هناك الكثير من مستحضرات العناية بالبشرة التي يمكن إيجادها في الأسواق، و لذلك يصعب على المرء أن يحدد ما هي أفضل المستحضرات التي يمكن شرائها و لكن هناك نوعان من المستحضرات يمكنهما أن تحافظ على البشرة كل بطريقة مختلفة، حيث يوجد بعض الكريمات التي تحتوي على فيتامين (أ)، و أخر يحتوي على الكولاجين، و في ما يلي أهم و أبرز المعلومات حول هذان النوعان. حقائق حول كريمات البشرة المدعمة بفيتامين (أ) و الكولاجين الاختلاف يمكن استخدام الكريمات التي تحتوي على فيتامين (أ) لعلاج حب الشباب، حيث تم الإقرار بفاعلية و إمكانية استخدامها و كما أن هذه الكريمات تساعد البشرة على التخلص من الخطوط التي تظهر بسبب التقدم بالسن، و أما بالنسبة للكريمات التي تحتوي على الكولاجين فأنها تستخدم في الغالب للترطيب فقط، حيث لا يمكنها أن تحارب علامات التقدم بالسن و ذلك لكون الكولاجين ينتج بشكل طبيعي للترطيب فقط. الفائدة عند استخدام الكريم الذي يحتوي على فيتامين (أ) فأنه يخترق المسامات و يدخل في البشرة، حيث يعمل على تحفيز الجسم على إنتاج الكولاجين من أجل الترطيب، و كما أن لفيتامين (أ) خصائص التقشير و بالتالي فأنه يعمل على إزالة الخلايا الميتة من البشرة،و أما الكولاجين فهو كما تم ذكره سابقاً يعتبر مرطب طبيعي و يمكن استخدامه كحقن موضعي للتخلص من الانتفاخات في البشرة. الحالات التي يمكن علاجها بهذه الكريمات قد تعاني البشرة العديد من الحالات الصحية التي تستوجب العناية، و لكن ليس جميعاً يمكن علاجها باستخدام فيتامين (أ) و الكولاجين، و ذلك لتنوع المسببات، حيث يمكن استخدام الكولاجين لعلاج حب الشباب و التجاعيد و تغير لون البشرة، بينما يمكن استخدام الكولاجين لترطيب البشرة الجافة لإزالة الخطوط الصغيرة في البشرة مثل التي تظهر بسبب الابتسامات. المحاذير على الرغم من الفوائد الناتجة عن استخدام كريم فيتامين (أ) إلا أنه هناك بعض الحالات التي لا يمكن استخدامه خلالها، و أهمها عندما تكون السيدة حامل أو مرضعة أو في حال امتلاك بشرة حساسة جدًً، و أما بالنسب للكولاجين فأن استخدامه لا يترتب عليه العديد من المضاعفات، و لكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أسلوب الحقن.

حقائق حول كريمات البشرة المدعمة بفيتامين (أ) و الكولاجين

حقائق حول كريمات البشرة المدعمة بفيتامين (أ) و الكولاجين

بواسطة: - آخر تحديث: 8 يونيو، 2017

هناك الكثير من مستحضرات العناية بالبشرة التي يمكن إيجادها في الأسواق، و لذلك يصعب على المرء أن يحدد ما هي أفضل المستحضرات التي يمكن شرائها و لكن هناك نوعان من المستحضرات يمكنهما أن تحافظ على البشرة كل بطريقة مختلفة، حيث يوجد بعض الكريمات التي تحتوي على فيتامين (أ)، و أخر يحتوي على الكولاجين، و في ما يلي أهم و أبرز المعلومات حول هذان النوعان.

حقائق حول كريمات البشرة المدعمة بفيتامين (أ) و الكولاجين

  • الاختلاف
    يمكن استخدام الكريمات التي تحتوي على فيتامين (أ) لعلاج حب الشباب، حيث تم الإقرار بفاعلية و إمكانية استخدامها و كما أن هذه الكريمات تساعد البشرة على التخلص من الخطوط التي تظهر بسبب التقدم بالسن، و أما بالنسبة للكريمات التي تحتوي على الكولاجين فأنها تستخدم في الغالب للترطيب فقط، حيث لا يمكنها أن تحارب علامات التقدم بالسن و ذلك لكون الكولاجين ينتج بشكل طبيعي للترطيب فقط.
  • الفائدة
    عند استخدام الكريم الذي يحتوي على فيتامين (أ) فأنه يخترق المسامات و يدخل في البشرة، حيث يعمل على تحفيز الجسم على إنتاج الكولاجين من أجل الترطيب، و كما أن لفيتامين (أ) خصائص التقشير و بالتالي فأنه يعمل على إزالة الخلايا الميتة من البشرة،و أما الكولاجين فهو كما تم ذكره سابقاً يعتبر مرطب طبيعي و يمكن استخدامه كحقن موضعي للتخلص من الانتفاخات في البشرة.
  • الحالات التي يمكن علاجها بهذه الكريمات
    قد تعاني البشرة العديد من الحالات الصحية التي تستوجب العناية، و لكن ليس جميعاً يمكن علاجها باستخدام فيتامين (أ) و الكولاجين، و ذلك لتنوع المسببات، حيث يمكن استخدام الكولاجين لعلاج حب الشباب و التجاعيد و تغير لون البشرة، بينما يمكن استخدام الكولاجين لترطيب البشرة الجافة لإزالة الخطوط الصغيرة في البشرة مثل التي تظهر بسبب الابتسامات.
  • المحاذير
    على الرغم من الفوائد الناتجة عن استخدام كريم فيتامين (أ) إلا أنه هناك بعض الحالات التي لا يمكن استخدامه خلالها، و أهمها عندما تكون السيدة حامل أو مرضعة أو في حال امتلاك بشرة حساسة جدًً، و أما بالنسب للكولاجين فأن استخدامه لا يترتب عليه العديد من المضاعفات، و لكن يجب استشارة الطبيب قبل استخدام أسلوب الحقن.