الأخوة قال الله -سبحانه وتعالى-: "هَارُونَ أَخِي (30) اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي (31) وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي (32)" صدق الله العظيم، وقيل عن العلاقة بين الأخوة: "الأخوة هي الروابط التي تقوم على أساسها الحياة، إذ تربط بين الأمور التي حصلت في الماضي والطريق إلى المستقبل، وأساس التعقل في عالم مليء بالجنون"، الأخ هو السند والعون في وقت الحاجة، والعزوة، ومع الأخ يتم التشارك جميع الحالات سواء الفرح أو الحزن، والتشارك في هموم الحياة، ولكن الفقد والوداع والموت حق، ولكن من أصعب الأمور موت الأخ، ولكن من حق الأخ على أخيه المداومة على دعاء للأخ الميت، وفي هذا المقال سيتم التعرف على دعاء للأخ الميت. دعاء للأخ الميت الأخ هو السند والمكسب في هذه الدنيا، وهو الصديق، ولكن الموت حق وفقدان الأخ من أصعب الأمور في هذه الحياة، ولكن يمكن التواصل مع الأخ الميت بالمواظبة على دعاء للأخ الميت بالرحمة والغفران، فقد قال الله -سبحانه وتعالى-: "وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ" صدق الله العظيم، وهناك الكثير من الأدعية منها: "اللهم اجعل قبر أخي في نور دائم لا ينقطع واجعله في مساكن جنّتك آمن مُطمئن يا أرحم الراحمين، اللهم ارحم أخي بقدر ضعفي أمام غيابه وحُزن قلبي بفُراقه وذكرياته التي لا تغيب عني، اللهم اغفر لأخي واجمعنا به بجنتك، يا رب ارحمه فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك، اللهم قه عذابك يوم تبعث عبادك". "اللهم إني اشتقت لروح أخي وضحكاته وأحاديثه، ربي إن شوقي له يؤلمني فاجعله سعيد بجوارك يا أرحم الراحمين، اللهم ارحم ابتسامته الراكنة بذاكرتي وصوته الذي لم يفارق مسامعي اللهم اجعل أخي مبتسمًا في أعلى جناتك يا رب العالمين". "ربّ أنر قبرًا وضعت فيه قطعة من قلبي، اللهم ارحم أخي و أره مقعده بالفردوس الأعلى يا أكرم الأكرمين، اللهم أنر قبر من كان ينير هذا الكون بوجوده اللهم اجعله من المستبشرين بجنات النعيم، اللهم ارحم أخي فقيدي واجعله من أصحاب الجنة، اللهم إنّ أخي حبيبي وقرة عيني بجوارك وأنت ارحم مني به تجاوز عنه واغسله بالماء والثلج والبرد واجعل له من دعاء المسلمين للأموات نصيبًا". "اللهم لا تجعل ذكر أخي منقطعًا وسخّر له الدعوات كل العمر اللهم ارحم فقيدي واغفر له وارفع درجاته واجمعني به يا رب في جنتك يا رب العالمين". "اللهم ارحم أخي واغفر له واجمعنا به في جنة عرضها السماوات والأرض اللهم اغفر له ما تقدم وما تأخر من ذنوبه واجعل الجنة دارًا له. "اللهم أبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلًا خيرًا من أهله، وذرية خيرًا من ذريته وزوجًا خيرًا من زوجه، وأدخله الجنة بغير حساب ولا سابق عذاب، برحمتك يا أرحم الراحمين". "اللهم انقله من ضيق اللحود ومن مراتع الدود إلى جناتك جنات الخلود لا إله إلا أنت يا حنان يا منان يا بديع السماوات والأرض أن ترحم أخي برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إن كان أخي غير أهلًا لوصول رحمتك فرحمتك أهلًا لأن تسعه". يا كريم اجعل ذرية أخي سترًا بينه وبين نار جهنم، واجعل ذريته ذرية صالحة له بخير الى يوم الدين، يا رب أدخله جنتك وكرمك في جنات النعيم، اللهم إني اسألك الفردوس الأعلى نزلًا له، وابنِ له بيتًا في الجنة، اللهم واسقه من حوض نبيك محمد -صلى الله عليه وسلم- شربة هنيئةً مريئةً لا يظمأ بعدها أبدًا". "اللهم ارحم تلك الوجوه النائمة، والعيون الهادئة، والجسد الثابت، اللهم اسقِ قبورهم برحمتك وعفوك وغفرانك اللهم ارحم أخي، اللهم ارحم أخي، اللهم ارحم أخي". "اللهم ارحم من توسدت أجسادهم الأكفان، واجعل قبورهم خير مساكن تغفو به أعينهم". أدلة على نعمة الأخوة لقد ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة أدلة تبين نعمة الأخوة، فالأخ هو السند والعون، وهناك آيات من القرآن الكريم وأحاديث من السنة النبوية الشريفة تدل على الحث على أهمية الأخوة، منها: قال الله -سبحانه وتعالى-: "إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (10)" صدق الله العظيم. عن أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه-، عَنْ النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- :"أَنَّ رَجُلًا زَارَ أَخًا لَهُ فِي قَرْيَةٍ أُخْرَى، فَأَرْصَدَ اللَّهُ لَهُ عَلَى مَدْرَجَتِهِ مَلَكًا، فَلَمَّا أَتَى عَلَيْهِ قَالَ: أَيْنَ تُرِيدُ؟ قَالَ: أُرِيدُ أَخًا لِي فِي هَذِهِ الْقَرْيَةِ؟ قَالَ: هَلْ لَكَ عَلَيْهِ مِنْ نِعْمَةٍ تَرُبُّهَا؟ قَالَ: لَا، غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبْتُهُ فِي اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، قَالَ: فَإِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكَ بِأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَبَّكَ كَمَا أَحْبَبْتَهُ فِيهِ".

دعاء للأخ الميت

دعاء للأخ الميت

بواسطة: - آخر تحديث: 5 يوليو، 2018

الأخوة

قال الله -سبحانه وتعالى-: “هَارُونَ أَخِي (30) اشْدُدْ بِهِ أَزْرِي (31) وَأَشْرِكْهُ فِي أَمْرِي (32)” صدق الله العظيم، وقيل عن العلاقة بين الأخوة: “الأخوة هي الروابط التي تقوم على أساسها الحياة، إذ تربط بين الأمور التي حصلت في الماضي والطريق إلى المستقبل، وأساس التعقل في عالم مليء بالجنون”، الأخ هو السند والعون في وقت الحاجة، والعزوة، ومع الأخ يتم التشارك جميع الحالات سواء الفرح أو الحزن، والتشارك في هموم الحياة، ولكن الفقد والوداع والموت حق، ولكن من أصعب الأمور موت الأخ، ولكن من حق الأخ على أخيه المداومة على دعاء للأخ الميت، وفي هذا المقال سيتم التعرف على دعاء للأخ الميت.

دعاء للأخ الميت

الأخ هو السند والمكسب في هذه الدنيا، وهو الصديق، ولكن الموت حق وفقدان الأخ من أصعب الأمور في هذه الحياة، ولكن يمكن التواصل مع الأخ الميت بالمواظبة على دعاء للأخ الميت بالرحمة والغفران، فقد قال الله -سبحانه وتعالى-: “وَقَالَ رَبُّكُمُ ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ ۚ إِنَّ الَّذِينَ يَسْتَكْبِرُونَ عَنْ عِبَادَتِي سَيَدْخُلُونَ جَهَنَّمَ دَاخِرِينَ” صدق الله العظيم، وهناك الكثير من الأدعية منها:

  • “اللهم اجعل قبر أخي في نور دائم لا ينقطع واجعله في مساكن جنّتك آمن مُطمئن يا أرحم الراحمين، اللهم ارحم أخي بقدر ضعفي أمام غيابه وحُزن قلبي بفُراقه وذكرياته التي لا تغيب عني، اللهم اغفر لأخي واجمعنا به بجنتك، يا رب ارحمه فوق الأرض وتحت الأرض ويوم العرض عليك، اللهم قه عذابك يوم تبعث عبادك”.
  • “اللهم إني اشتقت لروح أخي وضحكاته وأحاديثه، ربي إن شوقي له يؤلمني فاجعله سعيد بجوارك يا أرحم الراحمين، اللهم ارحم ابتسامته الراكنة بذاكرتي وصوته الذي لم يفارق مسامعي اللهم اجعل أخي مبتسمًا في أعلى جناتك يا رب العالمين”.
  • “ربّ أنر قبرًا وضعت فيه قطعة من قلبي، اللهم ارحم أخي و أره مقعده بالفردوس الأعلى يا أكرم الأكرمين، اللهم أنر قبر من كان ينير هذا الكون بوجوده اللهم اجعله من المستبشرين بجنات النعيم، اللهم ارحم أخي فقيدي واجعله من أصحاب الجنة، اللهم إنّ أخي حبيبي وقرة عيني بجوارك وأنت ارحم مني به تجاوز عنه واغسله بالماء والثلج والبرد واجعل له من دعاء المسلمين للأموات نصيبًا”.
  • “اللهم لا تجعل ذكر أخي منقطعًا وسخّر له الدعوات كل العمر اللهم ارحم فقيدي واغفر له وارفع درجاته واجمعني به يا رب في جنتك يا رب العالمين”.
  • “اللهم ارحم أخي واغفر له واجمعنا به في جنة عرضها السماوات والأرض اللهم اغفر له ما تقدم وما تأخر من ذنوبه واجعل الجنة دارًا له.
  • “اللهم أبدله دارًا خيرًا من داره، وأهلًا خيرًا من أهله، وذرية خيرًا من ذريته وزوجًا خيرًا من زوجه، وأدخله الجنة بغير حساب ولا سابق عذاب، برحمتك يا أرحم الراحمين”.
  • “اللهم انقله من ضيق اللحود ومن مراتع الدود إلى جناتك جنات الخلود لا إله إلا أنت يا حنان يا منان يا بديع السماوات والأرض أن ترحم أخي برحمتك يا أرحم الراحمين، اللهم إن كان أخي غير أهلًا لوصول رحمتك فرحمتك أهلًا لأن تسعه”.
  • يا كريم اجعل ذرية أخي سترًا بينه وبين نار جهنم، واجعل ذريته ذرية صالحة له بخير الى يوم الدين، يا رب أدخله جنتك وكرمك في جنات النعيم، اللهم إني اسألك الفردوس الأعلى نزلًا له، وابنِ له بيتًا في الجنة، اللهم واسقه من حوض نبيك محمد -صلى الله عليه وسلم- شربة هنيئةً مريئةً لا يظمأ بعدها أبدًا”.
  • “اللهم ارحم تلك الوجوه النائمة، والعيون الهادئة، والجسد الثابت، اللهم اسقِ قبورهم برحمتك وعفوك وغفرانك اللهم ارحم أخي، اللهم ارحم أخي، اللهم ارحم أخي”.
  • “اللهم ارحم من توسدت أجسادهم الأكفان، واجعل قبورهم خير مساكن تغفو به أعينهم”.

أدلة على نعمة الأخوة

لقد ورد في القرآن الكريم والسنة النبوية الشريفة أدلة تبين نعمة الأخوة، فالأخ هو السند والعون، وهناك آيات من القرآن الكريم وأحاديث من السنة النبوية الشريفة تدل على الحث على أهمية الأخوة، منها:

  • قال الله -سبحانه وتعالى-: “إِنَّمَا الْمُؤْمِنُونَ إِخْوَةٌ فَأَصْلِحُوا بَيْنَ أَخَوَيْكُمْ ۚ وَاتَّقُوا اللَّهَ لَعَلَّكُمْ تُرْحَمُونَ (10)” صدق الله العظيم.
  • عن أَبِي هُرَيْرَةَ -رضي الله عنه-، عَنْ النَّبِيِّ -صلى الله عليه وسلم- :”أَنَّ رَجُلًا زَارَ أَخًا لَهُ فِي قَرْيَةٍ أُخْرَى، فَأَرْصَدَ اللَّهُ لَهُ عَلَى مَدْرَجَتِهِ مَلَكًا، فَلَمَّا أَتَى عَلَيْهِ قَالَ: أَيْنَ تُرِيدُ؟ قَالَ: أُرِيدُ أَخًا لِي فِي هَذِهِ الْقَرْيَةِ؟ قَالَ: هَلْ لَكَ عَلَيْهِ مِنْ نِعْمَةٍ تَرُبُّهَا؟ قَالَ: لَا، غَيْرَ أَنِّي أَحْبَبْتُهُ فِي اللَّهِ عَزَّ وَجَلَّ، قَالَ: فَإِنِّي رَسُولُ اللَّهِ إِلَيْكَ بِأَنَّ اللَّهَ قَدْ أَحَبَّكَ كَمَا أَحْبَبْتَهُ فِيهِ”.