البحث عن مواضيع

تدعى لغات البرمجة باللغة الإنجليزية Programming languages، وهي عبارة عن مجموعة متعددة من الأوامر، يتم كتابتها وفق قواعد تُحَدَّد بواسطة لغة البرمجة، ومن ثُمَّ تمر هذه الأوامر بالعديد من  المراحل إلى أن تصل إلى مرحلة التنفيذ على جهاز الحاسوب، وتتجزأ لغات البرمجة بالاعتماد على قربها من اللغات التي تهتم بالإنسان لإنتاج لغة عالية المستوى وعلى أن تكون اللغة قريبة ويمكن فهمها من قبل البشر مثل لغة الجافا، ويوجد لغات أيضاً المستوى لديها جداً منخفض مثل لغة التجميع، ويمكن أن يتم تقسيمها في بعض الأحيان بالاعتماد على بعض الأغراض والأسس المرغوبة في اللغة المستعملة، ويوجد هناك لغات يتم تصميمها لكي تعمل وبشكل دقيق على أجهزة محددة، يتوفر للمبرمج دليل شامل لاستخدام الأوامر وكيف يتم تنفيذها، خلال هذا المقال سنتعرف على خصائص لغات البرمجة بكل وضوح. خصائص لغات البرمجة المعلومات وكيفية تخزينها: تخزن المعلومات والبيانات في جهاز الحاسوب أو أي جهاز رقمي في هيئة الأرقام بتوافق مع نظام خاص للعد الثنائي، وبشكل عام فإن جميع المعالجات الموجودة والعصرية لا تتعامل مع البت واحد بل تتعامل مع مجموعات من البتات، وعند استعمال البت يمكن أن يتشكل قيم متنوعة وقد تون هذه القيم مؤلفة من العديد من الأرقام، فكل رقم يشكل وظيفة أو عنصر في لغة البرمجة أو عدة عناصر أو مجموعة متكاملة من الرموز التي تخزن المعلومات من الحياة الموجود في الواقع على جهاز الحاسوب، مثل القياسات والأسماء والحسابات بجميع أنواعها. الأوامر وكيفية تنظيم عملها: يقو دائما المبرمج بإعداد عمليات المختصة على وحدات المعلومات المتنوعة مثل تخزين البيانات ومعالجتها ومقارنتها بالمعلومات الأخرى، وإعداد بعض العمليات الحسابية المعقدة والتحكم بها ومتابعة كل قواعد البيانات التي تحدد لغة البرمجة، وللغات البرمجة العديد من الأدوار وهو تنظيم وتنفيذ حسب تسلسل الخطوات كما قام بكتابتها المبرمج، وتعمل لغة البرمجة على تمكين المبرمج من إجراء عمليات الاختيار تقسيم، وذلك يأتي من خلال إدخال بعض الأشرطة المنطقية التي يقوم عليها جهاز الحاسوب من الأساس عن طريق اختيار الاتجاهات والاستمرار بها في تأدية العمل، ويمكن أن تقسم الأوامر لأقسام فرعية وكل قسم يتجزأ إلى وحدات فرعية، والهدف الأساسي من ذلك هو تسهيل العمل وتبسيطه. التصميم الخاص في لغة البرمجة: لدى كل لغة برمجة تصميم خاص بها يميزها عن غيرها، من حيث كمية المعطيات وكيفية التعامل معها، وكيفية وضوح طرقها والتسهيلات المتوفرة فيها للتعامل بشكل بسيط مع أي مشكلة معينة، فكل لغة لها طريقة معينة؛ فمثلاً لغة البيسك تختلف في تصميمها عن لغة الجافا أو سي بلس. المراجع:       1    

خصائص لغات البرمجة

خصائص لغات البرمجة
بواسطة: - آخر تحديث: 7 يونيو، 2017

تدعى لغات البرمجة باللغة الإنجليزية Programming languages، وهي عبارة عن مجموعة متعددة من الأوامر، يتم كتابتها وفق قواعد تُحَدَّد بواسطة لغة البرمجة، ومن ثُمَّ تمر هذه الأوامر بالعديد من  المراحل إلى أن تصل إلى مرحلة التنفيذ على جهاز الحاسوب، وتتجزأ لغات البرمجة بالاعتماد على قربها من اللغات التي تهتم بالإنسان لإنتاج لغة عالية المستوى وعلى أن تكون اللغة قريبة ويمكن فهمها من قبل البشر مثل لغة الجافا، ويوجد لغات أيضاً المستوى لديها جداً منخفض مثل لغة التجميع، ويمكن أن يتم تقسيمها في بعض الأحيان بالاعتماد على بعض الأغراض والأسس المرغوبة في اللغة المستعملة، ويوجد هناك لغات يتم تصميمها لكي تعمل وبشكل دقيق على أجهزة محددة، يتوفر للمبرمج دليل شامل لاستخدام الأوامر وكيف يتم تنفيذها، خلال هذا المقال سنتعرف على خصائص لغات البرمجة بكل وضوح.

خصائص لغات البرمجة

  • المعلومات وكيفية تخزينها:
    تخزن المعلومات والبيانات في جهاز الحاسوب أو أي جهاز رقمي في هيئة الأرقام بتوافق مع نظام خاص للعد الثنائي، وبشكل عام فإن جميع المعالجات الموجودة والعصرية لا تتعامل مع البت واحد بل تتعامل مع مجموعات من البتات، وعند استعمال البت يمكن أن يتشكل قيم متنوعة وقد تون هذه القيم مؤلفة من العديد من الأرقام، فكل رقم يشكل وظيفة أو عنصر في لغة البرمجة أو عدة عناصر أو مجموعة متكاملة من الرموز التي تخزن المعلومات من الحياة الموجود في الواقع على جهاز الحاسوب، مثل القياسات والأسماء والحسابات بجميع أنواعها.
  • الأوامر وكيفية تنظيم عملها:
    يقو دائما المبرمج بإعداد عمليات المختصة على وحدات المعلومات المتنوعة مثل تخزين البيانات ومعالجتها ومقارنتها بالمعلومات الأخرى، وإعداد بعض العمليات الحسابية المعقدة والتحكم بها ومتابعة كل قواعد البيانات التي تحدد لغة البرمجة، وللغات البرمجة العديد من الأدوار وهو تنظيم وتنفيذ حسب تسلسل الخطوات كما قام بكتابتها المبرمج، وتعمل لغة البرمجة على تمكين المبرمج من إجراء عمليات الاختيار تقسيم، وذلك يأتي من خلال إدخال بعض الأشرطة المنطقية التي يقوم عليها جهاز الحاسوب من الأساس عن طريق اختيار الاتجاهات والاستمرار بها في تأدية العمل، ويمكن أن تقسم الأوامر لأقسام فرعية وكل قسم يتجزأ إلى وحدات فرعية، والهدف الأساسي من ذلك هو تسهيل العمل وتبسيطه.
  • التصميم الخاص في لغة البرمجة:
    لدى كل لغة برمجة تصميم خاص بها يميزها عن غيرها، من حيث كمية المعطيات وكيفية التعامل معها، وكيفية وضوح طرقها والتسهيلات المتوفرة فيها للتعامل بشكل بسيط مع أي مشكلة معينة، فكل لغة لها طريقة معينة؛ فمثلاً لغة البيسك تختلف في تصميمها عن لغة الجافا أو سي بلس.

المراجع:       1