البحث عن مواضيع

يقول الله سبحانه وتعالى في محكم التنزيل: "الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ " سورة النساء: (34)، حيث أن القوامة ذُكرت في القرآن الكريم، ويخلط الكثيرون في تفسيرها، فالبعض يرى أن القوامة هي سيطرة الرجل على المرأة وتحكمه بها، والبعض يراها غير ذلك، وقد أوضح المفسرون معنى القوامة بالمفهوم الدقيق، حتى لا يختلط الأمر على الناس، خصوصاً أن الله سبحانه وتعالى لا يمكن أن يعطي أمراً إلا به حكمة ومنفعة لكل من الرجل والمرأة، لذلك سنقدم خلال المقال تفسير معنى الرجال قوامون على النساء بالتفصيل. تفسير معنى الرجال قوامون على النساء تعني قوامة الرجال على النساء، قوامة الرعاية والعناية والإنفاق، إذ أن الله سبحانه وتعالى قد فضل المرأة على الرجل في عدة أمور، وفضل الرجل على المرأة في أمورٍ أخرى. القوامة تعني أيضاً احترام الرجال لآدمية النساء، وأن يكونوا قيمين عليها، حيث لا تعتبر القوامة فرض القرارات والأوامر على المرأة، وإنما إعانة لها على شؤون الحياة، ومساعدة لها، لأن المرأة ليست جارية للرجل، ولا تابعة له، وإنما شريكة له في الحقوق والواجبات. أعطى الله سبحانه وتعالى للرجال حق القوامة، بما فضله الله سبحانه وتعالى الرجال على النساء بالقوة الجسمية، حيث لا تستطيع المرأة القيام بالكثير من الأعمال التي تتطلب مجهوداً بدنياً كبيراً. تعني قوامة الرجال على النساء أيضاً، توفير الحماية لهن من قبل الرجال، وأن يكون الرجل قائداً للمرأة نحو طريق الخير والسعادة، بحيث يعينها على شؤون الحياة في مختلف المجالات. يعتبر الرجل المدرك لمفهوم القوامة الحقيقي، رجلاً متوازناً في تعامله مع المرأة وفي كلامه لها وفي طريقة تفكيره فيها، كما أنه لا يهينها، ولا يعاملها كأنها جارية، فإما إن يمسكها بالمعروف وأن يحترمها، أو أن يسرحها بإحسان. المقصود بتفضيل الرجال للنساء في مسألة القوامة أيضاً في قوله تعالى: ( بما فضل الله بعضهم على بعض)، أن الله تعالى جعل من الرجال الأنبياء والحكام، والسلاطين، والقادة، والغزاة، كما أن الرجل بطبيعته يرجح عقله على قلبه، بعكس المرأة التي تغلبها عاطفتها في معظم الأحيان. أعطى الله سبحانه وتعالى للرجل القوامة في الإنفاق، لأنه له ضعف ميراث المرأة، كما أن مسؤولية دفع المهر للمرأة هي عليه، ويمكنه القيام بأعمال كثيرة تعجز عنها المرأة. قوامة الرجل على المرأة هي تكريم للمرأة وتفضيل لها، وفي نفس الوقت تعتبر زيادة مسؤولية للرجل، وتحميل أعباء إضافية عليه. المراجع: 1  2

تفسير معنى الرجال قوامون على النساء

تفسير معنى الرجال قوامون على النساء
بواسطة: - آخر تحديث: 18 أبريل، 2017

يقول الله سبحانه وتعالى في محكم التنزيل: “الرِّجَالُ قَوَّامُونَ عَلَى النِّسَاءِ بِمَا فَضَّلَ اللَّهُ بَعْضَهُمْ عَلَىٰ بَعْضٍ وَبِمَا أَنفَقُوا مِنْ أَمْوَالِهِمْ ۚ ” سورة النساء: (34)، حيث أن القوامة ذُكرت في القرآن الكريم، ويخلط الكثيرون في تفسيرها، فالبعض يرى أن القوامة هي سيطرة الرجل على المرأة وتحكمه بها، والبعض يراها غير ذلك، وقد أوضح المفسرون معنى القوامة بالمفهوم الدقيق، حتى لا يختلط الأمر على الناس، خصوصاً أن الله سبحانه وتعالى لا يمكن أن يعطي أمراً إلا به حكمة ومنفعة لكل من الرجل والمرأة، لذلك سنقدم خلال المقال تفسير معنى الرجال قوامون على النساء بالتفصيل.

تفسير معنى الرجال قوامون على النساء

  • تعني قوامة الرجال على النساء، قوامة الرعاية والعناية والإنفاق، إذ أن الله سبحانه وتعالى قد فضل المرأة على الرجل في عدة أمور، وفضل الرجل على المرأة في أمورٍ أخرى.
  • القوامة تعني أيضاً احترام الرجال لآدمية النساء، وأن يكونوا قيمين عليها، حيث لا تعتبر القوامة فرض القرارات والأوامر على المرأة، وإنما إعانة لها على شؤون الحياة، ومساعدة لها، لأن المرأة ليست جارية للرجل، ولا تابعة له، وإنما شريكة له في الحقوق والواجبات.
  • أعطى الله سبحانه وتعالى للرجال حق القوامة، بما فضله الله سبحانه وتعالى الرجال على النساء بالقوة الجسمية، حيث لا تستطيع المرأة القيام بالكثير من الأعمال التي تتطلب مجهوداً بدنياً كبيراً.
  • تعني قوامة الرجال على النساء أيضاً، توفير الحماية لهن من قبل الرجال، وأن يكون الرجل قائداً للمرأة نحو طريق الخير والسعادة، بحيث يعينها على شؤون الحياة في مختلف المجالات.
  • يعتبر الرجل المدرك لمفهوم القوامة الحقيقي، رجلاً متوازناً في تعامله مع المرأة وفي كلامه لها وفي طريقة تفكيره فيها، كما أنه لا يهينها، ولا يعاملها كأنها جارية، فإما إن يمسكها بالمعروف وأن يحترمها، أو أن يسرحها بإحسان.
  • المقصود بتفضيل الرجال للنساء في مسألة القوامة أيضاً في قوله تعالى: ( بما فضل الله بعضهم على بعض)، أن الله تعالى جعل من الرجال الأنبياء والحكام، والسلاطين، والقادة، والغزاة، كما أن الرجل بطبيعته يرجح عقله على قلبه، بعكس المرأة التي تغلبها عاطفتها في معظم الأحيان.
  • أعطى الله سبحانه وتعالى للرجل القوامة في الإنفاق، لأنه له ضعف ميراث المرأة، كما أن مسؤولية دفع المهر للمرأة هي عليه، ويمكنه القيام بأعمال كثيرة تعجز عنها المرأة.
  • قوامة الرجل على المرأة هي تكريم للمرأة وتفضيل لها، وفي نفس الوقت تعتبر زيادة مسؤولية للرجل، وتحميل أعباء إضافية عليه.

المراجع: 1  2