, كروائح الزهور, و رائحة الشوكلاتة, و رائحة المطر, على عكس حاسة اللمس أو الذوق التي ترتبط مباشرة مع التجارب السابقة.

و إلى جانب قدرة هذه الروائح على تحفيز الذاكرة, فإن الكثير منها يمتلك قدرة على تحسين وضع الجسم الصحي و النفسي, كتخفيف التوتر, و الصداع, من خلال بعض أنواع من الروائح التي تمتلك تأثير إيجابي على الجسم, و التي يمكن ذكرها على النحو الآتي:

اللافندر يساعد على النوم

تعتبر رائحة اللافندر من الوسائط التي تساعد على الإسترخاء, و تهدئة الجسم و العقل بشكل فوري, بالإضافة إلى أهميتها في علاج الأرق عند الأشخاص, غير القادرين على النوم.

القرفة تعمل على شحذ العقل

قام الباحثون في جامعة ويلينج بإجراء دراسة على مجموعة من الأشخاص, قاموا باستنشاق القرفة, ليجدوا بأن هذا النوع من التوابل قادر على تحسين الوظائف المعرفية, كالإستجابة البصرية و الحركية, و عمل الذاكرة, و مدى الإنتباه.

الصنوبر يخفف من الإجهاد

يمكن لرائحة الصنوبر أن تخفف من القلق, وفقا لدراسة يابانية أجريت على مجموعة من الأشخاص ذهبوا في نزهة عبر غابات الصنوبر, ليعودوا بمستويات اكتئاب أقل مما كانوا عليه.

جز العشب الطازج أو قصه يزيد من السعادة

وجد الباحثون بأن المادة الكيميائية الصادرة عن رائحة العشب المقصوص حديثا, لديه قدرة على إبهاج الأشخاص و إدخال السعادة و الإسترخاء إلى حياتهم, كما يمكن لهذه الرائحة أن تمنع تدهور الحالة العقلية مع تقدم العمر.

الحمضيات تزيد من الشعور بالطاقة

يمكن استبدال القهوة الصباحية بقطعة من الفواكه الحمضية, لزيادة الطاقة اليومية, كالليمون أو البرتقال, كما يمكن استنشاق رائحتها, التي تساعد في مضاعفة طاقة الجسم.

الفانيلا ترفع و تحسن من المزاج

تساعد رائحة الفانيلا في تعزيز مستويات السعادة عند استنشقاقها, وفقا لبعض الدراسات التي قام بها الباحثون على الأشخاص, ليلاحظوا ارتفاع فرحهم و استرخائهم.

اليقطين كمنشط جنسي

اكتشف الباحثون بأن 40% من الذكور الذين أجروا الدراسة عليهم, يستجيبون بطريقة إيجابية لرائحة اليقطين عند قرنها بنبات اللافندر.

النعناع يعزز من التركيز

يرتبط استنشاق رائحة النعناع بزيادة القدرة على التحمل المعرفي, و الدافع, و الأداء العام, و تنشيط العقل, كما تشير بعض البحوث إلى أن رائحة المنثول الموجودة في النعناع تساعد في تخفيف انسداد الممرات الأنفية.

الياسمين يخفف من الإكتئاب

وجدت دراسة قام الباحثون فيها عام 2010 بأن رائحة الياسمين لا تخلق شعورا باليقظة فقط, و إنما تعمل بمثابة وسيلة للقضاء على الأفكار الإكتئابية, كما يحفز زيت الياسمين إلى الإرتقاء بالمزاج, و تخفيف الإكتئاب.

التفاح يخفف من الصداع النصفي

تساعد رائحة التفاح في تخفيف حدة الصداع النصفي, كما أظهرت دراسة عام 2008,قام الباجثون بها على مجموعة من الأشخاص الذين يعانون من الصداع, بحيث لاحظوا استجابتهم الإيجابية للرائحة, عن طريق الإنخفاض الملحوظ للصداع, كما تساعد رائحة التفاح الأخضر في السيطرة على مشاعر القلق و الإرهاق.

زيت الزيتون يعمل على إرضاء الشهية

على الرغم من فوائد زيت الزيتون المعروفة في تقليل فرصة التعرض للسكتة الدماغية و القلب, إلا أنه يساعد بشكل كبير في الحد من الرغبة الشديدة في تناول الطعام عن طريق شمه, كما تساعد رائحته في تحسين استجابة السكر في الدم.

بعض الروائح المساعدة في تخفيف الإجهاد

طرق تحسين المزاج دون الحاجة للأدوية

زهور تشبه في رائحتها رائحة الحلوى