الطواف حول الكعبة يُعتبر الطواف حول الكعبة من أركان العمرة والحج، وهو جزءٌ أساسي من أداء هاتين العبادتين ولا تصحان إلا به، ويُقصد بالطواف هو الالتفاف حول الكعبة والدوران حولها في سبعة أشواط تامة، بحيث يكون هذا الدوران بعكس اتجاه عقارب الساعة، وقد ورد في القرآن الكريم قوله تعالى: (وَلۡيَطَّوَّفُواْ بِٱلۡبَيۡتِ ٱلۡعَتِيقِ)، والجدير بالذكر أن المسلم يجوز له الطواف في الكعبة كنوعٍ من العبادة حتى وإن لم يكن يؤدي الحج أو العمرة، كما يُستحب قول العديد من الأدعية أثناء الطواف، وفي هذا المقال سنذكر دعاء الطواف حول الكعبة. دعاء الطواف حول الكعبة يوجد الكثير من الأدعية والأذكار التي وردت عن الرسول عليه الصلاة والسلام، والتي كان يدعي بها أثناء الطواف، كما يمكن للمسلم أن يدعو بما يشاء دون الالتزام بدعاْ معين. من السنة أن يبتدئ المسلم الطواف بالتكبير وأن يقول: "الله أكبر، الله أكبر"، حيث يبتدئ باستلام الحجر الأسود ويبتدئ الطواف من عنده ويقول: (بسم الله، والله أكبر، اللهم إيماناً بك وتصديقاً بكتابك، ووفاءً بعهدك، واتباعاً لسنة نبيك صلى الله عليه وسلم)، وعليه أن يُكرر هذا الدعاء كلما انتهى الشوط ووصل إلى الحجر الأسود. دعاء الطواف حول الكعبة الوارد عن الرسول عليه السلام: (اللهم اغفر وارحم، واعف عما تعلم، وأنت الأعز الأكرم، اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار). من أحب ما يُقال عند الطواف: (اللَّهمَّ آتِنا في الدُّنيا حَسنةً وفي الآخرةِ حَسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ). دعاء عند دخول الحرم وقبل البدء بالطواف: اللهم إنك قلت في كتابك وقولك الحق وأذن في الناس بالحج يأتوك رجال وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق، اللهم انى أرجو أن أكون ممن أجاب دعوتك، قد جئت من شقة بعيدة وفج عميق، سامعاً لندائك ومستجيباً لك، مطيعاً لأمرك، وكل ذلك بفضلك على إحسانك إلى فلك الحمد على ما وفقتنى له أبتغي بذلك الزلفة عندك، والقربة إليك، والمنزلة لديك، والمغفرة لذنوبي، والتوبة على منها بمنك اللهم صل على محمد وآل محمد، وحرم بدنى على النار وآمني من عذابك وعقابك برحمتك يا أرحم الراحمين". أدعية مستحبة في أشواط الطواف الشوط الأول: " اللهم إني أنسألك باسمك الذى يمشى به على ظلل الماء، كما يمشى به على جدد الأرض، وأسألك باسمك الذى تهتز به أقدام ملائكتك، وأسألك باسمك الذى دعاك به موسى من جانب الطور، فاستجبت له، وألقيت عليه محبة منك، وأسألك باسمك الذى غفرت به لمحمد ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وأتممت عليه نعمتك، أن ترزقني خير الدنيا والآخرة ". الشوط الثاني: " اللهم إني فقير، وإني خائف مستجير، فلا تغير جسمي، ولا تبدل اسمي سائلك فقيرك، مسكينك ببابك، فتصدق عليه بالجنة، اللهم إن هذا البيت بيتك، والحرم حرمك، والعبد عبدك، وهذا مقام العائذ بك، المستجير بك من النار، فأعتقني ووالدي وأهلي وولدي وإخواني المؤمنين من النار، يا جواد يا كريم " الشوط الثالث: " اللهم أدخلني الجنة، وأخرني من النار برحمتك، وعافني من السقم وأوسع علي من الرزق الحلال، وادرأ عني شر فسقة الجن والإنس، وشر فسقة العرب والعجم، يا ذا المن والطول، يا ذا الجود والكرم، إن عملي ضعيف، فضاعفه لي وتقبله مني، إنك أنت السميع العليم". الشوط الرابع: " يا الله يا الله، يا ولى العافية وخالق العافية، والمنعم بالعافية والمتفضل بالعافية، عليّ وعلى جميع خلقك، يا رحمن الدنيا والأخرة، ورحيمهما، صلّ على محمد وال محمد، وارزقنا العافية، وتمام العافية، وشكر العافية، في الدنيا والأخرة يا ارحم الراحمين الشوط الخامس: "اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم أتِ نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها، "رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّار"" الشوط السادس: " اللهم إن عندي أفواجاً من ذنوب، وأفواجاً من خطايا، وعندك أفواج من رحمة، وافواج من مغفرة، اللهم استجب لي، اللهم اقنعني بما رزقتني، وبارك لى بما آتيتني". الشوط السابع: " اللهم البيت بيتك، والعبد عبدك، وهذا مقام العائذ بك من النار ، اللهم من قبلك الروح والفرج والعافية، اللهم ان عملي ضعيف فضاعفه لي، واغفر لى ما اطلعت عليه مني، وخفي على خلقك، أستجير بالله من النار".

دعاء الطواف حول الكعبة

دعاء الطواف حول الكعبة

بواسطة: - آخر تحديث: 18 أكتوبر، 2017

تصفح أيضاً

الطواف حول الكعبة

يُعتبر الطواف حول الكعبة من أركان العمرة والحج، وهو جزءٌ أساسي من أداء هاتين العبادتين ولا تصحان إلا به، ويُقصد بالطواف هو الالتفاف حول الكعبة والدوران حولها في سبعة أشواط تامة، بحيث يكون هذا الدوران بعكس اتجاه عقارب الساعة، وقد ورد في القرآن الكريم قوله تعالى: (وَلۡيَطَّوَّفُواْ بِٱلۡبَيۡتِ ٱلۡعَتِيقِ)، والجدير بالذكر أن المسلم يجوز له الطواف في الكعبة كنوعٍ من العبادة حتى وإن لم يكن يؤدي الحج أو العمرة، كما يُستحب قول العديد من الأدعية أثناء الطواف، وفي هذا المقال سنذكر دعاء الطواف حول الكعبة.

دعاء الطواف حول الكعبة

  • يوجد الكثير من الأدعية والأذكار التي وردت عن الرسول عليه الصلاة والسلام، والتي كان يدعي بها أثناء الطواف، كما يمكن للمسلم أن يدعو بما يشاء دون الالتزام بدعاْ معين.
  • من السنة أن يبتدئ المسلم الطواف بالتكبير وأن يقول: “الله أكبر، الله أكبر”، حيث يبتدئ باستلام الحجر الأسود ويبتدئ الطواف من عنده ويقول: (بسم الله، والله أكبر، اللهم إيماناً بك وتصديقاً بكتابك، ووفاءً بعهدك، واتباعاً لسنة نبيك صلى الله عليه وسلم)، وعليه أن يُكرر هذا الدعاء كلما انتهى الشوط ووصل إلى الحجر الأسود.
  • دعاء الطواف حول الكعبة الوارد عن الرسول عليه السلام: (اللهم اغفر وارحم، واعف عما تعلم، وأنت الأعز الأكرم، اللهم ربنا آتنا في الدنيا حسنة وفي الآخرة حسنة، وقنا عذاب النار).
  • من أحب ما يُقال عند الطواف: (اللَّهمَّ آتِنا في الدُّنيا حَسنةً وفي الآخرةِ حَسنةً وقِنا عذابَ النَّارِ).
  • دعاء عند دخول الحرم وقبل البدء بالطواف: اللهم إنك قلت في كتابك وقولك الحق وأذن في الناس بالحج يأتوك رجال وعلى كل ضامر يأتين من كل فج عميق، اللهم انى أرجو أن أكون ممن أجاب دعوتك، قد جئت من شقة بعيدة وفج عميق، سامعاً لندائك ومستجيباً لك، مطيعاً لأمرك، وكل ذلك بفضلك على إحسانك إلى فلك الحمد على ما وفقتنى له أبتغي بذلك الزلفة عندك، والقربة إليك، والمنزلة لديك، والمغفرة لذنوبي، والتوبة على منها بمنك اللهم صل على محمد وآل محمد، وحرم بدنى على النار وآمني من عذابك وعقابك برحمتك يا أرحم الراحمين”.

أدعية مستحبة في أشواط الطواف

  • الشوط الأول:
    ” اللهم إني أنسألك باسمك الذى يمشى به على ظلل الماء، كما يمشى به على جدد الأرض، وأسألك باسمك الذى تهتز به أقدام ملائكتك، وأسألك باسمك الذى دعاك به موسى من جانب الطور، فاستجبت له، وألقيت عليه محبة منك، وأسألك باسمك الذى غفرت به لمحمد ما تقدم من ذنبه وما تأخر، وأتممت عليه نعمتك، أن ترزقني خير الدنيا والآخرة “.
  • الشوط الثاني:
    ” اللهم إني فقير، وإني خائف مستجير، فلا تغير جسمي، ولا تبدل اسمي سائلك فقيرك، مسكينك ببابك، فتصدق عليه بالجنة، اللهم إن هذا البيت بيتك، والحرم حرمك، والعبد عبدك، وهذا مقام العائذ بك، المستجير بك من النار، فأعتقني ووالدي وأهلي وولدي وإخواني المؤمنين من النار، يا جواد يا كريم “
  • الشوط الثالث:
    ” اللهم أدخلني الجنة، وأخرني من النار برحمتك، وعافني من السقم وأوسع علي من الرزق الحلال، وادرأ عني شر فسقة الجن والإنس، وشر فسقة العرب والعجم، يا ذا المن والطول، يا ذا الجود والكرم، إن عملي ضعيف، فضاعفه لي وتقبله مني، إنك أنت السميع العليم”.
  • الشوط الرابع:
    ” يا الله يا الله، يا ولى العافية وخالق العافية، والمنعم بالعافية والمتفضل بالعافية، عليّ وعلى جميع خلقك، يا رحمن الدنيا والأخرة، ورحيمهما، صلّ على محمد وال محمد، وارزقنا العافية، وتمام العافية، وشكر العافية، في الدنيا والأخرة يا ارحم الراحمين
  • الشوط الخامس:
    “اللهم إنا نسألك الهدى والتقى والعفاف والغنى، اللهم أتِ نفسي تقواها وزكها أنت خير من زكاها، “رَبَّنَا آتِنَا فِي الدُّنْيَا حَسَنَةً وَفِي الْآخِرَةِ حَسَنَةً وَقِنَا عَذَابَ النَّار””
  • الشوط السادس:
    ” اللهم إن عندي أفواجاً من ذنوب، وأفواجاً من خطايا، وعندك أفواج من رحمة، وافواج من مغفرة، اللهم استجب لي، اللهم اقنعني بما رزقتني، وبارك لى بما آتيتني”.
  • الشوط السابع:
    ” اللهم البيت بيتك، والعبد عبدك، وهذا مقام العائذ بك من النار ، اللهم من قبلك الروح والفرج والعافية، اللهم ان عملي ضعيف فضاعفه لي، واغفر لى ما اطلعت عليه مني، وخفي على خلقك، أستجير بالله من النار”.