مكانة تنظيم النسل في مقاصد الشريعة الحديث عن تنظيم النسل يقود للتأكيد على أنّ الإسلام جاء بتشريعات غرّاء تهدف إلى صيانة مقاصد سامية، كان من أهمّها الحفاظ على النفس والنسل، ووردت كثير من النصوص الشرعية تحث على الإنجاب وكثرة النسل، وفي ذلك تحقيق لحكمة الله –عز وجل- في استمرار وديمومة النوع البشري، وفي هذا يقول المولى سبحانه: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّـهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ)، والإسلام دعا إلى الإكثار من الذرية، حيث يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (تزوجوا الودودَ الولودَ فإني مكاثرٌ بكم الأممَ يومَ القيامةِ)، وحكم تنظيم النسل من المسائل التي تناولها الفقهاء بالبحث قديماً وحديثاً؛ فما حكم تنظيم النسل في الإسلام؟ مفهوم تنظيم النسل ومنعه وتحديده ثمّة فروقات بين مسألة تنظيم النسل ومنعه وتحديده، وتاليًا بيانُ الفرق بين كلّ مصطلح منهم: ((تنظيم النسل، www.alukah.net، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف)) تنظيم النسل: هو استعمال وسائل وقائية بهدف التّوقف عن الحمل فترة معينة من الزمن لمصلحة يتّفق عليها الزوجان، ولا يقصد منها إحداث العقم، أو القضاء على وظيفة الجهاز التناسلي عند كلا الزوجين أو أحدهما. منع النسل: هو استخدام الوسائل التي تمنع المرأة من الحمل، مثل: العزل الطبيعي، أو تناول العقاقير الطبية التي تعدّ مانعة للإخصاب، أو وضع اللبوس المانع من وصول ماء الرّجل إلى رحم المرأة، أو الامتناع عن الجماع وقت تخصيب البويضة، وغير ذلك من الوسائل. تحديد النسل: هو تعمّد الوقوف بالنسل عند عدد معين من الولادات، وذلك عن باستخدام وسائل تمنع الحمل. حكم تنظيم النسل في الفقه الإسلامي وضعت الشريعةُ الإسلاميّة لكلّ مسألةٍ حكمًا وبيانًا، ومن ذلك ما يخصّ بحكم تنظيم النسل، وتاليًا تفصيلُ ذلك: أباح الفقهاء تنظيم النسل شريطةَ أنْ يكون باتّفاق الزوجين، لحديث جابر -رضي الله عنه- قال: (كنا نعزل على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- والقرآن ينزل، ولو كان شيء ينهى عنه لنهانا عنه القرآن). ((يجوز العزل بشرط أن يكون بإذن الزوجة، "www.fatwa.islamweb.net"، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف)) العزل المقصود هو العزل الطبيعي دون تدخّل طبي أو إجرائي، وصورته المباحة شرعاً أن يقوم الزّوج بإتمام شهوته خارج رحم المرأة، حرصًا على اجتناب الإنجاب. ((يجوز العزل بشرط أن يكون بإذن الزوجة، www.fatwa.islamweb.net، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف)) أباحت المجامع الفقهية الإسلامية التحكم المؤقت بالإنجاب؛ بهدف المباعدة بين فترات الحمل، أو إيقافه لمدة معيّنة من الزمن، وذلك في حال دعت حاجة معتبرة شرعاً إليه، على ألّا يترتب على التّحكم المؤقّت ضرر، ويشترط لإباحة تنظيم النسل أن تكون وسيلة إيقاف الحمل فيه مشروعة، وأن يكون القرار فيه ناتجًا عن تشاورٍ وتراضٍ بين الزوجين، على اعتبار أنّه حقّ مشترك بينهما. ((تنظيم وتحديد النسل، "www.islamqa.info"، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف)) منع أهل العلم الاعتداء على أيّ حمل شاءتْ إرادة الله -تعالى- أنْ يتكوّن بعد اتفاق الزوجين على إيقافِه مدّة من الزّمن. مسائل فقهية متعلّقة حول حكم تنظيم النسل ((ما حكم تنظيم الحمل والتوقف المؤقت عن الإنجاب لحاجة التربية وغيرها؟، "www.islamqa.info"، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف)) لا يحقُّ للدّولة والسّلطات أنْ تتدخّل في الحرية الشخصية للزوجين، مثل أنْ تصدر قانونًا عامًا تلزم فيه رعاياها بالحدّ من رغبة الزوجين في الإنجاب، أو تحدّد فيه عددًا معينًا من الولادات. يحرم أي فعل من شأنه استئصال قدرة الزوجين أو أحدهما على الإنجاب، وهو ما يعرف بالإعقام، إلا إذا دعتْ إلى ذلك ضرورة معتبرة شرعاً، ولها مسوّغاتها عن أهل الاختصاص من الأطباء الثقات. الفقهاء مجمعون على تحريم تحديد النسل، أو القيام بأي عمل من شأنه أنْ يقطع دابر الذرية واستمرار النسل، ومثال ذلك، ربط الأنابيب عند الأنثى، وبتر القنوات المنوية عند الذّكر، وكل ما هو في حكم ذلك. لقد نهى الإسلام عن كلّ عمل فيه قطع للنّسل، وقد نهى النبي -صلى الله عليه وسلم- عن الاختصاء، ويقصد به الإجراء المؤدي إلى تعطيل القدرة على الإنجاب عند الرّجل. على الزوجين إدراكُ أنّ الأمة الإسلامية بحاجة إلى تكثير النسل بهدف الحفاظ على وجودها، والإبقاء على عوامل قوتها ومنعتها، على أنْ لا تكون هذه الكثرة على حساب النوع الفاضل، والذي يشكّل قوة بناء وإثراء للحياة والاستخلاف في الأرض. ((كثرة النسل قوة للأمة، "www.alukah.net"، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف))

حكم تنظيم النسل

حكم تنظيم النسل

بواسطة: - آخر تحديث: 10 يوليو، 2018

مكانة تنظيم النسل في مقاصد الشريعة

الحديث عن تنظيم النسل يقود للتأكيد على أنّ الإسلام جاء بتشريعات غرّاء تهدف إلى صيانة مقاصد سامية، كان من أهمّها الحفاظ على النفس والنسل، ووردت كثير من النصوص الشرعية تحث على الإنجاب وكثرة النسل، وفي ذلك تحقيق لحكمة الله –عز وجل- في استمرار وديمومة النوع البشري، وفي هذا يقول المولى سبحانه: (يَا أَيُّهَا النَّاسُ اتَّقُوا رَبَّكُمُ الَّذِي خَلَقَكُم مِّن نَّفْسٍ وَاحِدَةٍ وَخَلَقَ مِنْهَا زَوْجَهَا وَبَثَّ مِنْهُمَا رِجَالًا كَثِيرًا وَنِسَاءً وَاتَّقُوا اللَّـهَ الَّذِي تَسَاءَلُونَ بِهِ وَالْأَرْحَامَ)، والإسلام دعا إلى الإكثار من الذرية، حيث يقول النبي -صلى الله عليه وسلم-: (تزوجوا الودودَ الولودَ فإني مكاثرٌ بكم الأممَ يومَ القيامةِ)، وحكم تنظيم النسل من المسائل التي تناولها الفقهاء بالبحث قديماً وحديثاً؛ فما حكم تنظيم النسل في الإسلام؟

مفهوم تنظيم النسل ومنعه وتحديده

ثمّة فروقات بين مسألة تنظيم النسل ومنعه وتحديده، وتاليًا بيانُ الفرق بين كلّ مصطلح منهم: 1)تنظيم النسل، www.alukah.net، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف

  • تنظيم النسل: هو استعمال وسائل وقائية بهدف التّوقف عن الحمل فترة معينة من الزمن لمصلحة يتّفق عليها الزوجان، ولا يقصد منها إحداث العقم، أو القضاء على وظيفة الجهاز التناسلي عند كلا الزوجين أو أحدهما.
  • منع النسل: هو استخدام الوسائل التي تمنع المرأة من الحمل، مثل: العزل الطبيعي، أو تناول العقاقير الطبية التي تعدّ مانعة للإخصاب، أو وضع اللبوس المانع من وصول ماء الرّجل إلى رحم المرأة، أو الامتناع عن الجماع وقت تخصيب البويضة، وغير ذلك من الوسائل.
  • تحديد النسل: هو تعمّد الوقوف بالنسل عند عدد معين من الولادات، وذلك عن باستخدام وسائل تمنع الحمل.

حكم تنظيم النسل في الفقه الإسلامي

وضعت الشريعةُ الإسلاميّة لكلّ مسألةٍ حكمًا وبيانًا، ومن ذلك ما يخصّ بحكم تنظيم النسل، وتاليًا تفصيلُ ذلك:

  • أباح الفقهاء تنظيم النسل شريطةَ أنْ يكون باتّفاق الزوجين، لحديث جابر -رضي الله عنه- قال: (كنا نعزل على عهد رسول الله -صلى الله عليه وسلم- والقرآن ينزل، ولو كان شيء ينهى عنه لنهانا عنه القرآن). 2)يجوز العزل بشرط أن يكون بإذن الزوجة، “www.fatwa.islamweb.net”، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف
  • العزل المقصود هو العزل الطبيعي دون تدخّل طبي أو إجرائي، وصورته المباحة شرعاً أن يقوم الزّوج بإتمام شهوته خارج رحم المرأة، حرصًا على اجتناب الإنجاب. 3)يجوز العزل بشرط أن يكون بإذن الزوجة، www.fatwa.islamweb.net، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف
  • أباحت المجامع الفقهية الإسلامية التحكم المؤقت بالإنجاب؛ بهدف المباعدة بين فترات الحمل، أو إيقافه لمدة معيّنة من الزمن، وذلك في حال دعت حاجة معتبرة شرعاً إليه، على ألّا يترتب على التّحكم المؤقّت ضرر، ويشترط لإباحة تنظيم النسل أن تكون وسيلة إيقاف الحمل فيه مشروعة، وأن يكون القرار فيه ناتجًا عن تشاورٍ وتراضٍ بين الزوجين، على اعتبار أنّه حقّ مشترك بينهما. 4)تنظيم وتحديد النسل، “www.islamqa.info”، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف
  • منع أهل العلم الاعتداء على أيّ حمل شاءتْ إرادة الله -تعالى- أنْ يتكوّن بعد اتفاق الزوجين على إيقافِه مدّة من الزّمن.

مسائل فقهية متعلّقة حول حكم تنظيم النسل

5)ما حكم تنظيم الحمل والتوقف المؤقت عن الإنجاب لحاجة التربية وغيرها؟، “www.islamqa.info”، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف

  • لا يحقُّ للدّولة والسّلطات أنْ تتدخّل في الحرية الشخصية للزوجين، مثل أنْ تصدر قانونًا عامًا تلزم فيه رعاياها بالحدّ من رغبة الزوجين في الإنجاب، أو تحدّد فيه عددًا معينًا من الولادات.
  • يحرم أي فعل من شأنه استئصال قدرة الزوجين أو أحدهما على الإنجاب، وهو ما يعرف بالإعقام، إلا إذا دعتْ إلى ذلك ضرورة معتبرة شرعاً، ولها مسوّغاتها عن أهل الاختصاص من الأطباء الثقات.
  • الفقهاء مجمعون على تحريم تحديد النسل، أو القيام بأي عمل من شأنه أنْ يقطع دابر الذرية واستمرار النسل، ومثال ذلك، ربط الأنابيب عند الأنثى، وبتر القنوات المنوية عند الذّكر، وكل ما هو في حكم ذلك.
  • لقد نهى الإسلام عن كلّ عمل فيه قطع للنّسل، وقد نهى النبي -صلى الله عليه وسلم- عن الاختصاء، ويقصد به الإجراء المؤدي إلى تعطيل القدرة على الإنجاب عند الرّجل.
  • على الزوجين إدراكُ أنّ الأمة الإسلامية بحاجة إلى تكثير النسل بهدف الحفاظ على وجودها، والإبقاء على عوامل قوتها ومنعتها، على أنْ لا تكون هذه الكثرة على حساب النوع الفاضل، والذي يشكّل قوة بناء وإثراء للحياة والاستخلاف في الأرض. 6)كثرة النسل قوة للأمة، “www.alukah.net”، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف

المراجع

1. تنظيم النسل، www.alukah.net، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف
2. يجوز العزل بشرط أن يكون بإذن الزوجة، “www.fatwa.islamweb.net”، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف
3. يجوز العزل بشرط أن يكون بإذن الزوجة، www.fatwa.islamweb.net، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف
4. تنظيم وتحديد النسل، “www.islamqa.info”، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف
5. ما حكم تنظيم الحمل والتوقف المؤقت عن الإنجاب لحاجة التربية وغيرها؟، “www.islamqa.info”، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف
6. كثرة النسل قوة للأمة، “www.alukah.net”، اطُلع عليه بتاريخ 06-07-2018، بتصرّف