البحث عن مواضيع

تعني الرومنطقية الرومانسية وهي عبارة عن مذهب أدبي يهتم بالنفس الإنسانية وما تتميز به هذه النفس من مشاعر وعواطف بغض النظر عما إذا كان صاحبها مؤمناً أو ملحداً، ويعتبر هذا المذهب متحررا من الواقعية وقيود العقل، ويعمل على فصل الأدب عن الأخلاق، ويتصف المذهب الرومنطقي بالسهولة في التفكير والتعبير كما أنها يقوم على الاستجابة لأهواء النفس وإطلاقها على سجيتها، ويضم هذا المذهب بشكل عام جميع تيارات الفكر التي سادت في أوروبا في الفترة ما بين أواخر القرن الثامن عشر الميلادي وأوائل القرن التاسع عشر، وسنتحدث في هذا المقال حول دور الطبيعة في الشعر الرومنطيقي. دور الطبيعة في الشعر الرومنطيقي تعتبر الرومنطيقية العربية ذات فضل على الأدب العربي وعلى الشعر خاصة. قد أسس الرومنطيقيون مجموعة من المبادئ والنتائج في تاريخ الشعر العربي، كما أنهم تمكنوا من تأسيس رؤية شعرية جديدة أدت إلى قيام ثورة وتجاوز القيود التي قيدت المبدعين طوال قرون طويلة. إن هذه الثورة تمكنت من التخلص من الأغراض الشعرية التي حنطت الشعر العربي وعملت على تقييد إبداعات الشعراء وقدرتهم على التعبير عن مشاعرهم. أدت هذه الثورة إلى ظهور خطاب شعري مختلف عما كان مألوفا في السابق. عبر الشعر الرومنطقي عن أفكار ومواضيع جديدة وحديثة ومختلفة. استخدم الشعراء الرومنطقيين لغة إيحائية جميلة تخاطب الحواس بشكل أساسي. عملت الرومنطقية العربية على تطوير الأدب، كما أنها استطاعت أن تحرر الشاعر من هواجسه. إن الرومنطقية منحت الشاعر القدرة على التفكير بجسمه فضلا عن عقله. تم تأسيسي العديد من الكتابات الشعرية الجديدة التي تخضع لأوزان الخليل أو لتركيبة الموشح. تعرضت الرومنطيقية للنقد القاسي في مختلف الدول سواء أكان ذلك عند العرب أو الغرب. اعتبر العرب الرومنطقية تجربة أدبية مهمة ولها دور في محاولة جريئة للخروج من السائد. استطاع العرب من خلال ذلك الاستفادة من الأدب العالمي واكتساب رؤية جديدة للعالم يمكن أن يكون لها أثر كبير في مستقبل الأدب العربي. لم يبقى الفضول الرومنطيقي مقتصرا على الخيال في الآداب والفن كبحث أكاديمي. ساهم الفضول الرومنطقي في التأثير على الناس حيث استحوذ عليهم شعور جديد من الحب والعشق للمشاهد الطبيعية. إن هذا الشعور الجدي دفع العديد من النس إلى القيام برحلات مختلفة منها تلك التي كانت إلى جزر "الهبريد "المقفرة. يدفعك الشعور الجديد إلى القيام بتسلق قمم الجبال المهولة المجهولة والتمتع بالجمال المثير الموجود في الطبيعة. إن هذا ساهم في تحول الرومنطيقية  إلى رومنطيقية واقعية بدلا من الخيالية التي كانت قائمة عليه.

دور الطبيعة في الشعر الرومنطيقي

دور الطبيعة في الشعر الرومنطيقي
بواسطة: - آخر تحديث: 25 سبتمبر، 2017

تعني الرومنطقية الرومانسية وهي عبارة عن مذهب أدبي يهتم بالنفس الإنسانية وما تتميز به هذه النفس من مشاعر وعواطف بغض النظر عما إذا كان صاحبها مؤمناً أو ملحداً، ويعتبر هذا المذهب متحررا من الواقعية وقيود العقل، ويعمل على فصل الأدب عن الأخلاق، ويتصف المذهب الرومنطقي بالسهولة في التفكير والتعبير كما أنها يقوم على الاستجابة لأهواء النفس وإطلاقها على سجيتها، ويضم هذا المذهب بشكل عام جميع تيارات الفكر التي سادت في أوروبا في الفترة ما بين أواخر القرن الثامن عشر الميلادي وأوائل القرن التاسع عشر، وسنتحدث في هذا المقال حول دور الطبيعة في الشعر الرومنطيقي.

دور الطبيعة في الشعر الرومنطيقي

  • تعتبر الرومنطيقية العربية ذات فضل على الأدب العربي وعلى الشعر خاصة.
  • قد أسس الرومنطيقيون مجموعة من المبادئ والنتائج في تاريخ الشعر العربي، كما أنهم تمكنوا من تأسيس رؤية شعرية جديدة أدت إلى قيام ثورة وتجاوز القيود التي قيدت المبدعين طوال قرون طويلة.
  • إن هذه الثورة تمكنت من التخلص من الأغراض الشعرية التي حنطت الشعر العربي وعملت على تقييد إبداعات الشعراء وقدرتهم على التعبير عن مشاعرهم.
  • أدت هذه الثورة إلى ظهور خطاب شعري مختلف عما كان مألوفا في السابق.
  • عبر الشعر الرومنطقي عن أفكار ومواضيع جديدة وحديثة ومختلفة.
  • استخدم الشعراء الرومنطقيين لغة إيحائية جميلة تخاطب الحواس بشكل أساسي.
  • عملت الرومنطقية العربية على تطوير الأدب، كما أنها استطاعت أن تحرر الشاعر من هواجسه.
  • إن الرومنطقية منحت الشاعر القدرة على التفكير بجسمه فضلا عن عقله.
  • تم تأسيسي العديد من الكتابات الشعرية الجديدة التي تخضع لأوزان الخليل أو لتركيبة الموشح.
  • تعرضت الرومنطيقية للنقد القاسي في مختلف الدول سواء أكان ذلك عند العرب أو الغرب.
  • اعتبر العرب الرومنطقية تجربة أدبية مهمة ولها دور في محاولة جريئة للخروج من السائد.
  • استطاع العرب من خلال ذلك الاستفادة من الأدب العالمي واكتساب رؤية جديدة للعالم يمكن أن يكون لها أثر كبير في مستقبل الأدب العربي.
  • لم يبقى الفضول الرومنطيقي مقتصرا على الخيال في الآداب والفن كبحث أكاديمي.
  • ساهم الفضول الرومنطقي في التأثير على الناس حيث استحوذ عليهم شعور جديد من الحب والعشق للمشاهد الطبيعية.
  • إن هذا الشعور الجدي دفع العديد من النس إلى القيام برحلات مختلفة منها تلك التي كانت إلى جزر “الهبريد “المقفرة.
  • يدفعك الشعور الجديد إلى القيام بتسلق قمم الجبال المهولة المجهولة والتمتع بالجمال المثير الموجود في الطبيعة.
  • إن هذا ساهم في تحول الرومنطيقية  إلى رومنطيقية واقعية بدلا من الخيالية التي كانت قائمة عليه.