البحث عن مواضيع

يحب الكثير من الناس زراعة النباتات المختلفة سواء حول منازلهم أو في قطع أراض منفصلة ولكن عدم صلاحية التربة في بعض الأحيان يقف عائقاً أمام هؤلاء الناس في تنفيذ هذه الرغبة، لذلك اتجه المزارعون للبحث عن طرقٍ أخرى للزراعة لتخطي مشكلة عدم صلاحية التربة أو عدم توافر أماكن للزراعة مثل الزراعة المائية، فالزراعة المائية تعتمد على استخدام المياه كوسط لمساعدة النباتات على النمو، بالإضافة إلى استخدام بعض المواد والاحتياجات، فما هي طريقة الزراعة المائية؟ وما هي طريقة الزراعة المائية وما هي ايجابياتها؟ إيجابيات الزراعة المائية حل مشكلة عدم توافر مساحات من الأراضي للزراعة سواء في المنزل أو في الخارج، حيث يمكن توفير بعض الحاجات المنزلية دون الحاجة لشرائها من الخارج. حل مشكلة عدم خصوبة التربة وفقرها للعناصر المهمة لنجاح الزراعة، فبعض الأنواع من النباتات تفشل زراعتها بسبب فقر التربة للعناصر المهمة للنمو. حل مشكلة الجفاف، فالنباتات التي تُزرع بالطريقة المائية تمتص ما تحتاجه من الماء فقط وتترك البقية، وكذلك يتم من خلال هذه الطريقة التحكم بحموضة الوسط. تقليل فرصة نمو الجراثيم عند الزراعة فهذه الطريقة في الزراعة تعد طريقةً نظيفة، وكذلك تقليل فرصة نمو النباتات الغير مرغوب بها، والحصول على نباتات جيدة وذات نموٍ سريعٍ. التقليل من المياه المستخدمة في الزراعة بالطرق العادية، فالزراعة المائية توفّر ما نسبته 80% من المياه. التقليل من التعب والمجهود في الزراعة، كما يمكن استخدام المبيدات الزراعية بسهولة ودون تعقيد. طريقة الزراعة المائية تخصيص مكاناً مناسباً للزراعة المائية. وضع حوضين بجانب بعضهما البعض وهو ما يطلق عليه "نظام الزراعة"، فيكون الحوض الأول للمواد المغذية للنباتات المزروعة والحوض الثاني لتفريغ المياه بعد أن تخرج من النظام، وهنا يجب إيجاد مضخة لنقل المياه بين الحوضين وأنابيب مخصصة، فإذا كانت الأنابيب متصلةً أفقياً يجب أن يتصل كل نهاية خط ببداية الخط الآخر باستخدام الأكواع، ولكن يمكن القتم بعملية التصريف يدوياً إذا كانت المساحات صغيرةً. وضع الحصى داخل الأصص لتثبيت النباتات فيها، ففي الزراعة العادية تقوم النباتات بمهمة تثبيت النباتات بواسطة الجذور ولكن لعدم توافر التربة في الزراعة المائية فإن الحصى تقوم بهذه المهمة، ثم توضع الأصص في فتحات الأنابيب. ملاحظة: يجب القيام بتغيير المياه مرتين في الأسبوع وذلك لحماية النباتات من تراكم الأملاح حول جذورها. يجب إضافة أنواع المغذيات حسب نوع النبات، فما يناسب نباتاً لا يناسب آخر. من الأفضل وضع حوض التغذية أعلى من مستوى خطوط الأنابيب وذلك من أجل تسهيل عملية خروج ودخول المياه.

خطوات الزراعة المائية

خطوات الزراعة المائية
بواسطة: - آخر تحديث: 22 أغسطس، 2017

يحب الكثير من الناس زراعة النباتات المختلفة سواء حول منازلهم أو في قطع أراض منفصلة ولكن عدم صلاحية التربة في بعض الأحيان يقف عائقاً أمام هؤلاء الناس في تنفيذ هذه الرغبة، لذلك اتجه المزارعون للبحث عن طرقٍ أخرى للزراعة لتخطي مشكلة عدم صلاحية التربة أو عدم توافر أماكن للزراعة مثل الزراعة المائية، فالزراعة المائية تعتمد على استخدام المياه كوسط لمساعدة النباتات على النمو، بالإضافة إلى استخدام بعض المواد والاحتياجات، فما هي طريقة الزراعة المائية؟ وما هي طريقة الزراعة المائية وما هي ايجابياتها؟

إيجابيات الزراعة المائية

  • حل مشكلة عدم توافر مساحات من الأراضي للزراعة سواء في المنزل أو في الخارج، حيث يمكن توفير بعض الحاجات المنزلية دون الحاجة لشرائها من الخارج.
  • حل مشكلة عدم خصوبة التربة وفقرها للعناصر المهمة لنجاح الزراعة، فبعض الأنواع من النباتات تفشل زراعتها بسبب فقر التربة للعناصر المهمة للنمو.
  • حل مشكلة الجفاف، فالنباتات التي تُزرع بالطريقة المائية تمتص ما تحتاجه من الماء فقط وتترك البقية، وكذلك يتم من خلال هذه الطريقة التحكم بحموضة الوسط.
  • تقليل فرصة نمو الجراثيم عند الزراعة فهذه الطريقة في الزراعة تعد طريقةً نظيفة، وكذلك تقليل فرصة نمو النباتات الغير مرغوب بها، والحصول على نباتات جيدة وذات نموٍ سريعٍ.
  • التقليل من المياه المستخدمة في الزراعة بالطرق العادية، فالزراعة المائية توفّر ما نسبته 80% من المياه.
  • التقليل من التعب والمجهود في الزراعة، كما يمكن استخدام المبيدات الزراعية بسهولة ودون تعقيد.

طريقة الزراعة المائية

  • تخصيص مكاناً مناسباً للزراعة المائية.
  • وضع حوضين بجانب بعضهما البعض وهو ما يطلق عليه “نظام الزراعة”، فيكون الحوض الأول للمواد المغذية للنباتات المزروعة والحوض الثاني لتفريغ المياه بعد أن تخرج من النظام، وهنا يجب إيجاد مضخة لنقل المياه بين الحوضين وأنابيب مخصصة، فإذا كانت الأنابيب متصلةً أفقياً يجب أن يتصل كل نهاية خط ببداية الخط الآخر باستخدام الأكواع، ولكن يمكن القتم بعملية التصريف يدوياً إذا كانت المساحات صغيرةً.
  • وضع الحصى داخل الأصص لتثبيت النباتات فيها، ففي الزراعة العادية تقوم النباتات بمهمة تثبيت النباتات بواسطة الجذور ولكن لعدم توافر التربة في الزراعة المائية فإن الحصى تقوم بهذه المهمة، ثم توضع الأصص في فتحات الأنابيب.

ملاحظة:

  • يجب القيام بتغيير المياه مرتين في الأسبوع وذلك لحماية النباتات من تراكم الأملاح حول جذورها.
  • يجب إضافة أنواع المغذيات حسب نوع النبات، فما يناسب نباتاً لا يناسب آخر.
  • من الأفضل وضع حوض التغذية أعلى من مستوى خطوط الأنابيب وذلك من أجل تسهيل عملية خروج ودخول المياه.