البحث عن مواضيع

المكياج تُعتبر البشرة أكثر مناطق الجلد حساسيةً، نظراً لتعرضها الدائم للبيئة الخارجية، إذ أنها طوال الوقت مكشوفة أمام الهواء البارد أو الساخن وأشعة الشمس الحارقة والغبار، والملوثات الكيميائية المختلفة، بالإضافة إلى الخطوات التجميلية التي تقوم بها المرأة على البشرة كتطبيق المكياج عليها، وأهم ما يوضع عليها كريم الأساس، والكريم العادي، وأحمر الخدود، وغيرها من المواد التجميلية الأخرى، وفي هذا المقال سنشرح خطورة النوم دون إزالة المكياج عن البشرة، وسنقدم في هذا المقال أهم المعلومات حول خطورة النوم بالمكياج على البشرة. خطورة النوم بالمكياج تتعالى الأصوات دائماً بشأن ضرورة غسل الوجه وتنظيفه من آثار المكياج قبل النوم، وذلك لخطورة النوم دون عمل هذه الخطوة، التي يتسبب بها الكسل عادةً أو النعاس الشديد. من أهم مخاطر النوم بالمكياج التسبب بسدّ مسامات الجلد وتراكم الأوساخ وجزيئات المكياج فيها، مما يؤدي لظهور البثور على الوجه. يمنع البشرة من التنفس، ويمنعها من تجديد خلايا التالفة، حيث أن تجديد الخلايا يحدث عادةً في الليل، والنوم بالمكياج يُقلل من كفاءة البشرة في قدرتها على تجديد خلاياها. يتسبب في إرهاق البشرة وزيادة تعبها ومنحها المظهر الباهت والشاحب. يُسبب جذب الشوارد الحرة للخلايا باتجاه البشرة، مما يُسبب في تكسر الكولاجين الطبيعي الموجود في البشرة، وهذا يُقلل من مرونة الجلد ويُسبب ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد على البشرة، والتي تُصبح على شكل ترهلات عميقة. يُسبب ظهور الرؤوس السوداء على البشرة "الزوان". يُسبب ترك أحمر الشفاه على البشرة في تقشر الشفاه. يُفقد البشرة رطوبتها الطبيعية ويُسبب جفافها، ويُفقدها منظرها الحيوي الشبابي ويُعجل في شيخوختها، مما يُسبب ظهورها بمظهر سيء جداً. يُسبب تسرب بعد مواد المكياج إلى العيون والتسبب بالتهابها وانتفاخها وتورمها، خصوصاً فيما يخص مكياج العيون والرموش كالآي شادو والماسكارا، والآي لاينر، والكحل، وقد يُسبب هذا أيضاً تراكم البكتيريا على الرموش وظهور الرؤوس البيضاء والبثور الصغيرة والدمل الصغيرة على الجفن، أو ما يُعرف بشحاذ العين. طرق إزالة المكياج عن البشرة غسل البشرة بالماء الفاتر أو البارد مع غسول البشرة الخاص، ويمنع غسل الوجه بالماء الساخن أبداً. مسح الوجه بالمناديل المبللة، رغم أنها لا تُخلص البشرة من جميع المكياج، لذلك تُغسل بعدها بالماء النقي. استخدام مزيلات المكياج المعروفة التي تُناسب نوع البشرة والتي يتم جلبها من الأسواق أو الصيدليات، أو محلات بيع أدوات التجميل. استخدام المواد الطبيعية لإزالة المكياج عن البشرة مثل زيت جوز الهند، والفازلين، وزيت اللوز، وزيت الزيتون، وزيت الجوجوبا، وغيرها. تتم إزالة أحمر الشفاه باستخدام زبدة الكاكاو. المراجع:  1

خطورة النوم بالمكياج على البشرة

خطورة النوم بالمكياج على البشرة
بواسطة: - آخر تحديث: 3 أكتوبر، 2017

المكياج

تُعتبر البشرة أكثر مناطق الجلد حساسيةً، نظراً لتعرضها الدائم للبيئة الخارجية، إذ أنها طوال الوقت مكشوفة أمام الهواء البارد أو الساخن وأشعة الشمس الحارقة والغبار، والملوثات الكيميائية المختلفة، بالإضافة إلى الخطوات التجميلية التي تقوم بها المرأة على البشرة كتطبيق المكياج عليها، وأهم ما يوضع عليها كريم الأساس، والكريم العادي، وأحمر الخدود، وغيرها من المواد التجميلية الأخرى، وفي هذا المقال سنشرح خطورة النوم دون إزالة المكياج عن البشرة، وسنقدم في هذا المقال أهم المعلومات حول خطورة النوم بالمكياج على البشرة.

خطورة النوم بالمكياج

  • تتعالى الأصوات دائماً بشأن ضرورة غسل الوجه وتنظيفه من آثار المكياج قبل النوم، وذلك لخطورة النوم دون عمل هذه الخطوة، التي يتسبب بها الكسل عادةً أو النعاس الشديد.
  • من أهم مخاطر النوم بالمكياج التسبب بسدّ مسامات الجلد وتراكم الأوساخ وجزيئات المكياج فيها، مما يؤدي لظهور البثور على الوجه.
  • يمنع البشرة من التنفس، ويمنعها من تجديد خلايا التالفة، حيث أن تجديد الخلايا يحدث عادةً في الليل، والنوم بالمكياج يُقلل من كفاءة البشرة في قدرتها على تجديد خلاياها.
  • يتسبب في إرهاق البشرة وزيادة تعبها ومنحها المظهر الباهت والشاحب.
  • يُسبب جذب الشوارد الحرة للخلايا باتجاه البشرة، مما يُسبب في تكسر الكولاجين الطبيعي الموجود في البشرة، وهذا يُقلل من مرونة الجلد ويُسبب ظهور الخطوط الدقيقة والتجاعيد على البشرة، والتي تُصبح على شكل ترهلات عميقة.
  • يُسبب ظهور الرؤوس السوداء على البشرة “الزوان”.
  • يُسبب ترك أحمر الشفاه على البشرة في تقشر الشفاه.
  • يُفقد البشرة رطوبتها الطبيعية ويُسبب جفافها، ويُفقدها منظرها الحيوي الشبابي ويُعجل في شيخوختها، مما يُسبب ظهورها بمظهر سيء جداً.
  • يُسبب تسرب بعد مواد المكياج إلى العيون والتسبب بالتهابها وانتفاخها وتورمها، خصوصاً فيما يخص مكياج العيون والرموش كالآي شادو والماسكارا، والآي لاينر، والكحل، وقد يُسبب هذا أيضاً تراكم البكتيريا على الرموش وظهور الرؤوس البيضاء والبثور الصغيرة والدمل الصغيرة على الجفن، أو ما يُعرف بشحاذ العين.

طرق إزالة المكياج عن البشرة

  • غسل البشرة بالماء الفاتر أو البارد مع غسول البشرة الخاص، ويمنع غسل الوجه بالماء الساخن أبداً.
  • مسح الوجه بالمناديل المبللة، رغم أنها لا تُخلص البشرة من جميع المكياج، لذلك تُغسل بعدها بالماء النقي.
  • استخدام مزيلات المكياج المعروفة التي تُناسب نوع البشرة والتي يتم جلبها من الأسواق أو الصيدليات، أو محلات بيع أدوات التجميل.
  • استخدام المواد الطبيعية لإزالة المكياج عن البشرة مثل زيت جوز الهند، والفازلين، وزيت اللوز، وزيت الزيتون، وزيت الجوجوبا، وغيرها.
  • تتم إزالة أحمر الشفاه باستخدام زبدة الكاكاو.

المراجع:  1