زيارة المريض تقومُ العلاقات الاجتماعيّة في المجتمعِ المسلم على أواصرِ الترابط والتراحم والتكافل بين الناس، ومن مظاهر تلك الروابط الاجتماعيّة الوثيقة زيارة المريض أثناء مرضه للاطمئنان عليه والتخفيف عنه والتشارك معه فيما ألمَّ به من البلاء والدعاء له بالسلامة والأجر والمثوبة من الله -تعالى-، كما تتضمن زيارة المريض تفقُد أهله والاطمئنان على أحوالهم ومساعدتهم والتخفيف عنهم وتلبية طلباتهم واحتياجاتهم المادية والمعنوية مع الالتزام بما جاء في الشريعة من آداب زيارة المريض، وهذا المقال يُسلط الضوء على نماذج دعاء للمريض كما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى جانب إمكانية الدعاء بما شاء الزائرُ طالما لا يُخالف الدعاءُ الشرعَ القويم. دعاء للمريض ورد عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- العديدُ من الأدعية المُثبتة في كُتب الحديث الصحيح عندما كان يذهب لزيارة أحد المرضى من المسلمين وغيرهم، ويُستحب للمسلم حفظُها وترديدها عند زيارة المريض، ومنها: دعاء للمريض عن عائشة -رضي الله عنها-: أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- كان إذا اشتكى الإنسان الشيء منه أو كانت به قرحةٌ أو جرحٌ، قال النبيّ -صلى الله عليه وسلم- بإصبعه هكذا -ووضع سفيان بن عيينة الراوي سبابته بالأرض ثم رفعها- وقال: "بسم الله تُربة أرضنا، بريقة بعضنا، يشفى به سقيمنا، بإذن ربنا". دعاء للمريض عن عائشة -رضي الله عنها- أن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- كان يعُود بعض أهله يمسح بيده اليمنى ويقول: "اللهم رب الناس، أذهب البأس، اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا". دعاء للمريض عن سعد بن أبي وقاص -رضي الله عنه- قال: عادني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: "اللهم اشف سعدًا، اللهم اشف سعدًا، اللهم اشف سعدًا" أي تدعو بالشفاء باسم المريض الذي تزوره. دعاء للمريض عن أبي عبد الله عثمان بن أبي العاص -رضي الله عنه-: أنه شكا إلى رسول الله -صلى الله عليه وسل- وجعا، يجده في جسده، فقال له رسول الله - صلى الله عليه وسلم -: «ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل: بسم الله ثلاثًا، وقل سبع مراتٍ: أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر". دعاء للمريض عن ابن عباس -رضي الله عنهما- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: "من عاد مريضًا لم يحضره أجله، فقال عنده سبع مراتٍ: أسأل الله العظيم، رب العرش العظيم، أن يشفيك، إلا عافاه الله من ذلك المرض". دعاء للمريض عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- دخل على أعرابيٍّ يعوده، وكان إذا دخل على من يعوده، قال: "لا بأس؛ طهورٌ إن شاء الله". لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السماوات السبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير، الحمد لله الّذي لا إله إلّا هو، وهو للحمد أهل، وهو على كلّ شيءٍ قدير، وسبحان الله، ولا إله إلّا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله. اللهمّ أذهب البأس ربّ الناس، واشف أنت الشّافي لا شفاء إلّا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً، إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، اللهمّ لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير. اللهمّ اشفه شفاءًا ليس بعده سقمًا أبدًا، اللهمّ خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينيك الّتي لا تنام، واكفه بركنك الّذي لا يرام، واحفظه بعزّك الّذي لا يضام، واكلأه في الليل وفي النّهار، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجاؤه يا كاشف الهم، يا مفرّج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرين، اللهمّ ألبسه ثوب الصحة والعافية عاجلًا غير آجلٍ يا أرحم الرّاحمين، اللهمّ اشفه اللهمّ اشفه اللهمّ اشفه، اللهمّ آمين. آداب زيارة المريض زيارة المريض من الأمور المستحبّة، وقال بعض علماء المسلمين إنّها واجبةٌ وجوبًا كفائيًّا، وقد جاءت الأحاديث النبويّة للترغيب في زيارة المريض وما ينتظر الزائر من الثواب والأجر العظيم عند الله -تعالى- ومنها أنّ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :" من عاد مريضًا أو زار أخًا له في الله ناداه منادٍ أن طِبت وطاب ممشاك وتبوأتَ من الجنة منزلًا"، ومن آداب الزيارة الواجب مراعاتها ما يأتي: اختيار الوقت المناسب، ويُفضل إعلام أهل المريض بموعد الزيارة المناسب لهم. عدم الإطالة في الجلوس عند المريض وإزعاجه بالأحاديث المملة أو الأخبار المزعجة. غضّ البصر. إظهار الاهتمام بالسؤال عن الحال والمسح على جسد المريض والاستماع إلى ما يقول. دعاء للمريض بتعجيل الشفاء وتذكيره بقدرة الله على كل شيءٍ وعدم اليأس وفقدان الأمل من الشفاء. تَكرار الزيارة.

دعاء للمريض

دعاء للمريض

بواسطة: - آخر تحديث: 10 يونيو، 2018

زيارة المريض

تقومُ العلاقات الاجتماعيّة في المجتمعِ المسلم على أواصرِ الترابط والتراحم والتكافل بين الناس، ومن مظاهر تلك الروابط الاجتماعيّة الوثيقة زيارة المريض أثناء مرضه للاطمئنان عليه والتخفيف عنه والتشارك معه فيما ألمَّ به من البلاء والدعاء له بالسلامة والأجر والمثوبة من الله -تعالى-، كما تتضمن زيارة المريض تفقُد أهله والاطمئنان على أحوالهم ومساعدتهم والتخفيف عنهم وتلبية طلباتهم واحتياجاتهم المادية والمعنوية مع الالتزام بما جاء في الشريعة من آداب زيارة المريض، وهذا المقال يُسلط الضوء على نماذج دعاء للمريض كما ورد عن النبي -صلى الله عليه وسلم- إلى جانب إمكانية الدعاء بما شاء الزائرُ طالما لا يُخالف الدعاءُ الشرعَ القويم.

دعاء للمريض

ورد عن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- العديدُ من الأدعية المُثبتة في كُتب الحديث الصحيح عندما كان يذهب لزيارة أحد المرضى من المسلمين وغيرهم، ويُستحب للمسلم حفظُها وترديدها عند زيارة المريض، ومنها:

  • دعاء للمريض عن عائشة -رضي الله عنها-: أنّ النبي -صلى الله عليه وسلم- كان إذا اشتكى الإنسان الشيء منه أو كانت به قرحةٌ أو جرحٌ، قال النبيّ -صلى الله عليه وسلم- بإصبعه هكذا -ووضع سفيان بن عيينة الراوي سبابته بالأرض ثم رفعها- وقال: “بسم الله تُربة أرضنا، بريقة بعضنا، يشفى به سقيمنا، بإذن ربنا”.
  • دعاء للمريض عن عائشة -رضي الله عنها- أن النبيّ -صلى الله عليه وسلم- كان يعُود بعض أهله يمسح بيده اليمنى ويقول: “اللهم رب الناس، أذهب البأس، اشف أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك، شفاء لا يغادر سقمًا”.
  • دعاء للمريض عن سعد بن أبي وقاص -رضي الله عنه- قال: عادني رسول الله -صلى الله عليه وسلم- فقال: “اللهم اشف سعدًا، اللهم اشف سعدًا، اللهم اشف سعدًا” أي تدعو بالشفاء باسم المريض الذي تزوره.
  • دعاء للمريض عن أبي عبد الله عثمان بن أبي العاص -رضي الله عنه-: أنه شكا إلى رسول الله -صلى الله عليه وسل- وجعا، يجده في جسده، فقال له رسول الله – صلى الله عليه وسلم -: «ضع يدك على الذي تألم من جسدك وقل: بسم الله ثلاثًا، وقل سبع مراتٍ: أعوذ بعزة الله وقدرته من شر ما أجد وأحاذر”.
  • دعاء للمريض عن ابن عباس -رضي الله عنهما- عن النبي -صلى الله عليه وسلم- قال: “من عاد مريضًا لم يحضره أجله، فقال عنده سبع مراتٍ: أسأل الله العظيم، رب العرش العظيم، أن يشفيك، إلا عافاه الله من ذلك المرض”.
  • دعاء للمريض عن ابن عباس -رضي الله عنهما- أن النبي -صلى الله عليه وسلم- دخل على أعرابيٍّ يعوده، وكان إذا دخل على من يعوده، قال: “لا بأس؛ طهورٌ إن شاء الله”.
  • لا إله إلّا الله الحليم الكريم، لا إله إلّا الله العليّ العظيم، لا إله إلّا الله ربّ السماوات السبع وربّ العرش العظيم، لا إله إلّا الله وحده لا شريك له، له الملك وله الحمد وهو على كلّ شيءٍ قدير، الحمد لله الّذي لا إله إلّا هو، وهو للحمد أهل، وهو على كلّ شيءٍ قدير، وسبحان الله، ولا إله إلّا الله، والله أكبر، ولا حول ولا قوّة إلّا بالله.
  • اللهمّ أذهب البأس ربّ الناس، واشف أنت الشّافي لا شفاء إلّا شفاؤك شفاءً لا يغادر سقماً، إنّي أسألك من عظيم لطفك وكرمك وسترك الجميل أن تشفيه وتمدّه بالصحّة والعافية، اللهمّ لا ملجأ ولا منجا منك إلّا إليك، إنّك على كلّ شيءٍ قدير.
  • اللهمّ اشفه شفاءًا ليس بعده سقمًا أبدًا، اللهمّ خذ بيده، اللهمّ احرسه بعينيك الّتي لا تنام، واكفه بركنك الّذي لا يرام، واحفظه بعزّك الّذي لا يضام، واكلأه في الليل وفي النّهار، وارحمه بقدرتك عليه، أنت ثقته ورجاؤه يا كاشف الهم، يا مفرّج الكرب، يا مجيب دعوة المضطرين، اللهمّ ألبسه ثوب الصحة والعافية عاجلًا غير آجلٍ يا أرحم الرّاحمين، اللهمّ اشفه اللهمّ اشفه اللهمّ اشفه، اللهمّ آمين.

آداب زيارة المريض

زيارة المريض من الأمور المستحبّة، وقال بعض علماء المسلمين إنّها واجبةٌ وجوبًا كفائيًّا، وقد جاءت الأحاديث النبويّة للترغيب في زيارة المريض وما ينتظر الزائر من الثواب والأجر العظيم عند الله -تعالى- ومنها أنّ النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ قال :” من عاد مريضًا أو زار أخًا له في الله ناداه منادٍ أن طِبت وطاب ممشاك وتبوأتَ من الجنة منزلًا”، ومن آداب الزيارة الواجب مراعاتها ما يأتي:

  • اختيار الوقت المناسب، ويُفضل إعلام أهل المريض بموعد الزيارة المناسب لهم.
  • عدم الإطالة في الجلوس عند المريض وإزعاجه بالأحاديث المملة أو الأخبار المزعجة.
  • غضّ البصر.
  • إظهار الاهتمام بالسؤال عن الحال والمسح على جسد المريض والاستماع إلى ما يقول.
  • دعاء للمريض بتعجيل الشفاء وتذكيره بقدرة الله على كل شيءٍ وعدم اليأس وفقدان الأمل من الشفاء.
  • تَكرار الزيارة.