فن الباروك هو مصطلح يُطلق على نوع من أنواع الفنون التي سادت في المناطق الغربية من أوروبا وفي أمريكا اللاتينية، وقد ظهر فن الباروك في نهايات القرن السادس عشر، وحتى بدايات القرن الثامن عشر، وتركز بشكلٍ خاص على فنون التصوير والعمارة، حيث يُستعمل فيهما بكثرة بشكلٍ غير متناسق وغريب. خصائص فن الباروك يمتلئ بالكثير من التفاصيل المثيرة للدهشة، كما أنه يتميز بالضخامة، ويعطي مظهراً خادعاً باتساع المسافات. يعتبر التعقيد من أهم خصائصه، إذ يستمد خصوبته من هذا التعقيد، حيث يجمع في أسلوبه ما بين اللاواقع والعظمة، وهو مليء بالأشكال المرسلة في الفضاء والألوان، بالإضافة إلى أنه يزخر بالتشكيلات المعمارية الخدّاعة. يتصل بصلةٍ وثيقةٍ جداً مع البيئة المحيطة، حيث يحولها بنشاطٍ كبيرٍ إلى إحدى مظاهر التقديس التي تذكر من ينظر إليها بالإيمان أينما أدار وجهه. يُظهر الحركة والحيوية بشكلٍ كبيرٍ، كما أنه يجيّش العواطف ويهيجها، وهو بهذا يخالف الفن الكلاسيكي الذي يحاكي بشكلٍ عام جمال مادة العالم في صورٍ تمثل الواقع بتنسقٍ كبير. يسعى إلى تفضيل التوسع على التعمق، كما أنه يفضل التباين على الانسجام، ويستعين بكل شيءٍ يتحدى الوحدة المزعومة، ويشيد بالكم المتكرر إلى المالانهاية. يعتبر طرازاً معمارياً مميزاً، وأسلوباً مهماً من أساليب الرسم، كما يعتبر ظاهرةً ثقافيةً تجمع بين تهجين الثقافات المختلفة، وطرز الاتصال الخصبة بين مختلف أنواع الطبائع. يستحوذ على مكانةٍ عاليةٍ جداً، سواء في إيطاليا أو فرنسا، حيث يعتبر في إيطاليا بأنه مثل أعلى ديني وسياسي، أما في فرنسا فيعتبر مثل أعلى سياسي، وفي إسبانيا يعتبر مثلاً دينياً أعلى، وهذا يوضح مكانته الفريدة بما يملكه من خصائص متنوعة وغريبة. معلومات عن فن الباروك كان أول ظهور لهذا الفن في روما، وقد تطور كثيراً وأصبح أكثر خصوصية وسلاسةً في القرن الثامن عشر، وقد أطلق عليه فن الروكوكو، حيث كان الفنانون المهتمين فيه يُغرمون كثيراً في الجانب الحسي للأشياء، ويصفونها بدقة وطريقة منمقة. كانت إيطاليا بشكل عام وعاصمتها روما بشكل خاص هي المركز الرئيسي لهذا الفن، وقد أسسه أنيبالي كراشي الذوق الإيطالي الباروكي. ساعدت العديد من العناصر على ازدهاره مثل ثورة الفنانين التي قامت ضد فن عصر النهضة، بالإضافة إلى رغبة العديد من الملوك والحكام إلى إيجاد فن يمجدهم ويمجد حكمهم وينمق أعمالهم بشكلٍ ضخمٍ يُظهر مناقبهم. ساعد ظهور حركة الإصلاح المضاد في أوروبا إلى ظهور هذا الفن وتطوره بشكلٍ كبيرٍ جداً. يظهر فن الباروك في قصورٍ كثيرة في أوروبا مثل قصر فرساي الموجود في فرنسا وقصر رفنجر الموجود في ألمانيا، وفي الكثير من الكنائس. المراجع:  1   2

خصائص فن الباروك

خصائص فن الباروك

بواسطة: - آخر تحديث: 20 أبريل، 2017

تصفح أيضاً

فن الباروك هو مصطلح يُطلق على نوع من أنواع الفنون التي سادت في المناطق الغربية من أوروبا وفي أمريكا اللاتينية، وقد ظهر فن الباروك في نهايات القرن السادس عشر، وحتى بدايات القرن الثامن عشر، وتركز بشكلٍ خاص على فنون التصوير والعمارة، حيث يُستعمل فيهما بكثرة بشكلٍ غير متناسق وغريب.

خصائص فن الباروك

  • يمتلئ بالكثير من التفاصيل المثيرة للدهشة، كما أنه يتميز بالضخامة، ويعطي مظهراً خادعاً باتساع المسافات.
  • يعتبر التعقيد من أهم خصائصه، إذ يستمد خصوبته من هذا التعقيد، حيث يجمع في أسلوبه ما بين اللاواقع والعظمة، وهو مليء بالأشكال المرسلة في الفضاء والألوان، بالإضافة إلى أنه يزخر بالتشكيلات المعمارية الخدّاعة.
  • يتصل بصلةٍ وثيقةٍ جداً مع البيئة المحيطة، حيث يحولها بنشاطٍ كبيرٍ إلى إحدى مظاهر التقديس التي تذكر من ينظر إليها بالإيمان أينما أدار وجهه.
  • يُظهر الحركة والحيوية بشكلٍ كبيرٍ، كما أنه يجيّش العواطف ويهيجها، وهو بهذا يخالف الفن الكلاسيكي الذي يحاكي بشكلٍ عام جمال مادة العالم في صورٍ تمثل الواقع بتنسقٍ كبير.
  • يسعى إلى تفضيل التوسع على التعمق، كما أنه يفضل التباين على الانسجام، ويستعين بكل شيءٍ يتحدى الوحدة المزعومة، ويشيد بالكم المتكرر إلى المالانهاية.
  • يعتبر طرازاً معمارياً مميزاً، وأسلوباً مهماً من أساليب الرسم، كما يعتبر ظاهرةً ثقافيةً تجمع بين تهجين الثقافات المختلفة، وطرز الاتصال الخصبة بين مختلف أنواع الطبائع.
  • يستحوذ على مكانةٍ عاليةٍ جداً، سواء في إيطاليا أو فرنسا، حيث يعتبر في إيطاليا بأنه مثل أعلى ديني وسياسي، أما في فرنسا فيعتبر مثل أعلى سياسي، وفي إسبانيا يعتبر مثلاً دينياً أعلى، وهذا يوضح مكانته الفريدة بما يملكه من خصائص متنوعة وغريبة.

معلومات عن فن الباروك

  • كان أول ظهور لهذا الفن في روما، وقد تطور كثيراً وأصبح أكثر خصوصية وسلاسةً في القرن الثامن عشر، وقد أطلق عليه فن الروكوكو، حيث كان الفنانون المهتمين فيه يُغرمون كثيراً في الجانب الحسي للأشياء، ويصفونها بدقة وطريقة منمقة.
  • كانت إيطاليا بشكل عام وعاصمتها روما بشكل خاص هي المركز الرئيسي لهذا الفن، وقد أسسه أنيبالي كراشي الذوق الإيطالي الباروكي.
  • ساعدت العديد من العناصر على ازدهاره مثل ثورة الفنانين التي قامت ضد فن عصر النهضة، بالإضافة إلى رغبة العديد من الملوك والحكام إلى إيجاد فن يمجدهم ويمجد حكمهم وينمق أعمالهم بشكلٍ ضخمٍ يُظهر مناقبهم.
  • ساعد ظهور حركة الإصلاح المضاد في أوروبا إلى ظهور هذا الفن وتطوره بشكلٍ كبيرٍ جداً.
  • يظهر فن الباروك في قصورٍ كثيرة في أوروبا مثل قصر فرساي الموجود في فرنسا وقصر رفنجر الموجود في ألمانيا، وفي الكثير من الكنائس.

المراجع:  1   2