البحث عن مواضيع

ليس هناك أسم علمي أو تعريف خاص برهاب المصاعد, لكن يرجح أن خليط بين نوعي رهاب, و هما رهاب الأماكن المرتفعة و رهاب الاماكن المغلقة, و في ما يلي شرح عن أعراض هذا الرهاب و طرق التخلص منه. ما هو سبب رهاب المصاعد؟ أن المصاعد بالعادة لا تتسع لكثير من الأشخاص, و في أغلب الأحيان تكون مزدحمة, و هذا بدوره يجعل بعض الأشخاص يشعرون بالاختناق و و فقد السيطرة على الأحداث, و هذا يعود لكون الشخص قد تعرض في أحد مراحل عمره المبكرة للانحصار داخل أحد الأماكن المغلقة و الضيقة, و من جهة أخرى, إن ركوب المصعد و شعور الجسد بالصعود و الهبوط دون رؤية الآلة التي تقوم بهذا الأمر و التأكد من عملها بشكل صحيح يؤثر بشكل كبير في هذا النوع من الرهاب أعراض رهاب المصاعد إن الشعور بالدوار هو من أكثر الأعراض الشائعة لهذا الرهاب, بالإضافة لبعض الأعراض الأخرى, مثل إرتفاع حرارة الجسم و الغثيان و الغضب و زيادة في عدد دقات القلب, و في المراحل المتقدمة قد يؤدي للإغماء أو الشلل المؤقت. كيف تتخطى رهاب المصاعد؟ لتخطي هذا الرهاب, يجب مزج علاجي الرهابين المكونان لهذا الرهاب, فينصح حضور بعض حلقات العلاج مع أشخاص يعانون من نفس هذا الرهاب, و يمكن أحيانا تناول بعض العقاقير المهدئة للتخلص من الخوف الناتج عن طبيعة المصعد كونه مغلق و ضيق, و كما يمكن الاستفادة من العلاج بالتعرض للظروف المسببه للرهاب, ولكن يجب استشارت طبيب بخصوص هذا النوع من العلاج, و كما يمكن للشخص التأكد من وسائل الآمان بشكل مبالغ فيه, لكي يرسخ في ذهنه فكرة الآمان و يتخطى الخوف الذي يشعر به. يجب الفصل بين رهاب السلالم الكهربائية و رهاب المصاعد, أن رهاب المصاعد شائع بشكل أكبر, وليس بالضرورة أن شخص مصاب رهاب السلالم الكهربائية يعاني أيضا من رهاب المصاعد أو بالعكس.

رهاب المصاعد

رهاب المصاعد
بواسطة: - آخر تحديث: 19 فبراير، 2017

ليس هناك أسم علمي أو تعريف خاص برهاب المصاعد, لكن يرجح أن خليط بين نوعي رهاب, و هما رهاب الأماكن المرتفعة و رهاب الاماكن المغلقة, و في ما يلي شرح عن أعراض هذا الرهاب و طرق التخلص منه.

ما هو سبب رهاب المصاعد؟

أن المصاعد بالعادة لا تتسع لكثير من الأشخاص, و في أغلب الأحيان تكون مزدحمة, و هذا بدوره يجعل بعض الأشخاص يشعرون بالاختناق و و فقد السيطرة على الأحداث, و هذا يعود لكون الشخص قد تعرض في أحد مراحل عمره المبكرة للانحصار داخل أحد الأماكن المغلقة و الضيقة, و من جهة أخرى, إن ركوب المصعد و شعور الجسد بالصعود و الهبوط دون رؤية الآلة التي تقوم بهذا الأمر و التأكد من عملها بشكل صحيح يؤثر بشكل كبير في هذا النوع من الرهاب

أعراض رهاب المصاعد

إن الشعور بالدوار هو من أكثر الأعراض الشائعة لهذا الرهاب, بالإضافة لبعض الأعراض الأخرى, مثل إرتفاع حرارة الجسم و الغثيان و الغضب و زيادة في عدد دقات القلب, و في المراحل المتقدمة قد يؤدي للإغماء أو الشلل المؤقت.

كيف تتخطى رهاب المصاعد؟

لتخطي هذا الرهاب, يجب مزج علاجي الرهابين المكونان لهذا الرهاب, فينصح حضور بعض حلقات العلاج مع أشخاص يعانون من نفس هذا الرهاب, و يمكن أحيانا تناول بعض العقاقير المهدئة للتخلص من الخوف الناتج عن طبيعة المصعد كونه مغلق و ضيق, و كما يمكن الاستفادة من العلاج بالتعرض للظروف المسببه للرهاب, ولكن يجب استشارت طبيب بخصوص هذا النوع من العلاج, و كما يمكن للشخص التأكد من وسائل الآمان بشكل مبالغ فيه, لكي يرسخ في ذهنه فكرة الآمان و يتخطى الخوف الذي يشعر به.
يجب الفصل بين رهاب السلالم الكهربائية و رهاب المصاعد, أن رهاب المصاعد شائع بشكل أكبر, وليس بالضرورة أن شخص مصاب رهاب السلالم الكهربائية يعاني أيضا من رهاب المصاعد أو بالعكس.