البحر الأبيض المتوسط رجع تسمية البحر الأبيض المتوسط بهذا الاسم إلى مساحته الكبيرة إضافة إلى الجو الجغرافي الذي يسوده، وبسبب مساحته الكبيرة فإن النظر فيه يجعل الأشخاص يرون لون الماء فيه مائلاً وقريباً من اللون الأبيض، كما أن الغيوم الموجودة في السماء والتي تتميز باللون الأبيض تقوم بعكس لون البحر ليبدو أيضاً مائلاً إلى اللون الأبيض، أما عن إطلاق المتوسط عليه فيعود إلى أنه يتوسط ثلاثاً من القارات ألا وهي أوروبا وأفريقيا وآسيا، وسنتحدث في هذا المقال حول مناخ البحر الأبيض المتوسط وخصائصه. خصائص مناخ البحر الأبيض المتوسط يعرف مناخ البحر المتوسط على أنه ذلك المناخ الذي يتميز بوجود فصلين مركزيّين خلال السنة ألا وهما فصل الصيف حار إضافة إلى فصل الشتاء المطير. يوجد هذا المناخ في السواحل التي تقع على خط عرض 40° من خط الاستواء. يعتبر هذا المناخ مناخ انتقالي وذلك بين المناخ المعتدل والمناخ شبه المداري الجاف. فيما يخص درجات الحرارة في هذه المناطق فإن المعدلات الحرارية على السواحل في فصل الصيف تتجاوز 22°، أما المناطق الداخلية فإنها تتجاوز 30°. فيما يخص فصل الشتاء فإن المعدلات الحرارية الأكثر برودة تتجاوز 10° وذلك بالنسبة لمدينة البيضاء الليبية ومدينة الجزائر. يلاحظ بأن درجات الحرارة في شمالي الحوض المتوسطي تنخفض في فصل الشتاء بحيث تبقى دائماً فوق الصفر درجة مئوية، ويصاحب ذلك سقوط الثلوج في أغلب الأحيان. تتميز المناطق التي تتمتع بهذا المناخ بأن ساعات النهار تكون قصيرة فيها في فصل الشتاء، كما أن الغيوم تسود السماء طيلة هذا الفصل. إن المناطق التي تتمتع بهذا المناخ تكون ساعات النهار طويلة فيها في فصل الصيف، كما أن السماء تكون صافية طيلة هذا الفصل. إن فصل الخريف والربيع في المناطق التي تتمتع بهذا المناخ يعتبران فصلان ثانويان قصيران. غالباً ما تكون درجات الحرارة في الخريف والربيع معتدلة، وقد يصاحب ذلك سقوط أمطار خفيفة في بعض الأحيان. ما هو الغطاء النباتي الطبيعي في المناطق ذات المناخ البحر الأبيض المتوسط يتنوع الغطاء النباتي في تلك المناطق ويأتي على النحو الآتي: الأحراش، بأشجارها المختلفة. الأدغال، ويوجد فيها أشجار متنوعة ومختلفة ونادرة ومن أبرزها الفلين. غابات الصنوبر. وجود المحاصيل المختلفة، مثل كروم العنب وأشجار الموالح، إضافة إلى العرعر. الكائنات الحية في مناطق مناخ البحر المتوسط يوجد العديد من الكائنات الحية الفريدة التي تعيش في هذه المناطق، ومن أبرزها: النمس والذي قريباً من البرك والينابيع. دخلة (أبو قلنسوة) والذي يتواجد في الأحراش بشكل أساسي. ابن آوى والذي يتغذى على الطيور والثديات الصغيرة والفضلات والخضروات والفواكه.

خصائص مناخ البحر الأبيض المتوسط

خصائص مناخ البحر الأبيض المتوسط

بواسطة: - آخر تحديث: 2 نوفمبر، 2017

تصفح أيضاً

البحر الأبيض المتوسط

رجع تسمية البحر الأبيض المتوسط بهذا الاسم إلى مساحته الكبيرة إضافة إلى الجو الجغرافي الذي يسوده، وبسبب مساحته الكبيرة فإن النظر فيه يجعل الأشخاص يرون لون الماء فيه مائلاً وقريباً من اللون الأبيض، كما أن الغيوم الموجودة في السماء والتي تتميز باللون الأبيض تقوم بعكس لون البحر ليبدو أيضاً مائلاً إلى اللون الأبيض، أما عن إطلاق المتوسط عليه فيعود إلى أنه يتوسط ثلاثاً من القارات ألا وهي أوروبا وأفريقيا وآسيا، وسنتحدث في هذا المقال حول مناخ البحر الأبيض المتوسط وخصائصه.

خصائص مناخ البحر الأبيض المتوسط

  • يعرف مناخ البحر المتوسط على أنه ذلك المناخ الذي يتميز بوجود فصلين مركزيّين خلال السنة ألا وهما فصل الصيف حار إضافة إلى فصل الشتاء المطير.
  • يوجد هذا المناخ في السواحل التي تقع على خط عرض 40° من خط الاستواء.
  • يعتبر هذا المناخ مناخ انتقالي وذلك بين المناخ المعتدل والمناخ شبه المداري الجاف.
  • فيما يخص درجات الحرارة في هذه المناطق فإن المعدلات الحرارية على السواحل في فصل الصيف تتجاوز 22°، أما المناطق الداخلية فإنها تتجاوز 30°.
  • فيما يخص فصل الشتاء فإن المعدلات الحرارية الأكثر برودة تتجاوز 10° وذلك بالنسبة لمدينة البيضاء الليبية ومدينة الجزائر.
  • يلاحظ بأن درجات الحرارة في شمالي الحوض المتوسطي تنخفض في فصل الشتاء بحيث تبقى دائماً فوق الصفر درجة مئوية، ويصاحب ذلك سقوط الثلوج في أغلب الأحيان.
  • تتميز المناطق التي تتمتع بهذا المناخ بأن ساعات النهار تكون قصيرة فيها في فصل الشتاء، كما أن الغيوم تسود السماء طيلة هذا الفصل.
  • إن المناطق التي تتمتع بهذا المناخ تكون ساعات النهار طويلة فيها في فصل الصيف، كما أن السماء تكون صافية طيلة هذا الفصل.
  • إن فصل الخريف والربيع في المناطق التي تتمتع بهذا المناخ يعتبران فصلان ثانويان قصيران.
  • غالباً ما تكون درجات الحرارة في الخريف والربيع معتدلة، وقد يصاحب ذلك سقوط أمطار خفيفة في بعض الأحيان.

ما هو الغطاء النباتي الطبيعي في المناطق ذات المناخ البحر الأبيض المتوسط

يتنوع الغطاء النباتي في تلك المناطق ويأتي على النحو الآتي:

  • الأحراش، بأشجارها المختلفة.
  • الأدغال، ويوجد فيها أشجار متنوعة ومختلفة ونادرة ومن أبرزها الفلين.
  • غابات الصنوبر.
  • وجود المحاصيل المختلفة، مثل كروم العنب وأشجار الموالح، إضافة إلى العرعر.

الكائنات الحية في مناطق مناخ البحر المتوسط

يوجد العديد من الكائنات الحية الفريدة التي تعيش في هذه المناطق، ومن أبرزها:

  • النمس والذي قريباً من البرك والينابيع.
  • دخلة (أبو قلنسوة) والذي يتواجد في الأحراش بشكل أساسي.
  • ابن آوى والذي يتغذى على الطيور والثديات الصغيرة والفضلات والخضروات والفواكه.