اظهرت دراسة تضمنت 300 ألف شخص على مدى 12 عاما أن عدم ممارسة الرياضة قد تقتل ضعف الأشخاص كما تقتل السمنة العديد منهم في أوروبا. حيث اوضح الباحثون في جامعة كامبريدج أن هناك حوالي 676 ألف حالة وفاة سنويا بسبب الخمول مقارنة مع 337 ألف حالة بسبب زيادة الوزن, و يلخص الباحثون أن ممارسة 20 دقيقة من المشي لها العديد من الفوائد الصحية بما فيها انعاش الجسم, و لا تقتصر فوائد الرياضة على الأشخاص الذين يعانون من السمنة بل أن ممارسة الرياضة مفيدة لكافة الناس بأوزانهم المختلفة. و اشتملت دراسة نشرتها المجلة الأميركية للتغذية السريرية حول المخاطر النسبية من الخمول و البدانة في ما يلي:- تابع الباحثون 334161 ألف شخص من الأوروبيين على مدى 12 عاما. بعدها قام الخبراء بتقييم مستويات ممارسة الرياضة و حجم الخصر و تسجيل كل حالات الوفيات. توصل الباحثون أن أكبر خطر من الموت المبكر يتصنف ضمن مخاطر الخمول. و قال البروفيسور Ulf Ekelund أن القضاء على الخمول في أوروبا خفض معدل الوفيات إلى ما يقارب 7.5%, أما القضاء على السمنة خفف معدل الوفيات إلى 3.6%, هذا و يعد تغيير نمط الحياة من الأمور الجيدة لصحة القلب, و لكن النشاط البدني هو دائما أسهل للوصول إلى وزن مثالي و المحافظة على صحة الجسم.

دراسة: الخمول يقتل أكثر من السمنة

دراسة: الخمول يقتل أكثر من السمنة

بواسطة: - آخر تحديث: 15 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

اظهرت دراسة تضمنت 300 ألف شخص على مدى 12 عاما أن عدم ممارسة الرياضة قد تقتل ضعف الأشخاص كما تقتل السمنة العديد منهم في أوروبا.

حيث اوضح الباحثون في جامعة كامبريدج أن هناك حوالي 676 ألف حالة وفاة سنويا بسبب الخمول مقارنة مع 337 ألف حالة بسبب زيادة الوزن, و يلخص الباحثون أن ممارسة 20 دقيقة من المشي لها العديد من الفوائد الصحية بما فيها انعاش الجسم, و لا تقتصر فوائد الرياضة على الأشخاص الذين يعانون من السمنة بل أن ممارسة الرياضة مفيدة لكافة الناس بأوزانهم المختلفة.

و اشتملت دراسة نشرتها المجلة الأميركية للتغذية السريرية حول المخاطر النسبية من الخمول و البدانة في ما يلي:-

  • تابع الباحثون 334161 ألف شخص من الأوروبيين على مدى 12 عاما.
  • بعدها قام الخبراء بتقييم مستويات ممارسة الرياضة و حجم الخصر و تسجيل كل حالات الوفيات.
  • توصل الباحثون أن أكبر خطر من الموت المبكر يتصنف ضمن مخاطر الخمول.

و قال البروفيسور Ulf Ekelund أن القضاء على الخمول في أوروبا خفض معدل الوفيات إلى ما يقارب 7.5%, أما القضاء على السمنة خفف معدل الوفيات إلى 3.6%, هذا و يعد تغيير نمط الحياة من الأمور الجيدة لصحة القلب, و لكن النشاط البدني هو دائما أسهل للوصول إلى وزن مثالي و المحافظة على صحة الجسم.