يحاول الجميع التوصل لطريقة يمكنهم من خلالها تناول الطعام الصحية, في الواقع إن مسألة البحث عن الطعام الصحي بسيطة و سهلة, و لكن تكمن الصعوبة في تطبيق الأمر, حيث هناك العديد من الصعوبات سواء كانت على مستوى الشهية أو على مستوى تحضير الطعام, و لكن في حال الإصرار على إتباع حمية صحية يمكن للمرء أن يحصل عليها مع القليل من الجهد, في ما يلي بعض الحقائق المتعلقة بتناول الطعام الصحي. الحمض الدهني أوميجا3 يعتبر الأوميجا3 من العناصر الغذائية الأساسية في الحمية الصحية, حيث يحتاجها جسم الإنسان البالغ من أجل تحسين و تطوير القدرات الذهنية, و يحتاجها الصغار من أجل النمو, إن الكمية التي يحتاجها الجسم بشكل يومي من الأوميجا3 هي 500 مل غرام, و بالتالي يتوجب على المرء تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا العنصر مرتان أسبوعيا على الأقل, و يتواجد الأوميجا3 في المأكولات البحرية و بعض أنواع الحبوب مثل حبوب الكتان و حبوب اليقطين و الصويا. الوجبات إن تنظيم الوجبات من المفاتيح الأساسية التي يمكن أن توصل المرء للحمية الصحية, ولذلك يتوجب على المرء تناول على الأقل ثلاث وجبات يوميا, و الجدير بالذكر بأن وجبة الإفطار هي الأهم, حيث أن الجسم يستهلك الكثير من الطاقة خلال النوم و ذلك من أجل عمليات الأيض, و بالتالي يحتاج الجسم للعناصر الغذائية في الصباح كي يقوم بالنشاطات على أكمل وجه. الألياف يعتبر الجهاز الهضمي هو المرحلة الأولى و الأهم في عملية تزويد الجسم بالعناصر الغذائية, و بالتالي إن سلامة الجهاز الهضمي من ضروريات الحصول على حمية غذائية, و للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي و زيادة فاعليته, يتوجب على المرء التركيز على تناول كميات كبيرة من الألياف, حيث أن الألياف تساعد في عمليات الامتصاص و التخلص من الفضلات و الغازات, و كما أن هناك فوائد صحية أخرى للألياف كقدرتها على خفض نسب الكولسترول في الدم. ألوان الخضروات و الفواكه إن التركيز على تناول خضروات و فاكهة ذات ألوان متعددة يساعد الجسم في الحصول على حالة صحية ممتازة, حيث أن اختلاف الألوان في الخضروات الفاكهة يعني تعدد المواد الكيميائية النباتية, و هي التي يعبر عنها بمضادات الأكسدة و بعض العناصر الضرورية التي يحتاجها الجسم لمقاومة العديد من الأمراض, فكلما اختلفت ألوان الخضروات و الفاكهة كلما زادت الفائدة. التهاب المفاضل و الحمية المضادة لالتهاب حمية الأطعمة غير المطبوخة كربوهيدرات لا تفسد الحمية الصحية

حقائق عن تناول الطعام الصحي

حقائق عن تناول الطعام الصحي

بواسطة: - آخر تحديث: 16 فبراير، 2017

تصفح أيضاً

يحاول الجميع التوصل لطريقة يمكنهم من خلالها تناول الطعام الصحية, في الواقع إن مسألة البحث عن الطعام الصحي بسيطة و سهلة, و لكن تكمن الصعوبة في تطبيق الأمر, حيث هناك العديد من الصعوبات سواء كانت على مستوى الشهية أو على مستوى تحضير الطعام, و لكن في حال الإصرار على إتباع حمية صحية يمكن للمرء أن يحصل عليها مع القليل من الجهد, في ما يلي بعض الحقائق المتعلقة بتناول الطعام الصحي.

الحمض الدهني أوميجا3

يعتبر الأوميجا3 من العناصر الغذائية الأساسية في الحمية الصحية, حيث يحتاجها جسم الإنسان البالغ من أجل تحسين و تطوير القدرات الذهنية, و يحتاجها الصغار من أجل النمو, إن الكمية التي يحتاجها الجسم بشكل يومي من الأوميجا3 هي 500 مل غرام, و بالتالي يتوجب على المرء تناول الأطعمة التي تحتوي على هذا العنصر مرتان أسبوعيا على الأقل, و يتواجد الأوميجا3 في المأكولات البحرية و بعض أنواع الحبوب مثل حبوب الكتان و حبوب اليقطين و الصويا.

الوجبات

إن تنظيم الوجبات من المفاتيح الأساسية التي يمكن أن توصل المرء للحمية الصحية, ولذلك يتوجب على المرء تناول على الأقل ثلاث وجبات يوميا, و الجدير بالذكر بأن وجبة الإفطار هي الأهم, حيث أن الجسم يستهلك الكثير من الطاقة خلال النوم و ذلك من أجل عمليات الأيض, و بالتالي يحتاج الجسم للعناصر الغذائية في الصباح كي يقوم بالنشاطات على أكمل وجه.

الألياف

يعتبر الجهاز الهضمي هو المرحلة الأولى و الأهم في عملية تزويد الجسم بالعناصر الغذائية, و بالتالي إن سلامة الجهاز الهضمي من ضروريات الحصول على حمية غذائية, و للحفاظ على صحة الجهاز الهضمي و زيادة فاعليته, يتوجب على المرء التركيز على تناول كميات كبيرة من الألياف, حيث أن الألياف تساعد في عمليات الامتصاص و التخلص من الفضلات و الغازات, و كما أن هناك فوائد صحية أخرى للألياف كقدرتها على خفض نسب الكولسترول في الدم.

ألوان الخضروات و الفواكه

إن التركيز على تناول خضروات و فاكهة ذات ألوان متعددة يساعد الجسم في الحصول على حالة صحية ممتازة, حيث أن اختلاف الألوان في الخضروات الفاكهة يعني تعدد المواد الكيميائية النباتية, و هي التي يعبر عنها بمضادات الأكسدة و بعض العناصر الضرورية التي يحتاجها الجسم لمقاومة العديد من الأمراض, فكلما اختلفت ألوان الخضروات و الفاكهة كلما زادت الفائدة.

التهاب المفاضل و الحمية المضادة لالتهاب

حمية الأطعمة غير المطبوخة

كربوهيدرات لا تفسد الحمية الصحية