الزواج سنة الله في خلقه، وهو الوسيلة الطبيعية للاستقرار وتكوين الأسرة وإنجاب الأبناء، ومعظم المجتمعات وخصوصاً العربية منها تنظر للزواج بأنه سترٌ للمرأة والرجل، وأنه من الأشياء التي يجب أن يسعى إليها الشخص كي يُتم نصف دينه ويُصبح ربّ أسرةٍ له تقديره واحترامه، لأن الأشخاص غير المتزوجين من الذكور والإناث يُحاطون بالكثير من علامات الاستفهام حول السبب الذي يمنعهم من الارتباط، حتى أن البعض يُطلقون على الفتاة غير المتزوجة لفظة "عانس"، لذلك تتمنى معظم الفتيات خصوصاً أن يجدن شريك حياتهن الذي يُنقذهن من شبح هذه الكلمة التي يرميها عليهن المجتمع ظلماً، وسنقدم خلال هذا المقال أفضل دعاء تيسير الزواج. دعاء تيسير الزواج يجب أن يكون الإنسان الداعي سواء الشاب أو الفتاة الذي يطلب الزواج أن يدعو بيقينٍ تام بأن الله سبحانه وتعالى سيستجيب له، ويتوضأ ويُصلي ركعتين بنية الحاجة، ومن ثم يدعو بالأدعية المأثورة التالية: "رَبّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْت إِلَيَّ مِنْ خَيْر فَقِير" سورة القصص: 22 اللهم هب لي من لدنك زوجاً هيّناً ليّناً، مرفوعاً ذكره في السماء والأرض، وارزقني منه ذريةً طيبةً عاجلاً غير اّجلٍ إنك سميع الدعاء. اللهم بحق قولك: "والله يرزق من يشاء بغير حساب"، وبحق قولك: (إن الله علي كل شيء قدير"، وقولك الحق: "بديع السموات والأرض وإذا قضي أمراً فإنما يقول له كن فيكون"، اللهم اجمع بيني وبين الزوج الصالح بالحق، وافتح بيننا بالحق، وأنت الفتاح العليم وقولك: "فاطر السموات والأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجاً"، ارزقني زوجاً تقرّ به عيني وتقرّ بي عينه. "اللهم إني أسالك باني أشهد أنك أنت الذي لا إله إلا أنت، الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد، اقضي حاجتي، وآنس وحدتي، وفرّج كربتي، واجعل لي رفيقاً صالحاً، كي نسبحك كثيراً، ونذكرك كثيراً، فأنت بي بصيراً، يا مجيب المضطر إذا دعاك، احلل عقدتي، وآمن روعتي، يا إلهي، من لي ألجا إليه إذا لم ألجأ إلي الركن الشديد الذي إذا دعا أجاب، ًهب لي من لدنك زوجاً صالحاً، وجعل بيننا المودة والرحمة والسكن، فأنت علي كل شيء قدير، يا من إذا قلت للشيءٍ كن فيكون، ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار، وصلّ اللهم علي سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم". "اللهم إني أعوذ بك من بوار الأيم وتأخر الزواج وبطئه وأسألك أن ترزقني خيراً مما أستحق من الزوج (الزوجة) ومما اّمل وأن تقنعني وأهلي بها. اللهم حصن فرجي ويسر لي أمري واكفني بحلالك عن حرامك وبفضلك عمن سواك. اللهم إنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب والقادر، اللهم إن كنت تعلم في فلان (فلانة) خيراً فزوجني إياه وأقدره لي، وإن كان في غيره خير لي في ديني ودنياي واّخرتي فاقدره لي، اللهم إني استعففت فأغنني من فضلك بحق قولك تعالى: (وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمْ اللَّهُ) (33) النور، اللهم ارزقني الزوجة الصالحة إن أمرتها أطاعتني وإن نظرت إليها سرتني وإن أقسمت عليها أبرتني وإن غبت عنها حفظتني في نفسها ومالي، اللهم عجل بقبول دعوتنا، اللهم يا مطلع على جميع حالاتنا اقض عنا جميع حاجتنا وتجاوز عن جميع سيئاتنا وزلاتنا وتقبل جميع حسناتنا وسامحنا، ونسألك، ربنا سبيل نجاتنا في حياتنا ومعادنا، اللهم يا مجيب الدعاء يا مغيث المستغيثين يا راحم الضعفاء أجب دعوتنا وعجل بقضاء حاجاتنا يا أرحم الرحمين". يُستحسن قراءة بغض الآيات والسور القرآنية التي تُعرف ببركتها في تيسير أمر زواج العازب سواء كان رجلاً أم امرأة، وهذه السور والآيات هي: سورة المعارج يوميّاً، وتُقرأ مرة واحدة، وسورة الواقعة ليلة الجمعة، وتُقرأ مرة واحدة، وسورة الذاريات مساءً، وتُقرأ مرة واحدة". قراءة هذه الآيات 100 مرّة كل يوم في الصباح والمساء. {وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ}. يجب الإكثار من الاستغفار يومياً والصلاة على النبي محمد عليه الصلاة والسلام. يجب التزام آداب الدعاء، واستقبال القبلة أثناء الدعاء، والإلحاح فيه، ويُستحسن تقديم صدقة خالصة لوجه الله تعالى، لأن الصدقة من الأشياء التي تجعل الدعاء مستجاباً، مع ضرورة تكرار الأدعية واختيار الأوقات التي يُستجاب فيها الدعاء مثل دُبر الصلوات المكتوبة ووقت السحر وما بين الأذان والإقامة.

دعاء تيسير الزواج

دعاء تيسير الزواج

بواسطة: - آخر تحديث: 17 أغسطس، 2017

تصفح أيضاً

الزواج سنة الله في خلقه، وهو الوسيلة الطبيعية للاستقرار وتكوين الأسرة وإنجاب الأبناء، ومعظم المجتمعات وخصوصاً العربية منها تنظر للزواج بأنه سترٌ للمرأة والرجل، وأنه من الأشياء التي يجب أن يسعى إليها الشخص كي يُتم نصف دينه ويُصبح ربّ أسرةٍ له تقديره واحترامه، لأن الأشخاص غير المتزوجين من الذكور والإناث يُحاطون بالكثير من علامات الاستفهام حول السبب الذي يمنعهم من الارتباط، حتى أن البعض يُطلقون على الفتاة غير المتزوجة لفظة “عانس”، لذلك تتمنى معظم الفتيات خصوصاً أن يجدن شريك حياتهن الذي يُنقذهن من شبح هذه الكلمة التي يرميها عليهن المجتمع ظلماً، وسنقدم خلال هذا المقال أفضل دعاء تيسير الزواج.

دعاء تيسير الزواج

يجب أن يكون الإنسان الداعي سواء الشاب أو الفتاة الذي يطلب الزواج أن يدعو بيقينٍ تام بأن الله سبحانه وتعالى سيستجيب له، ويتوضأ ويُصلي ركعتين بنية الحاجة، ومن ثم يدعو بالأدعية المأثورة التالية:

  • “رَبّ إِنِّي لِمَا أَنْزَلْت إِلَيَّ مِنْ خَيْر فَقِير” سورة القصص: 22
  • اللهم هب لي من لدنك زوجاً هيّناً ليّناً، مرفوعاً ذكره في السماء والأرض، وارزقني منه ذريةً طيبةً عاجلاً غير اّجلٍ إنك سميع الدعاء.
  • اللهم بحق قولك: “والله يرزق من يشاء بغير حساب”، وبحق قولك: (إن الله علي كل شيء قدير”، وقولك الحق: “بديع السموات والأرض وإذا قضي أمراً فإنما يقول له كن فيكون”، اللهم اجمع بيني وبين الزوج الصالح بالحق، وافتح بيننا بالحق، وأنت الفتاح العليم وقولك: “فاطر السموات والأرض جعل لكم من أنفسكم أزواجاً”، ارزقني زوجاً تقرّ به عيني وتقرّ بي عينه.
  • “اللهم إني أسالك باني أشهد أنك أنت الذي لا إله إلا أنت، الأحد الصمد، الذي لم يلد ولم يولد، ولم يكن له كفواً أحد، اقضي حاجتي، وآنس وحدتي، وفرّج كربتي، واجعل لي رفيقاً صالحاً، كي نسبحك كثيراً، ونذكرك كثيراً، فأنت بي بصيراً، يا مجيب المضطر إذا دعاك، احلل عقدتي، وآمن روعتي، يا إلهي، من لي ألجا إليه إذا لم ألجأ إلي الركن الشديد الذي إذا دعا أجاب، ًهب لي من لدنك زوجاً صالحاً، وجعل بيننا المودة والرحمة والسكن، فأنت علي كل شيء قدير، يا من إذا قلت للشيءٍ كن فيكون، ربنا آتنا في الدنيا حسنة، وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار، وصلّ اللهم علي سيدنا محمد وعلى آله وصحبه وسلم”.
  • “اللهم إني أعوذ بك من بوار الأيم وتأخر الزواج وبطئه وأسألك أن ترزقني خيراً مما أستحق من الزوج (الزوجة) ومما اّمل وأن تقنعني وأهلي بها. اللهم حصن فرجي ويسر لي أمري واكفني بحلالك عن حرامك وبفضلك عمن سواك. اللهم إنك تقدر ولا أقدر وتعلم ولا أعلم وأنت علام الغيوب والقادر، اللهم إن كنت تعلم في فلان (فلانة) خيراً فزوجني إياه وأقدره لي، وإن كان في غيره خير لي في ديني ودنياي واّخرتي فاقدره لي، اللهم إني استعففت فأغنني من فضلك بحق قولك تعالى: (وَلْيَسْتَعْفِفِ الَّذِينَ لَا يَجِدُونَ نِكَاحًا حَتَّى يُغْنِيَهُمْ اللَّهُ) (33) النور، اللهم ارزقني الزوجة الصالحة إن أمرتها أطاعتني وإن نظرت إليها سرتني وإن أقسمت عليها أبرتني وإن غبت عنها حفظتني في نفسها ومالي، اللهم عجل بقبول دعوتنا، اللهم يا مطلع على جميع حالاتنا اقض عنا جميع حاجتنا وتجاوز عن جميع سيئاتنا وزلاتنا وتقبل جميع حسناتنا وسامحنا، ونسألك، ربنا سبيل نجاتنا في حياتنا ومعادنا، اللهم يا مجيب الدعاء يا مغيث المستغيثين يا راحم الضعفاء أجب دعوتنا وعجل بقضاء حاجاتنا يا أرحم الرحمين”.
  • يُستحسن قراءة بغض الآيات والسور القرآنية التي تُعرف ببركتها في تيسير أمر زواج العازب سواء كان رجلاً أم امرأة، وهذه السور والآيات هي: سورة المعارج يوميّاً، وتُقرأ مرة واحدة، وسورة الواقعة ليلة الجمعة، وتُقرأ مرة واحدة، وسورة الذاريات مساءً، وتُقرأ مرة واحدة”.
  • قراءة هذه الآيات 100 مرّة كل يوم في الصباح والمساء. {وَقُلْنَا يَا آدَمُ اسْكُنْ أَنتَ وَزَوْجُكَ الْجَنَّةَ وَكُلاَ مِنْهَا رَغَداً حَيْثُ شِئْتُمَا وَلاَ تَقْرَبَا هَـذِهِ الشَّجَرَةَ فَتَكُونَا مِنَ الْظَّالِمِينَ}.
  • يجب الإكثار من الاستغفار يومياً والصلاة على النبي محمد عليه الصلاة والسلام.
  • يجب التزام آداب الدعاء، واستقبال القبلة أثناء الدعاء، والإلحاح فيه، ويُستحسن تقديم صدقة خالصة لوجه الله تعالى، لأن الصدقة من الأشياء التي تجعل الدعاء مستجاباً، مع ضرورة تكرار الأدعية واختيار الأوقات التي يُستجاب فيها الدعاء مثل دُبر الصلوات المكتوبة ووقت السحر وما بين الأذان والإقامة.