البحث عن مواضيع

كل مصمم أزياء يعرف أن حقيبة يد شانيل 2.55 قطعة فنية مذهلة. صحيح أن تكلفتها طائلة إلا أنها تستحق ثمنها؛ لأن تملكها بحد ذاته يكفي ليشير إلى العالم بأسره بأنك في المكانة التي لطالما وددتي أن تكوني بها.. يعود سبب تسميتها ب 2.55 للتاريخ الذي صممت به المصممة الأسطورية كوكو شانيل هذه الحقيبة – شهر فبراير من عام 1955. لقد حافظت على شكلها على مر السنين الذي تميز بالحقيبة المربعة المبطنة و السلسلة. كما تميزت بالشعار، الذي يرمز لأول حرف من اسم المصممة كوكو شانيل الثنائي، و هو عبارة عن حرفي C متداخلين واحد للأمام و الآخر للخلف. في بادئ الأمر كانت هذه الحقيبة تصنع يدويا بأيدي الحرفيين المهرة الذين كانوا يعملون عند شانيل. و في السنة الأولى بعد أن عرضت هذه الحقيبة على الجمهور اضطرت كوكو لإلغاء كثير من الطلبات لأن فريق عملها من الحرفيين لم يكن بمقدورهم تصنيع العدد الهائل من الطلبات مهما بذلوا من جهد لكثرتها. أول حقيبة 2.55 كان لونها أسود لأنه اللون المفضل لدى شانيل، لكن سرعان ما تبعها درجات من الألوان الأخرى. بالإضافة إلى أنها أصبحت تصنع من الصوف، الجلد، الحرير و حتى من جلد التمساح. أما في يومنا الحاضر فتعتبر حقائب شانيل مثالا للبساطة و العملية فهي كلاسيكية و لها مكانة بين خطوط الأزياء.

حقيبة يد شانيل 2.55 الرائعة

حقيبة يد شانيل 2.55 الرائعة
بواسطة: - آخر تحديث: 2 فبراير، 2017

كل مصمم أزياء يعرف أن حقيبة يد شانيل 2.55 قطعة فنية مذهلة. صحيح أن تكلفتها طائلة إلا أنها تستحق ثمنها؛ لأن تملكها بحد ذاته يكفي ليشير إلى العالم بأسره بأنك في المكانة التي لطالما وددتي أن تكوني بها.. يعود سبب تسميتها ب 2.55 للتاريخ الذي صممت به المصممة الأسطورية كوكو شانيل هذه الحقيبة – شهر فبراير من عام
1955. لقد حافظت على شكلها على مر السنين الذي تميز بالحقيبة المربعة المبطنة و السلسلة. كما تميزت بالشعار، الذي يرمز لأول حرف من اسم المصممة كوكو شانيل الثنائي، و هو عبارة عن حرفي C متداخلين واحد للأمام و الآخر للخلف.

في بادئ الأمر كانت هذه الحقيبة تصنع يدويا بأيدي الحرفيين المهرة الذين كانوا يعملون عند شانيل. و في السنة الأولى بعد أن عرضت هذه الحقيبة على الجمهور اضطرت كوكو لإلغاء كثير من الطلبات لأن فريق عملها من الحرفيين لم يكن بمقدورهم تصنيع العدد الهائل من الطلبات مهما بذلوا من جهد لكثرتها.

أول حقيبة 2.55 كان لونها أسود لأنه اللون المفضل لدى شانيل، لكن سرعان ما تبعها درجات من الألوان الأخرى. بالإضافة إلى أنها أصبحت تصنع من الصوف، الجلد، الحرير و حتى من جلد التمساح.

أما في يومنا الحاضر فتعتبر حقائب شانيل مثالا للبساطة و العملية فهي كلاسيكية و لها مكانة بين خطوط الأزياء.