امير الاندلس بقلم امير الاندلس بقيت وحيدا بلا قلب وقد ضاق بي الألم ما يكفي، تركته عند اخر اوطاني، حتى لا يوجعني في حالتي فأنا هكذا وحيدا في عالم ضائع، اجول بين زقاقه وبلا فائدة ها انا امسي كل ليلة تحت ضوء القمر و غطاء السماء بين اجتياح الهواء وظلام الليل حالم بصحبة سيجارتي و انفاس قهوتي اخط من الكلام ما يحلو لي والقيه على مسامعي و ازهاري ابتسم كعادتي لنهاية يومي في جلسة مع نفسي كانت الاجمل لكن لطول الليل و وحدتي انتمي لفراشي وعلى وسادتي القي التحية و هنا تبدأ حكايتي الى ان اغفو حزينا وتبدأ خيالاتي في اخدي و تشويقي، لا اكتف من سعادتي فيها الى ان يسرقني حلم متوهج لا اعلم ما فيه من ضحكات وخيبات و اصداء و انعكاس و حلول و ميول .... ابقى هكذا الى ان استفيق من عالمي لارى ضوءا في عيناي وكأن شيئا يشدني الى شيء ما يمدني إما حياة او سبات عميق في وحدتي إلا أنني من شدة عشقي، اتناسى كل هذا واستلذ ما طاب لي من جمال القهوة .....و اغفو في كيانه...... هكذا انا وحيدا بلا قلب و سر بقائي في قهوتي ......

حكايتي مع قهوتي

حكايتي مع قهوتي

بواسطة: - آخر تحديث: 5 أغسطس، 2018

تصفح أيضاً

امير الاندلس

بقلم امير الاندلس

بقيت وحيدا بلا قلب وقد ضاق بي الألم ما يكفي، تركته عند اخر اوطاني، حتى لا يوجعني في حالتي

فأنا هكذا وحيدا في عالم ضائع، اجول بين زقاقه وبلا فائدة

ها انا امسي كل ليلة تحت ضوء القمر و غطاء السماء بين اجتياح الهواء وظلام الليل حالم

بصحبة سيجارتي و انفاس قهوتي

اخط من الكلام ما يحلو لي والقيه على مسامعي و ازهاري

ابتسم كعادتي لنهاية يومي في جلسة مع نفسي كانت الاجمل

لكن لطول الليل و وحدتي انتمي لفراشي وعلى وسادتي القي التحية و هنا تبدأ حكايتي

الى ان اغفو حزينا وتبدأ خيالاتي في اخدي و تشويقي، لا اكتف من سعادتي فيها الى ان يسرقني حلم متوهج لا اعلم ما فيه من ضحكات وخيبات و اصداء و انعكاس و حلول و ميول …. ابقى هكذا الى ان استفيق من عالمي لارى ضوءا في عيناي وكأن شيئا يشدني الى شيء ما يمدني إما حياة او سبات عميق في وحدتي

إلا أنني من شدة عشقي، اتناسى كل هذا واستلذ ما طاب لي من جمال القهوة …..و اغفو في كيانه……

هكذا انا وحيدا بلا قلب و سر بقائي في قهوتي ……