تعرف مرحلة الشيخوخة بأنها بداية ضعف الجسم، وهي كأي مرحلة في عمر الإنسان لها العديد من الخصائص التي تميزها، فهي مرحلة بيولوجية طبيعية حتمية يظهر فيها تغيرات في الوظائف الفسيولوجية للجسم، وبالطبع يحدث ذلك مع مرور الزمن، وتقسم الشيخوخة لعدة مراحل وفقا للعمر، وتحدث تغيرات في مرحلة الشيخوخة على جسم الإنسان شيئا فشيئا كأي مرحلة عمرية أخرى وذلك بالطبع في غياب المرض، ويحدد بداية سن الشيخوخة من 65 عام والبعض يرجح بدايتها من 60 عام. خصائص مرحلة الشيخوخة غالبا تزداد علاقة الفرد الذي يمر في مرحلة الشيخوخة بأبنائه وأحفاده. الضعف العام وضعف الطاقة الجسمية، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب من أهمها التغيرات التي تطرأ على جسم المسنين، والتغيرات النفسية المصاحبه لذلك. يطرأ تزايد واضحا في رسوخ الاتجاهين الاجتماعي والنفسي ونتيجة لذلك يزداد التعصب للماضي. من المعرف أن الكبار بالسن يصبحون أكثر حساسية للأمور من ذي قبل. في الغالب يكون كبار السن الذين يمرون بمرحلة الشيخوخة معرضون أكثر من غيرهم للنسيان. انحصار العلاقات الاجتماعية والتخلي عنها تخليا شبه كلي في الغالب، واقتصار تلك العلاقات على الأبناء والأحفاد والزوجة. قد يعاني كبار السن من تشتت في الانتباه والتركيز. مراحل الشيخوخة  مرحلة المسن الشاب، وهي أول مراحل الشيخوخة وتقدر هذه الفترة من عمر 60 إلى عمر 75 وذلك على وجه التقريب. مرحلة المسن الكهل وهي المرحلة التي تلي مرحلة المسن الشاب، وتقدر هذه الفترة من عمر 75 إلى عمر 85 تقريبا. المرحلة الأخيرة وهي مرحلة المسن الهرم وتقدر هذه المرحلة من عمر 85 فما فوق ذلك. العوامل المؤثرة في حدوث التغيرات المصاحبه لمرحلة الشيخوخة يعاني من يصل مرحلة الشيخوخة إلى قلة في كثافة العظام، ولهذا السبب إذا تعرض المسن لكسر فإنه لا يلتئم بسهولة ويحتاج إلى وقت طويل. كما تصاب البشرة بالضعف وتقل سماكتها، وتظهر عليها الخطوط التي تعرف بالتجاعيد، وذلك بسبب عدم إفراز الكولاجين بشكل كبير. انخفاض مستوى المكون العضلي. زيادة ملحوظة في نسبة المكون الشحمي ما يعني زيادة تكدس الشحوم. قد تفقد العضلات قوتها شيئا فشيئا، كما أنها تصاب بالخمول، ويميل جسم المسن عادة إلى الضعف الجسدي العام.

خصائص مرحلة الشيخوخة

خصائص مرحلة الشيخوخة

بواسطة: - آخر تحديث: 26 مارس، 2018

تصفح أيضاً

تعرف مرحلة الشيخوخة بأنها بداية ضعف الجسم، وهي كأي مرحلة في عمر الإنسان لها العديد من الخصائص التي تميزها، فهي مرحلة بيولوجية طبيعية حتمية يظهر فيها تغيرات في الوظائف الفسيولوجية للجسم، وبالطبع يحدث ذلك مع مرور الزمن، وتقسم الشيخوخة لعدة مراحل وفقا للعمر، وتحدث تغيرات في مرحلة الشيخوخة على جسم الإنسان شيئا فشيئا كأي مرحلة عمرية أخرى وذلك بالطبع في غياب المرض، ويحدد بداية سن الشيخوخة من 65 عام والبعض يرجح بدايتها من 60 عام.

خصائص مرحلة الشيخوخة

  • غالبا تزداد علاقة الفرد الذي يمر في مرحلة الشيخوخة بأبنائه وأحفاده.
  • الضعف العام وضعف الطاقة الجسمية، ويرجع ذلك إلى عدة أسباب من أهمها التغيرات التي تطرأ على جسم المسنين، والتغيرات النفسية المصاحبه لذلك.
  • يطرأ تزايد واضحا في رسوخ الاتجاهين الاجتماعي والنفسي ونتيجة لذلك يزداد التعصب للماضي.
  • من المعرف أن الكبار بالسن يصبحون أكثر حساسية للأمور من ذي قبل.
  • في الغالب يكون كبار السن الذين يمرون بمرحلة الشيخوخة معرضون أكثر من غيرهم للنسيان.
  • انحصار العلاقات الاجتماعية والتخلي عنها تخليا شبه كلي في الغالب، واقتصار تلك العلاقات على الأبناء والأحفاد والزوجة.
  • قد يعاني كبار السن من تشتت في الانتباه والتركيز.

مراحل الشيخوخة

  •  مرحلة المسن الشاب، وهي أول مراحل الشيخوخة وتقدر هذه الفترة من عمر 60 إلى عمر 75 وذلك على وجه التقريب.
  • مرحلة المسن الكهل وهي المرحلة التي تلي مرحلة المسن الشاب، وتقدر هذه الفترة من عمر 75 إلى عمر 85 تقريبا.
  • المرحلة الأخيرة وهي مرحلة المسن الهرم وتقدر هذه المرحلة من عمر 85 فما فوق ذلك.

العوامل المؤثرة في حدوث التغيرات المصاحبه لمرحلة الشيخوخة

  • يعاني من يصل مرحلة الشيخوخة إلى قلة في كثافة العظام، ولهذا السبب إذا تعرض المسن لكسر فإنه لا يلتئم بسهولة ويحتاج إلى وقت طويل.
  • كما تصاب البشرة بالضعف وتقل سماكتها، وتظهر عليها الخطوط التي تعرف بالتجاعيد، وذلك بسبب عدم إفراز الكولاجين بشكل كبير.
  • انخفاض مستوى المكون العضلي.
  • زيادة ملحوظة في نسبة المكون الشحمي ما يعني زيادة تكدس الشحوم.
  • قد تفقد العضلات قوتها شيئا فشيئا، كما أنها تصاب بالخمول، ويميل جسم المسن عادة إلى الضعف الجسدي العام.