البحث عن مواضيع

ينتشر استخدام حليب و زيت جوز الهند في دول شرق آسيا, بينما تتجنب العديد من الثقافات الأخرى استخدامه لاحتوائه على الدهون المشبعة, و لكن في الواقع إن الدهون الحمضية المشبعة التي يحتوي عليها جوز الهند, يختلف تمام عن تلك الدون من مصدر حيواني كالألبان و حليب البقر, و لخطورة هذه الدهون على مرضى السرطان ينصح في الغالب الابتعاد منتجات الحليب و الألبان, و لكن يمكن استبدالها بحليب جوز الهند, و في ما يلي معلومات حول حليب جوز الهند و فوائده لمرضى السرطان. ما هو حليب جوز الهند؟ يتم إنتاج حليب جوز الهند عن طريق سحق و عصر الجزء الداخلي الأبيض من ثمرة جوز الهند الناضجة و التي تدعى اللحم, و يمكن الحصول على حليب جوز الهند الكثيف عن طريق تصفيته مره واحدة فقط, بينما يمكن الحصول على حليب أقل كثافة عن طريق تصفيته عدة مرات بالماء, و الجدير بالذكر بأن كلما زادت كثافة الحليب كلما زادت نسب المواد الغذائية التي يحتويها, و من أبرز هذه المواد الدهون المشبعة, و التي تختلف عن تلك الدهون من مصدر حيوان كما ذكر سابقا, فهي تدعى الأحماض الدهنية متوسطة السلسة,و المميز بهذه الدهون بأنها تمتص بسرعة و سهولة في الجسم و يتم استخدامها مباشرة لإنتاج الطاقة على عكس الدهون الحيوانية. فوائد حليب جوز الهند يعمل حليب جوز الهند على تحفيز عمليات الأيض, و كما يمكنه أن يحافظ على اتزان نسب السكر بالدم عن طريق منع هرمون الأنسولين من الزيادة أو النقصان, و تبين من خلال العديد من الدراسات, بأن الدهون الحمضية التي يحتويها حليب جوز الهند لها خصائص مضادات الفطريات و الجراثيم و الفيروسات, و هذا بدوره يعزز جهاز المناعة, و بالإضافة لذلك يحتوي هذا الحليب على مركب الكينتين ريبوسايد الذي يمنع نمو الورم النخاعي و كما يمنع نمو العديد من الأورام السرطانية مثل, سرطان البروستات و الثدي و القولون و الغدد اللمفاوية. حمية مرضى السرطان في الغالب يقوم الأطباء بإعطاء مرضى السرطان بعض الإرشادات الغذائية لوقف نمو السرطان, و تتمثل هذه الإرشادات بالتركيز عل تناول الخضار و الفاكهة الطازجة و الحد من تناول الأطعمة المصنعة و الوجبات السريعة, و كما يمنع تناول بعض الألبان و خصوصا تلك التي تحتوي على الهرمونات, و من خلال بعض الدراسات تبين أن حليب البقر يحتوي على بعض البروتينات التي تتسبب بالتهابات و كما أنه يحتوي على هرمونات تحفز على النمو, و إن مثل هذه الأمور الناتجة عن تناول حليب البقر لا تعتبر مفيدة لمرضى السرطان, و لذلك ينصح باستبدال المنتجات المشتقة من حليب البقر بغيرها المشتقة من حليب جوز الهند.

فوائد حليب جوز الهند لمرضى السرطان

فوائد حليب جوز الهند لمرضى السرطان
بواسطة: - آخر تحديث: 21 فبراير، 2017

ينتشر استخدام حليب و زيت جوز الهند في دول شرق آسيا, بينما تتجنب العديد من الثقافات الأخرى استخدامه لاحتوائه على الدهون المشبعة, و لكن في الواقع إن الدهون الحمضية المشبعة التي يحتوي عليها جوز الهند, يختلف تمام عن تلك الدون من مصدر حيواني كالألبان و حليب البقر, و لخطورة هذه الدهون على مرضى السرطان ينصح في الغالب الابتعاد منتجات الحليب و الألبان, و لكن يمكن استبدالها بحليب جوز الهند, و في ما يلي معلومات حول حليب جوز الهند و فوائده لمرضى السرطان.

ما هو حليب جوز الهند؟

يتم إنتاج حليب جوز الهند عن طريق سحق و عصر الجزء الداخلي الأبيض من ثمرة جوز الهند الناضجة و التي تدعى اللحم, و يمكن الحصول على حليب جوز الهند الكثيف عن طريق تصفيته مره واحدة فقط, بينما يمكن الحصول على حليب أقل كثافة عن طريق تصفيته عدة مرات بالماء, و الجدير بالذكر بأن كلما زادت كثافة الحليب كلما زادت نسب المواد الغذائية التي يحتويها, و من أبرز هذه المواد الدهون المشبعة, و التي تختلف عن تلك الدهون من مصدر حيوان كما ذكر سابقا, فهي تدعى الأحماض الدهنية متوسطة السلسة,و المميز بهذه الدهون بأنها تمتص بسرعة و سهولة في الجسم و يتم استخدامها مباشرة لإنتاج الطاقة على عكس الدهون الحيوانية.

فوائد حليب جوز الهند

يعمل حليب جوز الهند على تحفيز عمليات الأيض, و كما يمكنه أن يحافظ على اتزان نسب السكر بالدم عن طريق منع هرمون الأنسولين من الزيادة أو النقصان, و تبين من خلال العديد من الدراسات, بأن الدهون الحمضية التي يحتويها حليب جوز الهند لها خصائص مضادات الفطريات و الجراثيم و الفيروسات, و هذا بدوره يعزز جهاز المناعة, و بالإضافة لذلك يحتوي هذا الحليب على مركب الكينتين ريبوسايد الذي يمنع نمو الورم النخاعي و كما يمنع نمو العديد من الأورام السرطانية مثل, سرطان البروستات و الثدي و القولون و الغدد اللمفاوية.

حمية مرضى السرطان

في الغالب يقوم الأطباء بإعطاء مرضى السرطان بعض الإرشادات الغذائية لوقف نمو السرطان, و تتمثل هذه الإرشادات بالتركيز عل تناول الخضار و الفاكهة الطازجة و الحد من تناول الأطعمة المصنعة و الوجبات السريعة, و كما يمنع تناول بعض الألبان و خصوصا تلك التي تحتوي على الهرمونات, و من خلال بعض الدراسات تبين أن حليب البقر يحتوي على بعض البروتينات التي تتسبب بالتهابات و كما أنه يحتوي على هرمونات تحفز على النمو, و إن مثل هذه الأمور الناتجة عن تناول حليب البقر لا تعتبر مفيدة لمرضى السرطان, و لذلك ينصح باستبدال المنتجات المشتقة من حليب البقر بغيرها المشتقة من حليب جوز الهند.