البحث عن مواضيع

ثقب القلب عند الأطفال يعرف ثقب القلب عند الأطفال بأنه أحد أكثر العيوب الخلقية التي تصيب حديثي الولادة، حيث يوجد هذا الثقب بين البطين الأيمن و الأيسر للقلب، و الجدير  بالذكر أن هذه الحالة تصيب الأطفال الذكور أكثر من الإناث. أنواع ثقب القلب عند الأطفال تختلف أنواع ثقب القلب عند الأطفال من حيث الحالة  الصحية  التي يمر بها الطفل المصاب بهذا المرض، فهناك ثقب القلب الصغير و الذي يعد أقل خطورة من الثقب الكبير في الكبير لدى الأطفال، لذلك سنقوم بتقديم بعض أهم التفاصيل التي تبيين الفرق بين  النوعين من هذا المرض. النوع الأول من ثقب القلب عند الأطفال و أعراضه يعد النوع الأول من ثقب القلب عند الأطفال هو ثقب القلب الصغير، و الذي لا يمكن أن معرفته من خلال الأعراض كسائر غيره من الأمراض الأخرى المصحوبة بأعراض تساعد في اكتشافه، كما أنه لا يعد خطيرا على صحة  الطفل، كون أن الثقب سريع  الالتئام و ينغلق طبيعيا دون أي تدخل أي عمل جراحي، قبل أن يبلغ الطفل سن العاشرة أو الحادية عشر، إلا أنه يتوجب على العائلة أن تهتم بعدم إصابة  الطفل بالتهاب الغشاء المبطن للقلب، الذي من شأنه سيؤدي إلى اتساع الثقب بدلا من  اغلاقه. النوع  الثاني من ثقب القلب عند الأطفال و أعراضه يعد النوع  الثاني من ثقب القلب عند الأطفال هو الأكثر خطورة و شيوعا بين الأطفال، حيث يمكن ملاحظة أعراضه خلال الأسابيع الأولى من عمر الطفل، كالتنفس بشكل غير طبيعي أو عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، و يمكن ملاحظة هذه الأعراض عند التركيز على طريقة الرضاعة  التي يتبعها الطفل، إضافة إلى زيادة في سرعة نبضات القلب، و  الزيادة غير الطبيعية في الوزن. طرق  علاج ثقب القلب عند الأطفال تختلف طرق علاج ثقب القلب عند الأطفال باختلاف أنواعه، فكما ذكر سابقا، ثقب القلب الصغير عند الأطفال، لا يحتاج إلى إجراء علاج جراحي، بل كل ما يحتاجه هو  وقاية الطفل من  الإصابة بالتهاب في غشاء المبطن للقلب، و هكذا سيلتئم  الثقب بشكل طبيعي، أما النوع الأخر من ثقب القلب عند الأطفال، فهو يحتاج إلى علاج جراحي خاص، لإغلاق الثقب.

ثقب القلب عند الأطفال حديثي الولادة

ثقب القلب عند الأطفال
بواسطة: - آخر تحديث: 20 فبراير، 2017

ثقب القلب عند الأطفال

ثقب القلب عند الأطفاليعرف ثقب القلب عند الأطفال بأنه أحد أكثر العيوب الخلقية التي تصيب حديثي الولادة، حيث يوجد هذا الثقب بين البطين الأيمن و الأيسر للقلب، و الجدير  بالذكر أن هذه الحالة تصيب الأطفال الذكور أكثر من الإناث.

أنواع ثقب القلب عند الأطفال

تختلف أنواع ثقب القلب عند الأطفال من حيث الحالة  الصحية  التي يمر بها الطفل المصاب بهذا المرض، فهناك ثقب القلب الصغير و الذي يعد أقل خطورة من الثقب الكبير في الكبير لدى الأطفال، لذلك سنقوم بتقديم بعض أهم التفاصيل التي تبيين الفرق بين  النوعين من هذا المرض.

النوع الأول من ثقب القلب عند الأطفال و أعراضه

يعد النوع الأول من ثقب القلب عند الأطفال هو ثقب القلب الصغير، و الذي لا يمكن أن معرفته من خلال الأعراض كسائر غيره من الأمراض الأخرى المصحوبة بأعراض تساعد في اكتشافه، كما أنه لا يعد خطيرا على صحة  الطفل، كون أن الثقب سريع  الالتئام و ينغلق طبيعيا دون أي تدخل أي عمل جراحي، قبل أن يبلغ الطفل سن العاشرة أو الحادية عشر، إلا أنه يتوجب على العائلة أن تهتم بعدم إصابة  الطفل بالتهاب الغشاء المبطن للقلب، الذي من شأنه سيؤدي إلى اتساع الثقب بدلا من  اغلاقه.

النوع  الثاني من ثقب القلب عند الأطفال و أعراضه

يعد النوع  الثاني من ثقب القلب عند الأطفال هو الأكثر خطورة و شيوعا بين الأطفال، حيث يمكن ملاحظة أعراضه خلال الأسابيع الأولى من عمر الطفل، كالتنفس بشكل غير طبيعي أو عدم القدرة على التنفس بشكل طبيعي، و يمكن ملاحظة هذه الأعراض عند التركيز على طريقة الرضاعة  التي يتبعها الطفل، إضافة إلى زيادة في سرعة نبضات القلب، و  الزيادة غير الطبيعية في الوزن.

طرق  علاج ثقب القلب عند الأطفال

تختلف طرق علاج ثقب القلب عند الأطفال باختلاف أنواعه، فكما ذكر سابقا، ثقب القلب الصغير عند الأطفال، لا يحتاج إلى إجراء علاج جراحي، بل كل ما يحتاجه هو  وقاية الطفل من  الإصابة بالتهاب في غشاء المبطن للقلب، و هكذا سيلتئم  الثقب بشكل طبيعي، أما النوع الأخر من ثقب القلب عند الأطفال، فهو يحتاج إلى علاج جراحي خاص، لإغلاق الثقب.