الأب لقد شرع الله تعالى الزواج لعمارة الأرض وتأسيس الأسرة لبنة بناء المجتمع الأساسية، ولكل من الزوجين واجباتٍ وحقوقٍ عليهم تأديتها لتستمر الحياة الزوجية بينهم بشكلٍ سليم، وعندما يرزق الزوجان بالأبناء تزداد مسؤوليتهم كأب وأم، وعلى الرغم من أهمية الدور الذي تقدمه الأم في الأسرة إلّا أن للأب دورٌ أيضًا لا يقل أهمية عن دورها، وعندما يمرض الأب ويبقى طريح الفراش لعدة أيام أو أسابيع فإن ذلك يُشعر أبناؤه بالحزن الشديد ويتطلب منهم جهدًا حسيًا ومعنويًا للمحافظة على سير الحياة بشكلٍ طبيعي، فيدعون الله تعالى ويتضرعون له لشفائه ورد عافيته إليه، لذلك سيتم تقديم دعاء للأب المريض في هذا المقال لمساعدة كل من يبحث عن أي دعاء للأب المريض. دعاء للأب المريض لا شيء يطفئ غليان نفس المؤمن وحُرقتها ووجعها كاللجوء إلى المولى -عز وجل- بالدعاء، فهو يُشعرها بقرب خالقها منها ويبعث فيها الرضا والتسليم لكل ما يقضيه قدره، وفيما يأتي مجموعة من الأدعية المتخصصة في موضوع دعاء للأب المريض لعل قارئها يستأنس ببعضٍ منها، ويدعو الله به فيستجيب دعاءه إن شاء الله. "اللهُم يا واسع العطاء، ويا مُنزل الشفاء، ويا رافع البلاء، ويا مُجيب الدعاء، اشفِ أبي أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك". "اللهم ما عجز عنه الأطباء فأنت رب الأطباء لا يعجزك شيء، اللهم اشفِ أبي، وأرح قلبه يا أرحم الراحمين". "اللهم اشفِ أبي ليعود كما كان، يا رب إنه يرجو شفائك فلا تحرمه لذة الراحة، اللهم اشفيه شفاًء لا يغادر سقمًا أبدًا" "اللهم إنك قُلت وقولك الحق [ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ]، اللهم اشفِ أبي من كل ألم يُرهقه، اللهم ألبسه ثوب الصحة والعافية". "اللهم اشفِ أبي يا حي يا قيوم عاجلًا غير آجلٍ، اللهم آجره بتعبه واكتب له عافيةً تسري في بدنه". "اللهم اشفِ أبي أنت الشافي المعافي، سبحانك ربي إنّ أبي قد مسّه الضر وأنت أرحم الراحمين". "اللهم يا كاشف الضر ويا رافع الغم والكرب اشفِ أبي". "اللهم اشفِ أبي شفاء لا يغادر سقمًا ورد عليه صحته وعافيته، وعافه يا ربي واجعل مرضه وكل ألم يشعر به تكفيرًا عن سيئاته ورفعًا لدرجته". "اللهم اسكب في جسد أبي نهرًا من الراحة يسري في أوردته، ربي أرح ثم هوّن ثم اشفِ كل نفس لا يعلم بوجعها إلا أنت يا أرحم الراحمين". "اللهم يا حيُ يا قيومُ اشفِ أبي وأمي بشفائك، وداوي أبي وأمي بدوائك، وعافي أبي وأمي بعافيتك من بلائك واشفِ جميع مرضى المسلمين يا رب العالمين". "يا رب هو أغلى ما أملك، يا رب يا من تعيد للمريض صحته وتستجيب دعاء البائس الضعيف، اللهم اشفي أبي وخفف عنه ورد إليه عافيته وصحته". "اللهُم يا واسع العطاء ويا مُنزل الشفاء ويا رافع البلاء ويا مجيب الدعاء اشفِ أبي يا رب". "اللهم أنزل شفاءك لمن مسّه الضر واجبر من أنهكه الوجع وأهلكه التعب، اللهم اشفِ أبي وكل مريض على فراشه يتألم ولا يعلم بضعفه إلا أنت يا رب". "اللهّم اشفِ أبي وعافه واغرس له الراحة في بدنه، اللّهم أنت الشافي فارفع عنه كُل ما يُتعبه عاجلًا غير آجلٍ". "اللهم رب النّاس مذهب البأس اشفِ أبي أنت الشّافي لا شافي إلّا أنت". اللهم اشفِ أبي و ابعد عنه كل ما يتعبه، اللهم ارزقه الصحة والعافية يا رب". "اللهُم اشفِ أبي وانثر العافية في جسده واسقه لذة الصحة واجعله سالمًا معافًا لا ضرر فيه ربي اشفه شفاء لا يغادر سقمًا". "اللهّم اشفِ أبي فلا شافي إﻻ سواك، ربي أفرحنا بعافيته عاجلًا غير آجلٍ، اللهّم قر أعيننا برؤيته بأحسن حال". "اللهم اشفِ أبي و عافه و اجعل في آلامه أجرًا له، ربي خفف عنه و يسر له ورد  له عافيته إنك أنت الشافي المعافي". "اللهُم اشفِ أبي واغرس في نبضاته راحةً، وفي جسده عافية لا تفارقه أبدًا وأطل بعمره يا الله، يا رب انثر العافية في جسده واسقه لذة الصحة، اللهم أنت الشافي المعافي، اللهم اشفِ أبي شفاء لا يغادر سقمًا" "اللهم اشفِ أبي فأنت القوي وهو الضعيف فلا شافي سواك، اللهم أنت أعلم بحاله وبوجعه، اللهم اشفي أبي شفاءً لا يغادر سقمًا ورد عليه صحته وعافيته". "اللهم استودعتك أبي، فاحفظه بحفظك، اللهم أنت الشافي المعافي اشفِ والدي وألبسه ثوب الصحة والعافية". "اللهم اشفِ أبي، يا رب دعوتك من قلب صادق خاشع ذليل أن تشفي أبي شفاء لا يغادر سقمًا، يا رب اصرف عنه ما يضره، يا رب اكفه شرور الدنيا يا رب". "اللهم كما شفيت أيوب بعد الابتلاء اشفِ أبي وكل من طال مرضه برحمتك وقدرتك، اللهم من أحييته منا فأحييه على الإسلام ومن توفيته منا فتوفاه على الإيمان، اللهم اشفِ أبي وأمي، اللهم لا ترينا بهم شرًا قط". طرق بر الوالدين لقد حث الدين الإسلامي على بر الوالدين في حياتهما وبعد موتهما تقديرًا للدور الكبير والتضحية البالغة التي يقدمانها للأبناء، ومن طرق بر الوالدين: المسارعة إلى تلبية احتياجاتهما من دون تأفف أو إظهار أي ضيق. القيام بكل ما يحبانه وتحضير الهدايا الكبيرة في قيمتها عندهم، والابتعاد عن كل ما يزعجهما. الدعاء لهما في حياتهما وبعد وفاتهما.

دعاء للأب المريض

دعاء للأب المريض

بواسطة: - آخر تحديث: 7 يوليو، 2018

الأب

لقد شرع الله تعالى الزواج لعمارة الأرض وتأسيس الأسرة لبنة بناء المجتمع الأساسية، ولكل من الزوجين واجباتٍ وحقوقٍ عليهم تأديتها لتستمر الحياة الزوجية بينهم بشكلٍ سليم، وعندما يرزق الزوجان بالأبناء تزداد مسؤوليتهم كأب وأم، وعلى الرغم من أهمية الدور الذي تقدمه الأم في الأسرة إلّا أن للأب دورٌ أيضًا لا يقل أهمية عن دورها، وعندما يمرض الأب ويبقى طريح الفراش لعدة أيام أو أسابيع فإن ذلك يُشعر أبناؤه بالحزن الشديد ويتطلب منهم جهدًا حسيًا ومعنويًا للمحافظة على سير الحياة بشكلٍ طبيعي، فيدعون الله تعالى ويتضرعون له لشفائه ورد عافيته إليه، لذلك سيتم تقديم دعاء للأب المريض في هذا المقال لمساعدة كل من يبحث عن أي دعاء للأب المريض.

دعاء للأب المريض

لا شيء يطفئ غليان نفس المؤمن وحُرقتها ووجعها كاللجوء إلى المولى -عز وجل- بالدعاء، فهو يُشعرها بقرب خالقها منها ويبعث فيها الرضا والتسليم لكل ما يقضيه قدره، وفيما يأتي مجموعة من الأدعية المتخصصة في موضوع دعاء للأب المريض لعل قارئها يستأنس ببعضٍ منها، ويدعو الله به فيستجيب دعاءه إن شاء الله.

  • “اللهُم يا واسع العطاء، ويا مُنزل الشفاء، ويا رافع البلاء، ويا مُجيب الدعاء، اشفِ أبي أنت الشافي لا شفاء إلا شفاؤك”.
  • “اللهم ما عجز عنه الأطباء فأنت رب الأطباء لا يعجزك شيء، اللهم اشفِ أبي، وأرح قلبه يا أرحم الراحمين”.
  • “اللهم اشفِ أبي ليعود كما كان، يا رب إنه يرجو شفائك فلا تحرمه لذة الراحة، اللهم اشفيه شفاًء لا يغادر سقمًا أبدًا”
  • “اللهم إنك قُلت وقولك الحق [ادْعُونِي أَسْتَجِبْ لَكُمْ]، اللهم اشفِ أبي من كل ألم يُرهقه، اللهم ألبسه ثوب الصحة والعافية”.
  • “اللهم اشفِ أبي يا حي يا قيوم عاجلًا غير آجلٍ، اللهم آجره بتعبه واكتب له عافيةً تسري في بدنه”.
  • “اللهم اشفِ أبي أنت الشافي المعافي، سبحانك ربي إنّ أبي قد مسّه الضر وأنت أرحم الراحمين”.
  • “اللهم يا كاشف الضر ويا رافع الغم والكرب اشفِ أبي”.
  • “اللهم اشفِ أبي شفاء لا يغادر سقمًا ورد عليه صحته وعافيته، وعافه يا ربي واجعل مرضه وكل ألم يشعر به تكفيرًا عن سيئاته ورفعًا لدرجته”.
  • “اللهم اسكب في جسد أبي نهرًا من الراحة يسري في أوردته، ربي أرح ثم هوّن ثم اشفِ كل نفس لا يعلم بوجعها إلا أنت يا أرحم الراحمين”.
  • “اللهم يا حيُ يا قيومُ اشفِ أبي وأمي بشفائك، وداوي أبي وأمي بدوائك، وعافي أبي وأمي بعافيتك من بلائك واشفِ جميع مرضى المسلمين يا رب العالمين”.
  • “يا رب هو أغلى ما أملك، يا رب يا من تعيد للمريض صحته وتستجيب دعاء البائس الضعيف، اللهم اشفي أبي وخفف عنه ورد إليه عافيته وصحته”.
  • “اللهُم يا واسع العطاء ويا مُنزل الشفاء ويا رافع البلاء ويا مجيب الدعاء اشفِ أبي يا رب”.
  • “اللهم أنزل شفاءك لمن مسّه الضر واجبر من أنهكه الوجع وأهلكه التعب، اللهم اشفِ أبي وكل مريض على فراشه يتألم ولا يعلم بضعفه إلا أنت يا رب”.
  • “اللهّم اشفِ أبي وعافه واغرس له الراحة في بدنه، اللّهم أنت الشافي فارفع عنه كُل ما يُتعبه عاجلًا غير آجلٍ”.
  • “اللهم رب النّاس مذهب البأس اشفِ أبي أنت الشّافي لا شافي إلّا أنت”.
    اللهم اشفِ أبي و ابعد عنه كل ما يتعبه، اللهم ارزقه الصحة والعافية يا رب”.
  • “اللهُم اشفِ أبي وانثر العافية في جسده واسقه لذة الصحة واجعله سالمًا معافًا لا ضرر فيه ربي اشفه شفاء لا يغادر سقمًا”.
  • “اللهّم اشفِ أبي فلا شافي إﻻ سواك، ربي أفرحنا بعافيته عاجلًا غير آجلٍ، اللهّم قر أعيننا برؤيته بأحسن حال”.
  • “اللهم اشفِ أبي و عافه و اجعل في آلامه أجرًا له، ربي خفف عنه و يسر له ورد  له عافيته إنك أنت الشافي المعافي”.
  • “اللهُم اشفِ أبي واغرس في نبضاته راحةً، وفي جسده عافية لا تفارقه أبدًا وأطل بعمره يا الله، يا رب انثر العافية في جسده واسقه لذة الصحة، اللهم أنت الشافي المعافي، اللهم اشفِ أبي شفاء لا يغادر سقمًا”
  • “اللهم اشفِ أبي فأنت القوي وهو الضعيف فلا شافي سواك، اللهم أنت أعلم بحاله وبوجعه، اللهم اشفي أبي شفاءً لا يغادر سقمًا ورد عليه صحته وعافيته”.
  • “اللهم استودعتك أبي، فاحفظه بحفظك، اللهم أنت الشافي المعافي اشفِ والدي وألبسه ثوب الصحة والعافية”.
  • “اللهم اشفِ أبي، يا رب دعوتك من قلب صادق خاشع ذليل أن تشفي أبي شفاء لا يغادر سقمًا، يا رب اصرف عنه ما يضره، يا رب اكفه شرور الدنيا يا رب”.
  • “اللهم كما شفيت أيوب بعد الابتلاء اشفِ أبي وكل من طال مرضه برحمتك وقدرتك، اللهم من أحييته منا فأحييه على الإسلام ومن توفيته منا فتوفاه على الإيمان، اللهم اشفِ أبي وأمي، اللهم لا ترينا بهم شرًا قط”.

طرق بر الوالدين

لقد حث الدين الإسلامي على بر الوالدين في حياتهما وبعد موتهما تقديرًا للدور الكبير والتضحية البالغة التي يقدمانها للأبناء، ومن طرق بر الوالدين:

  • المسارعة إلى تلبية احتياجاتهما من دون تأفف أو إظهار أي ضيق.
  • القيام بكل ما يحبانه وتحضير الهدايا الكبيرة في قيمتها عندهم، والابتعاد عن كل ما يزعجهما.
  • الدعاء لهما في حياتهما وبعد وفاتهما.