التفكير الناقد من المفترض أن يكون الانتقاد أسلوب للبحث عن الأخطاء في مختلف المجالات و إيجاد حلول لها و تصحيحها, و لكن هناك بعض التوجهات السلبية التي تستخدم النقد من أجل تثبيط معنويات الآخرين, و من أنواع الانتقاد هو الانتقاد الذاتي و الذي يقود صاحبه دائما للأفضل, و لكن لكي يستطيع المرء أن ينتقد نفسه يجب أن يمتلك أسلوب تفكير نقدي, و يمكن الوصول لها الأسلوب من خلال بعض الخطوات البسيطة و في ما يلي أهمها. خطوات التفكير الناقد الأسئلة إن أول خطوة يقوم بها الشخص الذي يمتلك أسلوب تفكير نقدي هي طرح جميع الأسئلة الممكنة و المتعلقة بالقضية التي يواجهها, و ذلك لكون هذا االأسلوب من التفكير يستند على السبب و النتيجة, و هذا يتطلب طرح أسئلة مثل لماذا و متى وكيف, من خلال هذه الخطوة يمكن للمرء حصر جميع الاحتمالات الوارد حدوثها و بالتالي يمكنه التعامل معها بسهولة أكثر. البحث عن المعلومات إن طرح الأسئلة دون إجابات يعني أن النقد الذي يقوم به المرء هدام و ليس إيجابي, و لذلك يتوجب على المرء البحث عن أجوبة من خلال جمع المعلومات, و هناك العديد من مصادر المعلومات التي يمكن أن يجد بها المرء ضالته, و من أهم المصادر الانترنت و الكتب, و كما يمكن الحصول على معلومات مفيدة من خلال سؤال بعض الأشخاص الموثوقين بقدراتهم العلمية و الاجتماعية. التحليل إن التحليل من أكثر الخطوات حساسية و يحتاج للدقة, لكونه يحكم على المعطيات و يجهز للإجابة على التسائلات, عندما يقدم المرء على تحليل أحد القضايا أو المسائل و المعلومات المتعلقة بها يحتاج لأن ينظر لها من جميع الزوايا و بتفكير منفتح و ليس محصورا بالثقافة التي نشأ بها, حيث أن أغلب الاشخاص يتأثرون بالعادات و التقاليد التي تضبط مجتمعهم عند الحكم على الأشياء, و هذا يقودهم في أغلب الأحيان إلى الخطأ لكون بعض المسائل تحتاج لأن ينظر لها كما هي و مجردة من إي اعتبارات خارجية. مشاركة الحلول عندما يتجه المرء للنقد البناء فأن الحلول تهم أكثر من الأعذار, و بالتالي فأنه يقوم بالبحث عن حلول و مشاركة الأخرين بها للاستفادة من خبرات الأخرين و الوصول لهدف بالدرجة الأولى و هو التقدم و الحصول على الأفضل.

خطوات التفكير الناقد

خطوات التفكير الناقد

بواسطة: - آخر تحديث: 9 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

التفكير الناقد

من المفترض أن يكون الانتقاد أسلوب للبحث عن الأخطاء في مختلف المجالات و إيجاد حلول لها و تصحيحها, و لكن هناك بعض التوجهات السلبية التي تستخدم النقد من أجل تثبيط معنويات الآخرين, و من أنواع الانتقاد هو الانتقاد الذاتي و الذي يقود صاحبه دائما للأفضل, و لكن لكي يستطيع المرء أن ينتقد نفسه يجب أن يمتلك أسلوب تفكير نقدي, و يمكن الوصول لها الأسلوب من خلال بعض الخطوات البسيطة و في ما يلي أهمها.

خطوات التفكير الناقد

الأسئلة

إن أول خطوة يقوم بها الشخص الذي يمتلك أسلوب تفكير نقدي هي طرح جميع الأسئلة الممكنة و المتعلقة بالقضية التي يواجهها, و ذلك لكون هذا االأسلوب من التفكير يستند على السبب و النتيجة, و هذا يتطلب طرح أسئلة مثل لماذا و متى وكيف, من خلال هذه الخطوة يمكن للمرء حصر جميع الاحتمالات الوارد حدوثها و بالتالي يمكنه التعامل معها بسهولة أكثر.

البحث عن المعلومات

إن طرح الأسئلة دون إجابات يعني أن النقد الذي يقوم به المرء هدام و ليس إيجابي, و لذلك يتوجب على المرء البحث عن أجوبة من خلال جمع المعلومات, و هناك العديد من مصادر المعلومات التي يمكن أن يجد بها المرء ضالته, و من أهم المصادر الانترنت و الكتب, و كما يمكن الحصول على معلومات مفيدة من خلال سؤال بعض الأشخاص الموثوقين بقدراتهم العلمية و الاجتماعية.

التحليل

إن التحليل من أكثر الخطوات حساسية و يحتاج للدقة, لكونه يحكم على المعطيات و يجهز للإجابة على التسائلات, عندما يقدم المرء على تحليل أحد القضايا أو المسائل و المعلومات المتعلقة بها يحتاج لأن ينظر لها من جميع الزوايا و بتفكير منفتح و ليس محصورا بالثقافة التي نشأ بها, حيث أن أغلب الاشخاص يتأثرون بالعادات و التقاليد التي تضبط مجتمعهم عند الحكم على الأشياء, و هذا يقودهم في أغلب الأحيان إلى الخطأ لكون بعض المسائل تحتاج لأن ينظر لها كما هي و مجردة من إي اعتبارات خارجية.

مشاركة الحلول

عندما يتجه المرء للنقد البناء فأن الحلول تهم أكثر من الأعذار, و بالتالي فأنه يقوم بالبحث عن حلول و مشاركة الأخرين بها للاستفادة من خبرات الأخرين و الوصول لهدف بالدرجة الأولى و هو التقدم و الحصول على الأفضل.