تتميز الأرض بأنها الكواكب المؤهل لحياة المخلوقات و الكائنات الحية, التي تحاول التكيف و التعايش معه من أجل أن تتطور و تزدهر و تبقى على قيد الحياة, و قد بنيت مملكة الحيوان حول الثديات و القوارض, و الثديات البحرية, و الزواحف, و الرخويات, بينما صنف الإنسان بأنه أذكى أنواع الحيوانات لتميزه بالعقل والتفكير, و من ما هو مدهش, قدرة بعض الحيوانات على توسيع نطاقها العقلي و التكيف مع الظروف و المناخ العالمي, فمثلا تميزت بخصائص تمكنها من التنبؤ بالظواهر الطبيعية قبل وقوعها, وذلك ما لا يستطيعه الإنسان, هذه مجموعة من أذكى الحيوانات و سبب تصنيفها كذلك: الفئران تعتبر من أكثر الحيوانات التي تستخدم لإجراء التجارب في العالم, حيث يوجد المئات من أنواعها المختلفة, و قد استخدمت كثيرا لتشابه الخصائص السيكولوجية بينها و بين الإنسان, تمتلك الفئران خاصية ما وراء المعرفة, وهي المقدرة العقلية للتوثيق المسبق الذي يتميز به الإنسان و بعض القرود, لها قدرة عالية على الشم و السمع, فقد استخدمت في الكشف عن الألغام الأرضية و القنابل, حيث كشفت دراسات حديثة عن مقدرتها في استخدام حاسة الشم لتمييز بلغم الأشخاص المصابين بمرض السل, هي مخلوقات ودية و اجتماعية, بارعة في حل المتاهات, يظهر عليها علامات الإثارة, الفقدان, الندم, و الإجهاد, كما و يحلمون بطريقة مشابهة للإنسان, و لديهم تقنيات عالية في التنظيم و الإستمالة. الغربان من أكثر الطيور ذكاء, تتميز بقدرتها على العد, و تمييز الأشكال المعقدة, و أداء مهام الرصد للتعلم, و هي مخلوقات اجتماعية, ومن أحدى طرائف بعض الغربان البرية الموجودة في العالم, أنها تعلمت كيف تستخدم فتات الخبز كطعم لاصطياد الأسماك, و هناك نوع آخر من الغربان قام العلماء بدراستها بشكل مكثف, بسبب قدرتها على اختراع أدوات للبحث عن الطعام, كعمل سكاكين تقوم بقطعها من أوراق و سيقان الأعشاب, و أيضا تصنع مجموعة من المواد الغذائية, مستخدمة الأغصان, و أوراق الأشجار, و الأعشاب. أخطبوط شمال المحيط الهادئ العملاق يعيش في أعماق المحيطات, و ينتمي إلى عائلة رأسيات الأرجل و الطبقات الرخوية, لديه قدرة عقلية هائلة, و قدرة على رصد التعلم و حل المشكلات, يتميز بوجود نظام عصبي كبير موجود جزء منه في الدماغ, و ثلثي أي الجزء الآخر يوجد في أذرعه على شكل حبال, هم سادة في التمويه و التقليد الأعمى, يتميز بحاسة لمس و بصر عاليتين, و سرعة في الهرب, و قد أظهرت دراسات بأن هذا الأخطبوط يبلغ وزنه في المحيط 600 باوند, و يمتد ذراعه إلى 30 قدما. الفيلة تعد الفيلة عند العديد من الثقافات رمزا للحكمة, و تتميز بذاكرتها العجيبة, بحيث تستطيع تذكر أماكن السقي و ثقوب التغذية التي قامت بزيارتها منذ سنوات, و يعد دماغها أكبر من أي دماغ حيوان على الأرض, تتميز بقدرة هائلة على السمع, حيث تستطيع تمييز الأصوات عن مسافات بعيدة جدا, و هي تشبه الإنسان في كثير من التصرفات, فهي تحزن, تتعاطف, تلعب, و تغني أيضا, كما و يمكنها رسم لوحات تعبر فيها عن نفسها. الدلافين و هي من عائلة الحيتان التي تقطن في المحيطات, و يعتبر الدلفين النقار من أذكى أنواع الدلافين, فهو يعيش في المياه الدافئة, و لديه دماغ كبير للغاية, قشرة الفص الصدغي الدماغي فيه أكبر ب 40 بالمئة من القشرة لدى الإنسان, و تعتبر هذه القشرة المسؤولة عن التواصل الإجتماعي, و معالجة المعلومات, و حل المشكلات, كما وجد الباحثين أنه من السهل التعامل معها و تدريبها, لقدرتها الهائلة و العجيبة على التواصل, و الإبداع, و التعلم من التجارب السابقة. >

حيوانات تشتهر بالذكاء

حيوانات تشتهر بالذكاء

بواسطة: - آخر تحديث: 15 يوليو، 2018

تصفح أيضاً

تتميز الأرض بأنها الكواكب المؤهل لحياة المخلوقات و الكائنات الحية, التي تحاول التكيف و التعايش معه من أجل أن تتطور و تزدهر و تبقى على قيد الحياة, و قد بنيت مملكة الحيوان حول الثديات و القوارض, و الثديات البحرية, و الزواحف, و الرخويات, بينما صنف الإنسان بأنه أذكى أنواع الحيوانات لتميزه بالعقل والتفكير, و من ما هو مدهش, قدرة بعض الحيوانات على توسيع نطاقها العقلي و التكيف مع الظروف و المناخ العالمي, فمثلا تميزت بخصائص تمكنها من التنبؤ بالظواهر الطبيعية قبل وقوعها, وذلك ما لا يستطيعه الإنسان, هذه مجموعة من أذكى الحيوانات و سبب تصنيفها كذلك:

الفئران

تعتبر من أكثر الحيوانات التي تستخدم لإجراء التجارب في العالم, حيث يوجد المئات من أنواعها المختلفة, و قد استخدمت كثيرا لتشابه الخصائص السيكولوجية بينها و بين الإنسان, تمتلك الفئران خاصية ما وراء المعرفة, وهي المقدرة العقلية للتوثيق المسبق الذي يتميز به الإنسان و بعض القرود, لها قدرة عالية على الشم و السمع, فقد استخدمت في الكشف عن الألغام الأرضية و القنابل, حيث كشفت دراسات حديثة عن مقدرتها في استخدام حاسة الشم لتمييز بلغم الأشخاص المصابين بمرض السل, هي مخلوقات ودية و اجتماعية, بارعة في حل المتاهات, يظهر عليها علامات الإثارة, الفقدان, الندم, و الإجهاد, كما و يحلمون بطريقة مشابهة للإنسان, و لديهم تقنيات عالية في التنظيم و الإستمالة.

الغربان

من أكثر الطيور ذكاء, تتميز بقدرتها على العد, و تمييز الأشكال المعقدة, و أداء مهام الرصد للتعلم, و هي مخلوقات اجتماعية, ومن أحدى طرائف بعض الغربان البرية الموجودة في العالم, أنها تعلمت كيف تستخدم فتات الخبز كطعم لاصطياد الأسماك, و هناك نوع آخر من الغربان قام العلماء بدراستها بشكل مكثف, بسبب قدرتها على اختراع أدوات للبحث عن الطعام, كعمل سكاكين تقوم بقطعها من أوراق و سيقان الأعشاب, و أيضا تصنع مجموعة من المواد الغذائية, مستخدمة الأغصان, و أوراق الأشجار, و الأعشاب.

أخطبوط شمال المحيط الهادئ العملاق

يعيش في أعماق المحيطات, و ينتمي إلى عائلة رأسيات الأرجل و الطبقات الرخوية, لديه قدرة عقلية هائلة, و قدرة على رصد التعلم و حل المشكلات, يتميز بوجود نظام عصبي كبير موجود جزء منه في الدماغ, و ثلثي أي الجزء الآخر يوجد في أذرعه على شكل حبال, هم سادة في التمويه و التقليد الأعمى, يتميز بحاسة لمس و بصر عاليتين, و سرعة في الهرب, و قد أظهرت دراسات بأن هذا الأخطبوط يبلغ وزنه في المحيط 600 باوند, و يمتد ذراعه إلى 30 قدما.

الفيلة

تعد الفيلة عند العديد من الثقافات رمزا للحكمة, و تتميز بذاكرتها العجيبة, بحيث تستطيع تذكر أماكن السقي و ثقوب التغذية التي قامت بزيارتها منذ سنوات, و يعد دماغها أكبر من أي دماغ حيوان على الأرض, تتميز بقدرة هائلة على السمع, حيث تستطيع تمييز الأصوات عن مسافات بعيدة جدا, و هي تشبه الإنسان في كثير من التصرفات, فهي تحزن, تتعاطف, تلعب, و تغني أيضا, كما و يمكنها رسم لوحات تعبر فيها عن نفسها.

الدلافين

و هي من عائلة الحيتان التي تقطن في المحيطات, و يعتبر الدلفين النقار من أذكى أنواع الدلافين, فهو يعيش في المياه الدافئة, و لديه دماغ كبير للغاية, قشرة الفص الصدغي الدماغي فيه أكبر ب 40 بالمئة من القشرة لدى الإنسان, و تعتبر هذه القشرة المسؤولة عن التواصل الإجتماعي, و معالجة المعلومات, و حل المشكلات, كما وجد الباحثين أنه من السهل التعامل معها و تدريبها, لقدرتها الهائلة و العجيبة على التواصل, و الإبداع, و التعلم من التجارب السابقة.

>